Menu
رئيس جامعة الأمير سطام: بيعة ولي العهد تتزامن مع نقلة نوعية وإنجازات متنوعة  ‬

رفع رئيس جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وإلى الشعب السعودي بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة سموه الكريم.

وقال الحامد: في تلك العشر الأواخر المباركة من شهر رمضان المبارك في عام 1438هـ، تمّ اختيار الأمير محمد بن سلمان وليًّا للعهد، ليشهد هذا التاريخ - بمرور ثلاثة أعوام- على نقلة نوعية تبوأتها المملكة العربية السعودية على الأصعدة كافة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مشيرًا إلى أن تلك الذكرى تؤكد على تطلعات ولي العهد، نحو التغيير والتقدم، والأخذ بزمام الريادة والتميز مع الحفاظ على كيان المملكة الديني وتوظيف مرتكزاتها الدينية لتكون بحقٍّ قبلة المسلمين كعبةً وعملًا.

وأكد الحامد أن البيعة الثالثة لولي العهد تأتي وفي طيّاتها ما أنجزته تلك العقلية البنّاءة له من رؤية المملكة 2030 التي غيّرت وجه الحاضر واستفادت من موروث الماضي واستشرفت أفق المستقبل الواعد؛ حيث أولت لأبناء المملكة الاهتمام، وركّزت على بناء العقل السعودي تعليمًا وعملًا، بما تضمنتهه من خطط اقتصادية وتنموية واجتماعية، مؤكدة على ما يتمتع به من إمكانات القيادة والإدارة.

وأردف قائلًا: تمر علينا هذه الذكرى الغالية والمملكة والعالم أجمع يمر بأزمة عاتية تعصف بحياة الإنسان، وينجلي فيها الوجه الحقيقي لإنسانية المملكة وتُتَرجم فيها الأقوال إلى أفعال، حيث جائحة كورونا التي أكلت الأخضر واليابس، وأوقفت وعطلت، ولكن تأبى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان إلا رفع راية الإنسان أولا، فتسطر بفضلهما ملحمة إنسانية في تعريف العالم أجمع بقيمة الإنسان السعودي، وأهميته، وتقدير ولاة أمره لصحته التي هي أغلى وأثمن ما يكون.

واستكمل: جيشت المملكة جيشها الأبيض، وأعلنت حالة الطوارئ القصوى، وشرقت وغربت تنقل كل سعودي من شتى بلدان العالم، بيدها اليمنى، وتداوي من على أرضها مقيمين ومواطنين، دون تفرقة أو تمييز، وإننا في ذكرى هذه البيعة المباركة نتذكر تلك الإنسانية التي هي عنوان على صدر مملكتنا، ونحكي لأبنائنا قصة فخر بوطن معطاء، وطن يواجه الأزمات تحت قيادة تعي قيمة الإنسان وتدرك معنى الإنسانية

اقرأ أيضًا:

أمير جازان: بيعة ولي العهد مسيرة حافلة بالإنجازات والفخر

2020-09-10T19:50:00+03:00 رفع رئيس جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس ا
رئيس جامعة الأمير سطام: بيعة ولي العهد تتزامن مع نقلة نوعية وإنجازات متنوعة  ‬
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس جامعة الأمير سطام: بيعة ولي العهد تتزامن مع نقلة نوعية وإنجازات متنوعة  ‬

استدل بالأخذ بزمام الريادة والتميز مع الحفاظ على كيان المملكة..

رئيس جامعة الأمير سطام: بيعة ولي العهد تتزامن مع نقلة نوعية وإنجازات متنوعة  ‬
  • 416
  • 0
  • 0
رشيد السويلم
الخرج | رشيد السويلم 26 رمضان 1441 /  19  مايو  2020   08:35 م

رفع رئيس جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وإلى الشعب السعودي بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة سموه الكريم.

وقال الحامد: في تلك العشر الأواخر المباركة من شهر رمضان المبارك في عام 1438هـ، تمّ اختيار الأمير محمد بن سلمان وليًّا للعهد، ليشهد هذا التاريخ - بمرور ثلاثة أعوام- على نقلة نوعية تبوأتها المملكة العربية السعودية على الأصعدة كافة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مشيرًا إلى أن تلك الذكرى تؤكد على تطلعات ولي العهد، نحو التغيير والتقدم، والأخذ بزمام الريادة والتميز مع الحفاظ على كيان المملكة الديني وتوظيف مرتكزاتها الدينية لتكون بحقٍّ قبلة المسلمين كعبةً وعملًا.

وأكد الحامد أن البيعة الثالثة لولي العهد تأتي وفي طيّاتها ما أنجزته تلك العقلية البنّاءة له من رؤية المملكة 2030 التي غيّرت وجه الحاضر واستفادت من موروث الماضي واستشرفت أفق المستقبل الواعد؛ حيث أولت لأبناء المملكة الاهتمام، وركّزت على بناء العقل السعودي تعليمًا وعملًا، بما تضمنتهه من خطط اقتصادية وتنموية واجتماعية، مؤكدة على ما يتمتع به من إمكانات القيادة والإدارة.

وأردف قائلًا: تمر علينا هذه الذكرى الغالية والمملكة والعالم أجمع يمر بأزمة عاتية تعصف بحياة الإنسان، وينجلي فيها الوجه الحقيقي لإنسانية المملكة وتُتَرجم فيها الأقوال إلى أفعال، حيث جائحة كورونا التي أكلت الأخضر واليابس، وأوقفت وعطلت، ولكن تأبى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان إلا رفع راية الإنسان أولا، فتسطر بفضلهما ملحمة إنسانية في تعريف العالم أجمع بقيمة الإنسان السعودي، وأهميته، وتقدير ولاة أمره لصحته التي هي أغلى وأثمن ما يكون.

واستكمل: جيشت المملكة جيشها الأبيض، وأعلنت حالة الطوارئ القصوى، وشرقت وغربت تنقل كل سعودي من شتى بلدان العالم، بيدها اليمنى، وتداوي من على أرضها مقيمين ومواطنين، دون تفرقة أو تمييز، وإننا في ذكرى هذه البيعة المباركة نتذكر تلك الإنسانية التي هي عنوان على صدر مملكتنا، ونحكي لأبنائنا قصة فخر بوطن معطاء، وطن يواجه الأزمات تحت قيادة تعي قيمة الإنسان وتدرك معنى الإنسانية

اقرأ أيضًا:

أمير جازان: بيعة ولي العهد مسيرة حافلة بالإنجازات والفخر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك