Menu


بالصور.. مركز الملك سلمان يوزع 108 أطنان سلالًا رمضانية على اللاجئين بالأردن‬

استفاد منها 17 ألف شخص

‬‬‬يواصل مركز الملك سلمان للإغاثة توزيع السلال الرمضانية على اللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق‬، بالأردن لتصل إلى 108 أطنان من المواد الغذائية.   يأتي
بالصور.. مركز الملك سلمان يوزع 108 أطنان سلالًا رمضانية على اللاجئين بالأردن‬
  • 86
  • 0
  • 0
مسعود العرجاني
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

‬‬‬يواصل مركز الملك سلمان للإغاثة توزيع السلال الرمضانية على اللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق‬، بالأردن لتصل إلى 108 أطنان من المواد الغذائية.  

يأتي ذلك ضمن استمرار جهود المركز في توزيع السلال الرمضانية على الأشقاء اللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق؛ حيث بلغ عدد المستفيدين في المخيمين 17 ألفًا و713 مستفيدًا بإجمالي 108 أطنان من المواد الغذائية  .

وتنوعت محتويات السلة الغذائية الرمضانية لتحتوي السلة الواحدة على مجموعة من المواد الغذائية الأساسية كالأرز والسكر والشاي والزيت والبقوليات من العدس والبرغل والطحين وغيرها؛ ما يلبي احتياج الأسرة السورية لمدة شهر كامل.

جدير بالذكر أن مركز الملك سلمان يقدم مساعداته الإغاثية للأشقاء اللاجئين السورين في الأردن بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وفي المخيمات بالتعاون مع المفوضية السامية لشئون اللاجئين (UNHCR) والمجلس النرويجي للاجئين (NRC) ، وذلك لضمان إيصال المساعدات الاغاثية لمستحقيها بالشكل المطلوب 

وتلقى جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إشادات إقليمية ودولية؛ حيث عبر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، في وقت سابق، عن شكره الجزيل للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لما يقدمانه من دعم ملموس للعمل الإنساني والإغاثي في اليمن، بتقديم البلدين 1.5 مليار دولار أمريكي في مؤتمر المانحين خلال شهر فبراير الماضي.  

وأنشأت المملكة العربية السعودية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، انطلاقًا مبادئها القائمة على إغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج، والمحافظة على حياة الإنسان وكرامته وصحته وامتدادًا للدور الإنساني للمملكة ورسالتها العالمية في هذا المجال، ليكون مركزًا دوليًّا رائدًا لإغاثة المجتمعات، التي تُعاني من الكوارث بهدف مساعدتها ورفع معاناتها؛ لتعيش حياة كريمة.

ويستهدف المركز إعلاء البُعْد الإنساني، بعيدًا عن أي دوافع أخرى بالتعاون مع المؤسسات والهيئات الإغاثية الدولية المعتمدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك