Menu
«ذا ميرور»: ميجان ماركل الأكثر تعرضًا لـ«سوء المعاملة» في 2019

احتلت دوقة ساسكس «ميجان ماركل» المركز الأول في قائمة أكثر من تعرضوا للمضايقة العلنية وسوء المعاملة في بريطانيا خلال عام 2019، بحسب استفتاء للرأي نشرت نتائجه جريدة «ذا ميرور» البريطانية.

واختار نحو 50% من المشاركين في الاستطلاع، ميجان ماركل لتكون أكثر من حظي بمعاملة غير عادلة في 2019، متخطيةً شخصيات بارزة أمثال مقدم البرامج التلفزيونية آنت ماكبارتن، والملكة إليزابيث الثانية، والناشطة في مجال المناخ جريتا ثونبرج.

وشارك في الاستطلاع ألفا شخص، صوَّت 50% منهم لميجان ماركل. وعانت ماركل (37 عامًا) من موجة غير مسبوقة من الانتقادات منذ تزوجت الأمير هاري في 2018. وشملت تلك الانتقادات كل ما ترتديه الدوقة أو تفعله، حتى طريقة حملها لنجلها آرتشي.

وسبق أن أقرت ماركل بنفسها بمدى صعوبة الحياة عليها بعد انضمامها إلى العائلة المالكة البريطانية، وقالت، في حوار لها ضمن وثائقي يحمل اسمها واسم زوجها، من جنوب إفريقيا: «لست بخير.. العام الماضي كان صعبًا للغاية.. شكرًا لسؤالك.. لا يهتم الكثيرون بسؤالي إن كنت على ما يرام».

وتابعت: «انظر، كل سيدة تمر بفترة الحمل تكون ضعيفة للغاية، وكان هذا صعبًا عليَّ، وعندما تضع رضيعًا فأنت تدرك مدى صعوبة الأمر. وكان الأمر مرهقًا.. فقط كنت عروسًا جديدة وأمًّا جديدة».

2020-08-23T19:53:05+03:00 احتلت دوقة ساسكس «ميجان ماركل» المركز الأول في قائمة أكثر من تعرضوا للمضايقة العلنية وسوء المعاملة في بريطانيا خلال عام 2019، بحسب استفتاء للرأي نشرت نتائجه جري
«ذا ميرور»: ميجان ماركل الأكثر تعرضًا لـ«سوء المعاملة» في 2019
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«ذا ميرور»: ميجان ماركل الأكثر تعرضًا لـ«سوء المعاملة» في 2019

تخطت الملكة إليزابيث الثانية وناشطة المناخ جريتا ثونبرج..

«ذا ميرور»: ميجان ماركل الأكثر تعرضًا لـ«سوء المعاملة» في 2019
  • 54
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ربيع الآخر 1441 /  18  ديسمبر  2019   10:25 ص

احتلت دوقة ساسكس «ميجان ماركل» المركز الأول في قائمة أكثر من تعرضوا للمضايقة العلنية وسوء المعاملة في بريطانيا خلال عام 2019، بحسب استفتاء للرأي نشرت نتائجه جريدة «ذا ميرور» البريطانية.

واختار نحو 50% من المشاركين في الاستطلاع، ميجان ماركل لتكون أكثر من حظي بمعاملة غير عادلة في 2019، متخطيةً شخصيات بارزة أمثال مقدم البرامج التلفزيونية آنت ماكبارتن، والملكة إليزابيث الثانية، والناشطة في مجال المناخ جريتا ثونبرج.

وشارك في الاستطلاع ألفا شخص، صوَّت 50% منهم لميجان ماركل. وعانت ماركل (37 عامًا) من موجة غير مسبوقة من الانتقادات منذ تزوجت الأمير هاري في 2018. وشملت تلك الانتقادات كل ما ترتديه الدوقة أو تفعله، حتى طريقة حملها لنجلها آرتشي.

وسبق أن أقرت ماركل بنفسها بمدى صعوبة الحياة عليها بعد انضمامها إلى العائلة المالكة البريطانية، وقالت، في حوار لها ضمن وثائقي يحمل اسمها واسم زوجها، من جنوب إفريقيا: «لست بخير.. العام الماضي كان صعبًا للغاية.. شكرًا لسؤالك.. لا يهتم الكثيرون بسؤالي إن كنت على ما يرام».

وتابعت: «انظر، كل سيدة تمر بفترة الحمل تكون ضعيفة للغاية، وكان هذا صعبًا عليَّ، وعندما تضع رضيعًا فأنت تدرك مدى صعوبة الأمر. وكان الأمر مرهقًا.. فقط كنت عروسًا جديدة وأمًّا جديدة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك