Menu
«الإرياني» يفتح ملف الأموال المنهوبة.. ويستشهد بتقرير دولي يدين الحوثيين

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن التقرير الأخير لفريق الخبراء الأممي المعنيّ باليمن يؤكد فساد ميليشيا الحوثي وسرقتها المال العام، مطالبًا الفريق الأممي بالتحقيق في مصير الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة.

وقال الوزير اليمني، في سلسلة تغريدات على حسابه بـ«تويتر»: إن تقرير الخبراء الأمميين كشف بالأدلة والأسماء والأرقام نماذج من عمليات غسل الأموال والاستيلاء غير القانوني على الإيرادات العامة، وحجز ومصادرة الأصول لتمويل حربهم (الحوثيين) ضد اليمنيين.

وأضاف: التقرير يؤكد استمرار عمليات النهب المنظم للمال العام من قبل قادة الميليشيا الحوثية لشراء العقارات ونقل الأرصدة والاستثمار في الخارج، فيما يعاني غالبية المواطنين في مناطق سيطرتها أوضاعًا مأساوية بعد أن فقدوا رواتبهم وأعمالهم، وفي ظل معدلات غير مسبوقة من الجوع والفقر والمرض.

وطالب وزير الإعلام اليمني، فريق الخبراء بالتحقيق في مصير الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة ومئات المليارات في الخزينة العامة منها 400 مليار ريال طبعة جديدة نهبتها الميليشيا الحوثية من البنك المركزي.

وكذلك التحقيق في مصير أموال صندوق التقاعد الحكومي، ومئات المليارات من الإيرادات سنويًّا من الضرائب والجمارك والزكاة.

وأوصى الخبراء الأمميون مجلس الأمن الدولي، في تقريرهم السنوي بشأن اليمن، بضرورة اتخاذ إجراءات ضد ميليشيا الحوثي، ومنها التصدي للأسلحة المتطورة المهربة ووضع لائحة بحظر أنواع المواد المدنية المستخدمة في تصنيع القذائف والصواريخ والطائرات المسيرة.

كما طالبوا مجلس الأمن بإصدار قرار يقضي بالتوقف عن استخدام الميليشيات للمؤسسات الاجتماعية، وشددوا على ضرورة اتخاذ مجلس الأمن تدابير فورية لحماية سلامة البنك المركزي في صنعاء والمصارف الخاصة وكفالة امتثالها لأنشطة مكافحة غسل الأموال.

وأيضًا، شدد الخبراء على ضرورة التوقف عن اعتقال مسؤولي وموظفي المصارف وترهيبهم ونهب الشركات المملوكة لمعارضيهم، داعين لتشكيل فريق أممي معنيٍّ بالتحديات التي تواجه السلام نتيجة امتلاك الميليشيات أسلحة جديدة مثل الطائرات المسيرة.

كما نوّه التقرير الأممي إلى أن الميليشيات الحوثية تستخدم نوعًا جديدًا من الطائرات المسيرة من طراز «دلتا» وصواريخ «كروز».

اقرأ أيضًا:

مقطع يوثق لحظة استهداف التحالف الميليشيا الحوثية في نهم

الإرياني: لا مفاوضات مع ميليشيا الحوثي قبل الانسحاب من الحديدة

2020-02-11T20:29:31+03:00 أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن التقرير الأخير لفريق الخبراء الأممي المعنيّ باليمن يؤكد فساد ميليشيا الحوثي وسرقتها المال العام، مطالبًا الفريق الأممي
«الإرياني» يفتح ملف الأموال المنهوبة.. ويستشهد بتقرير دولي يدين الحوثيين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الإرياني» يفتح ملف الأموال المنهوبة.. ويستشهد بتقرير دولي يدين الحوثيين

طالب بكشف مصير الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة...

«الإرياني» يفتح ملف الأموال المنهوبة.. ويستشهد بتقرير دولي يدين الحوثيين
  • 4
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الآخر 1441 /  11  فبراير  2020   08:29 م

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن التقرير الأخير لفريق الخبراء الأممي المعنيّ باليمن يؤكد فساد ميليشيا الحوثي وسرقتها المال العام، مطالبًا الفريق الأممي بالتحقيق في مصير الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة.

وقال الوزير اليمني، في سلسلة تغريدات على حسابه بـ«تويتر»: إن تقرير الخبراء الأمميين كشف بالأدلة والأسماء والأرقام نماذج من عمليات غسل الأموال والاستيلاء غير القانوني على الإيرادات العامة، وحجز ومصادرة الأصول لتمويل حربهم (الحوثيين) ضد اليمنيين.

وأضاف: التقرير يؤكد استمرار عمليات النهب المنظم للمال العام من قبل قادة الميليشيا الحوثية لشراء العقارات ونقل الأرصدة والاستثمار في الخارج، فيما يعاني غالبية المواطنين في مناطق سيطرتها أوضاعًا مأساوية بعد أن فقدوا رواتبهم وأعمالهم، وفي ظل معدلات غير مسبوقة من الجوع والفقر والمرض.

وطالب وزير الإعلام اليمني، فريق الخبراء بالتحقيق في مصير الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة ومئات المليارات في الخزينة العامة منها 400 مليار ريال طبعة جديدة نهبتها الميليشيا الحوثية من البنك المركزي.

وكذلك التحقيق في مصير أموال صندوق التقاعد الحكومي، ومئات المليارات من الإيرادات سنويًّا من الضرائب والجمارك والزكاة.

وأوصى الخبراء الأمميون مجلس الأمن الدولي، في تقريرهم السنوي بشأن اليمن، بضرورة اتخاذ إجراءات ضد ميليشيا الحوثي، ومنها التصدي للأسلحة المتطورة المهربة ووضع لائحة بحظر أنواع المواد المدنية المستخدمة في تصنيع القذائف والصواريخ والطائرات المسيرة.

كما طالبوا مجلس الأمن بإصدار قرار يقضي بالتوقف عن استخدام الميليشيات للمؤسسات الاجتماعية، وشددوا على ضرورة اتخاذ مجلس الأمن تدابير فورية لحماية سلامة البنك المركزي في صنعاء والمصارف الخاصة وكفالة امتثالها لأنشطة مكافحة غسل الأموال.

وأيضًا، شدد الخبراء على ضرورة التوقف عن اعتقال مسؤولي وموظفي المصارف وترهيبهم ونهب الشركات المملوكة لمعارضيهم، داعين لتشكيل فريق أممي معنيٍّ بالتحديات التي تواجه السلام نتيجة امتلاك الميليشيات أسلحة جديدة مثل الطائرات المسيرة.

كما نوّه التقرير الأممي إلى أن الميليشيات الحوثية تستخدم نوعًا جديدًا من الطائرات المسيرة من طراز «دلتا» وصواريخ «كروز».

اقرأ أيضًا:

مقطع يوثق لحظة استهداف التحالف الميليشيا الحوثية في نهم

الإرياني: لا مفاوضات مع ميليشيا الحوثي قبل الانسحاب من الحديدة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك