Menu
الخزانة الأمريكية تدرج 4 شركات نقلت وسهلت بيع البترول الإيراني على قائمة العقوبات

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية 4 شركات بتروكيماوية وبترولية دولية، نقلت ما يُعادل قيمته مئات ملايين الدولارات من الصادرات من شركة النفط الإيرانية الوطنية (NIOC)والذي يساعد على تمويل الحرس الثوري الإيراني، ووكلائه الإرهابيين.

وقالت وزارة الخزانة، في بيان صادر عنها اليوم الخميس، إن «صناعات النفط والبتروكيماويات الإيرانية من مصادر الدخل الرئيسية للنظام الإيراني وتمول أنشطته الخبيثة في جميع أنحاء الشرق الأوسط».

وأشارت إلى أن الكيانات المستهدفة تسهل صادرات إيران للبتروكيماويات والنفط في خرق للعقوبات الاقتصادية الأمريكية.

من جانبه، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، إن قطاعي البتروكيماويات والنفط في إيران يشكلان مصدر تمويل رئيسيًّا للأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني على مستوى العالم، ويسهلان من استخدامه المستمر للعنف ضد شعبه.

وشملت العقوبات الأمريكية الجديدة شركة تريليانس للبتروكيماويات المحدودة، وهي شركة وساطة مقرها هونج كونج ولها فروع في إيران والصين وألمانيا، بالإضافة على شركة Sage Energy في هونج كونج وشانغهاي، وشركة Beneathco DMCC في دبي.

وبموجب العقوبات الجديدة، سيتم حظر كل ممتلكات ومصالح الشركات في الولايات المتحدة، كما تحظر العقوبات على الأشخاص والمؤسسات الخاضعة للولاية القضائية للولايات المتحدة التعامل مع تلك الشركات.

2020-01-23T22:03:00+03:00 أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية 4 شركات بتروكيماوية وبترولية دولية، نقلت ما يُعادل قيمته مئات ملايين الدولارات من الصادرات من شركة النفط الإيرانية الوطنية (NIOC)
الخزانة الأمريكية تدرج 4 شركات نقلت وسهلت بيع البترول الإيراني على قائمة العقوبات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الخزانة الأمريكية تدرج 4 شركات نقلت وسهلت بيع البترول الإيراني على قائمة العقوبات

سيتم حظر كل ممتلكاتها ومصالحها في الولايات المتحدة

الخزانة الأمريكية تدرج 4 شركات نقلت وسهلت بيع البترول الإيراني على قائمة العقوبات
  • 728
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الأول 1441 /  23  يناير  2020   10:03 م

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية 4 شركات بتروكيماوية وبترولية دولية، نقلت ما يُعادل قيمته مئات ملايين الدولارات من الصادرات من شركة النفط الإيرانية الوطنية (NIOC)والذي يساعد على تمويل الحرس الثوري الإيراني، ووكلائه الإرهابيين.

وقالت وزارة الخزانة، في بيان صادر عنها اليوم الخميس، إن «صناعات النفط والبتروكيماويات الإيرانية من مصادر الدخل الرئيسية للنظام الإيراني وتمول أنشطته الخبيثة في جميع أنحاء الشرق الأوسط».

وأشارت إلى أن الكيانات المستهدفة تسهل صادرات إيران للبتروكيماويات والنفط في خرق للعقوبات الاقتصادية الأمريكية.

من جانبه، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، إن قطاعي البتروكيماويات والنفط في إيران يشكلان مصدر تمويل رئيسيًّا للأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني على مستوى العالم، ويسهلان من استخدامه المستمر للعنف ضد شعبه.

وشملت العقوبات الأمريكية الجديدة شركة تريليانس للبتروكيماويات المحدودة، وهي شركة وساطة مقرها هونج كونج ولها فروع في إيران والصين وألمانيا، بالإضافة على شركة Sage Energy في هونج كونج وشانغهاي، وشركة Beneathco DMCC في دبي.

وبموجب العقوبات الجديدة، سيتم حظر كل ممتلكات ومصالح الشركات في الولايات المتحدة، كما تحظر العقوبات على الأشخاص والمؤسسات الخاضعة للولاية القضائية للولايات المتحدة التعامل مع تلك الشركات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك