Menu
هزازي: فضلتُ النصر على الهلال.. وهذا سر «اختراق» الاتحاد

أعرب نايف هزازي، مهاجم فريق العدالة لكرة القدم، عن أسفه بسبب الكبوة العارضة التي يمر بها فريق الاتحاد على مدار السنوات القليلة الماضية، مشيرًا إلى أن أزمة النادي الغربي تكمن في أنه بات «كتابًا مفتوحًا» أمام الجميع.

وأضاف هداف العميد السابق، في تصريحات لإذاعة «يو إف إم»، أن الأجواء اختلفت في الاتحاد تمامًا عن الحقبة الذهبية للنمور في مطلع الألفية؛ حيث كانت هناك حالة ترابط رائعة بين اللاعبين والتفاف مثالي من جانب الجماهير، خلق حالة من التألق التي منحت الفريق السيطرة على مقاليد الكرة محليًا وآسيويًا.

عوامل التراجع

وأوضح هزازي، أن مباريات الاتحاد في السابق كانت تنطلق من ممر اللاعبين؛ حيث يسيطر التركيز والحماس على الجميع من أجل تحقيق الفوز، وهي الروح التي افتقدها الفريق مؤخرًا بسبب الكثير من العوامل التي أسهمت في تراجع العميد عن المكانة التي تليق به.

وشدد مهاجم العدالة، على أن سر تراجع النمور يكمن في أن النادي عبارة عن كتاب مفتوح أمام الجميع، على عكس الماضي الذي كان من الصعب اختراق منظومة النادي القوية؛ حيث العمل المتكامل من الجميع والاستقرار الإداري والتمايز الفني.

واعتبر نايف أن مجلس الإدارة الحالي برئاسة أنمار الحائلي، قادر على انتشال النادي من الواقع المؤسف، واستعادة البريق المفقود، معقبًا: «من واقع معرفتي برئيس الاتحاد أرى أن لديه الكثير ليقدمه رغم الظروف الصعبة، وكلنا ثقة في إعادة الفريق إلى المكان المناسب».

وحول أسباب الرحيل عن جدران النادي الغربي، كشف هزازي أن عادل جمجوم هو الذي أبعده عن الاتحاد، وحرمه من مكافأة كأس الملك، «بسبب واقعة رفع قميص محمد نور، حبًا في أيقونة العميد الذي أعطى الكثير للنادي».

محطة الشباب

وبعد القرار الصعب بالرحيل عن الاتحاد، أشار نايف إلى أنه أمضى أحد أفضل المحطات في مسيرته بقميص الشباب، واستعاد مستواه اللافت مع أبيض الرياض، وحقق العديد من الألقاب، حتى بعدما أصيب بقطع في الرباط الصليبي تمكن من العودة سريعًا، معترفًا بفضل خالد البلطان الذي يجيد إدارة الأزمات ويمتلك الذكاء والخبرة، ويعشق كثيرًا قلعة الليوث.

وتابع: «انتقلت إلى صفوف النصر لأنني فقدت الراحة في الشباب، قيمة انتقالي تساوي 29 مليون ريال، والأمير فيصل بن تركي وماجد عبد الله طلبا مني ارتداء الرقم 9، رغم أنني حاولت الابتعاد عنه كونه سيضعني تحت ضغط رهيب لقيمته الكبيرة».

وزاد مهاجم العدالة: «عقدت العزم على التوقيع مع النصر، وأنا في الطريق إلى العالمي تلقيت اتصالًا من الهلال؛ لكن فضلت أصفر الرياض؛ لأنه سيمنحني فرصة أكبر لخوض المباريات».

عرض الأهلي

واعترف نجم النمور السابق: «بالفعل حصلت على عرض من الأهلي، ولم يكن لدي أي أزمة في الدفاع عن شعار الراقي؛ لأنه فريق كبير، وأسعد كثيرًا للأهلي، خاصة أن قوته من قوة الاتحاد والعكس صحيح».

واعتبر مهاجم العدالة، أن اللعب بقميص ناديي التعاون وأحد من أسوأ القرارات في مسيرته الكروية، مشيرًا إلى أنه كان يرغب في المشاركة بانتظام من أجل المشاركة من المنتخب في مونديال روسيا 2018، إلا أنه قابل تعنت غير مبرر من الجهاز الفني للسكري، ولم أحصل على فرصة كذلك في أحد، وهو ما حال دون تحقيق حلم تمثيل الأخضر.

فرحة الهلال

واختتم هزازي تصريحاته: «فرحت كثيرًا بحصد الهلال لقب دوري أبطال آسيا 2019، توقعت تتويج الزعيم وفعلها عن جدارة؛ لأن هذه عدالة كرة القدم، الإدارات السابقة عملت واجتهدت من أجل ذلك، واللاعبون والإدارة الحالية أكملوا العمل بنجاح».

ودافع هزازي عن ألوان العديد من الفرق السعودية، مثل الاتحاد والشباب والنصر والتعاون وأحد، قبل أن ينتقل إلى صفوف العدالة وهو آخر محطات صاحب الـ31 عامًا، كما ارتدى قميص المنتخب السعودي في 56 مباراة، سجل خلالها 14 هدفًا.

اقرأ أيضًا:

هزازي يرحب بقميص الأهلي ويتغنى بمهاجم النصر

النصر والشباب.. لاعبون ارتدوا قمصان العالمي والليوث

2020-09-21T20:29:27+03:00 أعرب نايف هزازي، مهاجم فريق العدالة لكرة القدم، عن أسفه بسبب الكبوة العارضة التي يمر بها فريق الاتحاد على مدار السنوات القليلة الماضية، مشيرًا إلى أن أزمة الناد
هزازي: فضلتُ النصر على الهلال.. وهذا سر «اختراق» الاتحاد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هزازي: فضلتُ النصر على الهلال.. وهذا سر «اختراق» الاتحاد

أكد أن الشباب من أهم المحطات في مسيرته

هزازي: فضلتُ النصر على الهلال.. وهذا سر «اختراق» الاتحاد
  • 453
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رمضان 1441 /  11  مايو  2020   02:26 م

أعرب نايف هزازي، مهاجم فريق العدالة لكرة القدم، عن أسفه بسبب الكبوة العارضة التي يمر بها فريق الاتحاد على مدار السنوات القليلة الماضية، مشيرًا إلى أن أزمة النادي الغربي تكمن في أنه بات «كتابًا مفتوحًا» أمام الجميع.

وأضاف هداف العميد السابق، في تصريحات لإذاعة «يو إف إم»، أن الأجواء اختلفت في الاتحاد تمامًا عن الحقبة الذهبية للنمور في مطلع الألفية؛ حيث كانت هناك حالة ترابط رائعة بين اللاعبين والتفاف مثالي من جانب الجماهير، خلق حالة من التألق التي منحت الفريق السيطرة على مقاليد الكرة محليًا وآسيويًا.

عوامل التراجع

وأوضح هزازي، أن مباريات الاتحاد في السابق كانت تنطلق من ممر اللاعبين؛ حيث يسيطر التركيز والحماس على الجميع من أجل تحقيق الفوز، وهي الروح التي افتقدها الفريق مؤخرًا بسبب الكثير من العوامل التي أسهمت في تراجع العميد عن المكانة التي تليق به.

وشدد مهاجم العدالة، على أن سر تراجع النمور يكمن في أن النادي عبارة عن كتاب مفتوح أمام الجميع، على عكس الماضي الذي كان من الصعب اختراق منظومة النادي القوية؛ حيث العمل المتكامل من الجميع والاستقرار الإداري والتمايز الفني.

واعتبر نايف أن مجلس الإدارة الحالي برئاسة أنمار الحائلي، قادر على انتشال النادي من الواقع المؤسف، واستعادة البريق المفقود، معقبًا: «من واقع معرفتي برئيس الاتحاد أرى أن لديه الكثير ليقدمه رغم الظروف الصعبة، وكلنا ثقة في إعادة الفريق إلى المكان المناسب».

وحول أسباب الرحيل عن جدران النادي الغربي، كشف هزازي أن عادل جمجوم هو الذي أبعده عن الاتحاد، وحرمه من مكافأة كأس الملك، «بسبب واقعة رفع قميص محمد نور، حبًا في أيقونة العميد الذي أعطى الكثير للنادي».

محطة الشباب

وبعد القرار الصعب بالرحيل عن الاتحاد، أشار نايف إلى أنه أمضى أحد أفضل المحطات في مسيرته بقميص الشباب، واستعاد مستواه اللافت مع أبيض الرياض، وحقق العديد من الألقاب، حتى بعدما أصيب بقطع في الرباط الصليبي تمكن من العودة سريعًا، معترفًا بفضل خالد البلطان الذي يجيد إدارة الأزمات ويمتلك الذكاء والخبرة، ويعشق كثيرًا قلعة الليوث.

وتابع: «انتقلت إلى صفوف النصر لأنني فقدت الراحة في الشباب، قيمة انتقالي تساوي 29 مليون ريال، والأمير فيصل بن تركي وماجد عبد الله طلبا مني ارتداء الرقم 9، رغم أنني حاولت الابتعاد عنه كونه سيضعني تحت ضغط رهيب لقيمته الكبيرة».

وزاد مهاجم العدالة: «عقدت العزم على التوقيع مع النصر، وأنا في الطريق إلى العالمي تلقيت اتصالًا من الهلال؛ لكن فضلت أصفر الرياض؛ لأنه سيمنحني فرصة أكبر لخوض المباريات».

عرض الأهلي

واعترف نجم النمور السابق: «بالفعل حصلت على عرض من الأهلي، ولم يكن لدي أي أزمة في الدفاع عن شعار الراقي؛ لأنه فريق كبير، وأسعد كثيرًا للأهلي، خاصة أن قوته من قوة الاتحاد والعكس صحيح».

واعتبر مهاجم العدالة، أن اللعب بقميص ناديي التعاون وأحد من أسوأ القرارات في مسيرته الكروية، مشيرًا إلى أنه كان يرغب في المشاركة بانتظام من أجل المشاركة من المنتخب في مونديال روسيا 2018، إلا أنه قابل تعنت غير مبرر من الجهاز الفني للسكري، ولم أحصل على فرصة كذلك في أحد، وهو ما حال دون تحقيق حلم تمثيل الأخضر.

فرحة الهلال

واختتم هزازي تصريحاته: «فرحت كثيرًا بحصد الهلال لقب دوري أبطال آسيا 2019، توقعت تتويج الزعيم وفعلها عن جدارة؛ لأن هذه عدالة كرة القدم، الإدارات السابقة عملت واجتهدت من أجل ذلك، واللاعبون والإدارة الحالية أكملوا العمل بنجاح».

ودافع هزازي عن ألوان العديد من الفرق السعودية، مثل الاتحاد والشباب والنصر والتعاون وأحد، قبل أن ينتقل إلى صفوف العدالة وهو آخر محطات صاحب الـ31 عامًا، كما ارتدى قميص المنتخب السعودي في 56 مباراة، سجل خلالها 14 هدفًا.

اقرأ أيضًا:

هزازي يرحب بقميص الأهلي ويتغنى بمهاجم النصر

النصر والشباب.. لاعبون ارتدوا قمصان العالمي والليوث

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك