Menu
بالصور.. نائب أمير جازان يبحث مع وزراء تلبية احتياجات أهالي المنطقة

بحث الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود، نائب أمير منطقة جازان، خلال الأيام الثلاثة الماضية، مع وزراء التجارة والصناعة والاستثمار وشؤون البلديات والطرق والتعليم، في العاصمة الرياض، عددًا من الملفات، على رأسها دعم مدارس الحد الجنوبي والقطاع الجبلي وتسريع مشاريع الطرق.

وبحث نائب أمير المنطقة، خلال اللقاء مع وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ، بقاعة الاجتماعات بمقر الوزارة، احتياجات منطقة جازان من المشروعات التعليمية والخدمات التي تقدمها الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، وإدارة التعليم بمحافظة صبيا، وتسريع إنجاز المشروعات التعليمية، إضافة لعدد من الموضوعات التي تهم مدارس الحد الجنوبي التابعة لإدارتي التعليم بجازان وصبيا، وتوفير كل ما يحتاجه الطلاب والطالبات من تجهيزات وخدمات تعليمية وكل ما من شأنه تهيئة البيئة التعليمية والتربوية التي يحتاجها طلاب وطالبات مدارس الحد الجنوبي بوجه خاص وزملائهم الطلاب والطالبات بجميع المدارس بالمنطقة.

كما بحث احتياجات المنطقة المستقبلية من المشروعات التعليمية وسبل دعم وتسريع إنجاز المشروعات المعتمدة- تحت التنفيذ- وفق الخطط والآليات والبرامج المعدة لذلك، وحاجة المنطقة لافتتاح إدارات تعليم بالقطاعين الحدودي والجبلي، ودعم مخصص نقل الطلاب والطالبات بمدارس الحد الجنوبي والمحافظات الجبلية، إلى جانب العديد من الموضوعات ذات العلاقة بعمل الوزارة بمنطقة جازان.

وبحث سمو نائب أمير منطقة جازان، السبل الكفيلة بتسريع إنجاز المشروعات، إضافة لما تم بشأن اعتماد مشروع طريق جازان عسير المقترح الممتد من الفرعاء بمنطقة عسير، وصولًا إلى الطريق الساحلي بالقرب من مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، واستكمال الطريق الساحلي بطول ١٣٠ كيلومترًا ويربط شمال منطقة جازان بجنوبها، وسبل تسريع إنجاز المشروعات المعتمدة والتي تحت التنفيذ من الطرق الرئيسية والمحورية والفرعية والترابية والتقاطعات العلويةً بمختلف محافظات ومراكز المنطقة .

و خلال اللقاء جرى مناقشة سبل تطوير ميناء جازان بما يتناسب وأهمية الميناء من حيث الموقع وقربه للجمهورية اليمنية ودول القرن الإفريقي، من خلال الخطط والبرامج والمشروعات التي التطويرية للميناء بما يضمن زيادة الطاقة الاستيعابية والتخزينية، وتطوير أرصفة الميناء استجابة للحركة التجارية والاقتصادية بالميناء وما تشهده المنطقة من حراك تنموي في شتى المجالات، إضافة لتطوير ميناء فرسان وتفعيل الحركة التجارية بالميناء، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وزوار جزر فرسان، وضرورة فتح فرع لهيئة النقل بالمنطقة.

وناقش الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود وزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في احتياجات منطقة جازان من المشروعات والخدمات البلدية وسبل تطويرها والخدمات التي تقدمها الوزارة ممثلة بأمانة منطقة جازان والبلديات التابعة لها لأبناء المنطقة والمقيمين بها، والأعمال والبرامج التي تنفذها بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية بما يضمن تقديم أفضل الخدمات، والسبل الكفيلة بتسريع إنجاز المشروعات البلدية.

واستعرض مبادرات الوزارة التي تعتزم تنفيذها في مجالات تنفيذ وتطوير الواجهات البحرية، ومشروعات درء أخطار السيول، وشبكات تصريف مياه الأمطار، والطرق والجسور والإنارة والحدائق ومشروعات تجميل وتحسين مدينة جيزان ومحافظات ومراكز المنطقة، والسبل الكفيلة بتنفيذ البنى التحتية بضاحية الملك عبدالله بن عبدالعزيز، التي تتوافر بها أكثر من ٤٠ ألف قطعة سكنية والمنطقة الاستثمارية بالضاحية.

وغادر الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة جازان، بعدما تفقد محافظات المنطقة ومراكزها وقراها، والتقى عددًا من الأهالي.

يأتي ذلك، فيما قابل أهالي منطقة جازان تحركات نائب أمير المنطقة، بالثناء؛ حيث أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق: (نايب أمير جازان عطا ونما)، ثمنوا فيه جهوده في خدمة المنطقة وأهلها.

2019-01-24T23:37:00+03:00 بحث الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود، نائب أمير منطقة جازان، خلال الأيام الثلاثة الماضية، مع وزراء التجارة والصناعة والاستثمار وشؤون البلديات والطرق والتعليم، ف
بالصور.. نائب أمير جازان يبحث مع وزراء تلبية احتياجات أهالي المنطقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالصور.. نائب أمير جازان يبحث مع وزراء تلبية احتياجات أهالي المنطقة

بحث احتياجات المنطقة المستقبلية من المشروعات

بالصور.. نائب أمير جازان يبحث مع وزراء تلبية احتياجات أهالي المنطقة
  • 141
  • 0
  • 1
زاهر المالكي
18 جمادى الأول 1440 /  24  يناير  2019   11:37 م

بحث الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود، نائب أمير منطقة جازان، خلال الأيام الثلاثة الماضية، مع وزراء التجارة والصناعة والاستثمار وشؤون البلديات والطرق والتعليم، في العاصمة الرياض، عددًا من الملفات، على رأسها دعم مدارس الحد الجنوبي والقطاع الجبلي وتسريع مشاريع الطرق.

وبحث نائب أمير المنطقة، خلال اللقاء مع وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ، بقاعة الاجتماعات بمقر الوزارة، احتياجات منطقة جازان من المشروعات التعليمية والخدمات التي تقدمها الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، وإدارة التعليم بمحافظة صبيا، وتسريع إنجاز المشروعات التعليمية، إضافة لعدد من الموضوعات التي تهم مدارس الحد الجنوبي التابعة لإدارتي التعليم بجازان وصبيا، وتوفير كل ما يحتاجه الطلاب والطالبات من تجهيزات وخدمات تعليمية وكل ما من شأنه تهيئة البيئة التعليمية والتربوية التي يحتاجها طلاب وطالبات مدارس الحد الجنوبي بوجه خاص وزملائهم الطلاب والطالبات بجميع المدارس بالمنطقة.

كما بحث احتياجات المنطقة المستقبلية من المشروعات التعليمية وسبل دعم وتسريع إنجاز المشروعات المعتمدة- تحت التنفيذ- وفق الخطط والآليات والبرامج المعدة لذلك، وحاجة المنطقة لافتتاح إدارات تعليم بالقطاعين الحدودي والجبلي، ودعم مخصص نقل الطلاب والطالبات بمدارس الحد الجنوبي والمحافظات الجبلية، إلى جانب العديد من الموضوعات ذات العلاقة بعمل الوزارة بمنطقة جازان.

وبحث سمو نائب أمير منطقة جازان، السبل الكفيلة بتسريع إنجاز المشروعات، إضافة لما تم بشأن اعتماد مشروع طريق جازان عسير المقترح الممتد من الفرعاء بمنطقة عسير، وصولًا إلى الطريق الساحلي بالقرب من مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، واستكمال الطريق الساحلي بطول ١٣٠ كيلومترًا ويربط شمال منطقة جازان بجنوبها، وسبل تسريع إنجاز المشروعات المعتمدة والتي تحت التنفيذ من الطرق الرئيسية والمحورية والفرعية والترابية والتقاطعات العلويةً بمختلف محافظات ومراكز المنطقة .

و خلال اللقاء جرى مناقشة سبل تطوير ميناء جازان بما يتناسب وأهمية الميناء من حيث الموقع وقربه للجمهورية اليمنية ودول القرن الإفريقي، من خلال الخطط والبرامج والمشروعات التي التطويرية للميناء بما يضمن زيادة الطاقة الاستيعابية والتخزينية، وتطوير أرصفة الميناء استجابة للحركة التجارية والاقتصادية بالميناء وما تشهده المنطقة من حراك تنموي في شتى المجالات، إضافة لتطوير ميناء فرسان وتفعيل الحركة التجارية بالميناء، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وزوار جزر فرسان، وضرورة فتح فرع لهيئة النقل بالمنطقة.

وناقش الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود وزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في احتياجات منطقة جازان من المشروعات والخدمات البلدية وسبل تطويرها والخدمات التي تقدمها الوزارة ممثلة بأمانة منطقة جازان والبلديات التابعة لها لأبناء المنطقة والمقيمين بها، والأعمال والبرامج التي تنفذها بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية بما يضمن تقديم أفضل الخدمات، والسبل الكفيلة بتسريع إنجاز المشروعات البلدية.

واستعرض مبادرات الوزارة التي تعتزم تنفيذها في مجالات تنفيذ وتطوير الواجهات البحرية، ومشروعات درء أخطار السيول، وشبكات تصريف مياه الأمطار، والطرق والجسور والإنارة والحدائق ومشروعات تجميل وتحسين مدينة جيزان ومحافظات ومراكز المنطقة، والسبل الكفيلة بتنفيذ البنى التحتية بضاحية الملك عبدالله بن عبدالعزيز، التي تتوافر بها أكثر من ٤٠ ألف قطعة سكنية والمنطقة الاستثمارية بالضاحية.

وغادر الأمير محمد بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة جازان، بعدما تفقد محافظات المنطقة ومراكزها وقراها، والتقى عددًا من الأهالي.

يأتي ذلك، فيما قابل أهالي منطقة جازان تحركات نائب أمير المنطقة، بالثناء؛ حيث أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق: (نايب أمير جازان عطا ونما)، ثمنوا فيه جهوده في خدمة المنطقة وأهلها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك