Menu
القبض على رئيس بيرو الأسبق «توليدو» بعد ضبطه مخمورًا في كاليفورنيا

أعلنت حكومة بيرو، أمس الإثنين أنه تم القبض على الرئيس الأسبق للبلاد، أليخاندرو توليدو، في كاليفورنيا بعدما ضبطته السلطات مخمورًا بشكل علني.

وتم اعتقال توليدو، المطلوب لدى سلطات بيرو بتهمة الفساد، مساء الأحد في مطعم بمقاطعة سان ماتيو، جنوبي سان فرانسيسكو، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية البيروفية أنه تم إطلاق سراح الرئيس الأسبق من سجن ريدوود سيتي صباح الإثنين «وفقًا للإجراءات القانونية المعمول بها في البلاد؛ حيث إن ذلك الانتهاك لا يستدعي عقوبة السجن لفترة أطول».

وكان توليدو قد انتقل للعيش في الولايات المتحدة بعدما اتُهم في بلاده بقبول 20 مليون دولار في شكل رشى من شركة الإنشاءات البرازيلية «أوديبرشت» خلال فترة رئاسته من عام 2001 حتى 2006. وينفي الرئيس الأسبق تلك الادعاءات.

وذكرت وزارة الشؤون الخارجية في بيرو أن الاعتقال «لا علاقة له على الإطلاق» بإجراءات التسليم الجارية.

2019-03-19T07:31:57+03:00 أعلنت حكومة بيرو، أمس الإثنين أنه تم القبض على الرئيس الأسبق للبلاد، أليخاندرو توليدو، في كاليفورنيا بعدما ضبطته السلطات مخمورًا بشكل علني. وتم اعتقال توليدو،
القبض على رئيس بيرو الأسبق «توليدو» بعد ضبطه مخمورًا في كاليفورنيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

القبض على رئيس بيرو الأسبق «توليدو» بعد ضبطه مخمورًا في كاليفورنيا

مطلوب لدى سلطات بلاده بتهمة الفساد..

القبض على رئيس بيرو الأسبق «توليدو» بعد ضبطه مخمورًا في كاليفورنيا
  • 627
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رجب 1440 /  19  مارس  2019   07:31 ص

أعلنت حكومة بيرو، أمس الإثنين أنه تم القبض على الرئيس الأسبق للبلاد، أليخاندرو توليدو، في كاليفورنيا بعدما ضبطته السلطات مخمورًا بشكل علني.

وتم اعتقال توليدو، المطلوب لدى سلطات بيرو بتهمة الفساد، مساء الأحد في مطعم بمقاطعة سان ماتيو، جنوبي سان فرانسيسكو، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية البيروفية أنه تم إطلاق سراح الرئيس الأسبق من سجن ريدوود سيتي صباح الإثنين «وفقًا للإجراءات القانونية المعمول بها في البلاد؛ حيث إن ذلك الانتهاك لا يستدعي عقوبة السجن لفترة أطول».

وكان توليدو قد انتقل للعيش في الولايات المتحدة بعدما اتُهم في بلاده بقبول 20 مليون دولار في شكل رشى من شركة الإنشاءات البرازيلية «أوديبرشت» خلال فترة رئاسته من عام 2001 حتى 2006. وينفي الرئيس الأسبق تلك الادعاءات.

وذكرت وزارة الشؤون الخارجية في بيرو أن الاعتقال «لا علاقة له على الإطلاق» بإجراءات التسليم الجارية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك