Menu
43 شابًّا تركيًّا يهربون بـ«جوازات خاصة».. و«داخلية أردوغان» تزعم التحقيق

زعمت وزارة الداخلية التركية أنه وسعت دائرة التحقيقات حول قيام مواطنين «شباب» باستخدام جوازات سفر حكومية خاصة للسفر إلى ألمانيا، قبل اختفائهم، وفق تقارير محلية، اليوم الاثنين.

كانت ست بلديات على الأقل قيد التحقيق بعد أن وقعت اتفاقيات مع منظمات غير حكومية مختلفة لتنظيم رحلات خارجية تم تصميمها كبرامج ثقافية وشبابية، يأتي هذا فيما تصدر تركيا جوازات سفر «خدمية، رمادية»، تتيح السفر بدون تأشيرة إلى العديد من البلدان في المهام الرسمية.

وتفجرت الفضيحة تقارير محلية تشير إلى أن 43 فردًا من مجموعة مكونة من 45 شخصًا سافروا إلى ألمانيا من محافظة ملطية شرقي تركيا لم يعودوا أبدًا، وكانت رحلتهم تهدف إلى دراسة القضايا البيئية.

أكد المدعي العام في هانوفر «لوكالة الأنباء الألمانية»، أن شخصًا واحدًا، يُدعى إرسين ك، متهم بإرسال دعوات مزيفة إلى عدة أشخاص من تركيا، ما مكنهم من دخول ألمانيا بدون تأشيرة.

وقال المدعي العام إنه تم العثور على خمسة أشخاص منذ ذلك الحين، عندما تقدموا فيما بعد بطلبات للجوء. وبحسب لائحة الاتهام، دخل 46 من أصل 53 مدعوين البلاد.

وقالت تركيا إنها أوقفت مؤقتًا إصدار جوازات السفر الرمادية «لتجنب سوء الاستخدام»، وأن أربعة مسؤولين على الأقل من ملطية تم إيقافهم عن العمل، وذكرت وسائل إعلام تركية أن كل شخص دفع ما بين 6 إلى 8 آلاف يورو «7200 إلى 9600 دولار» للحصول على جواز السفر الخاص.

2021-11-05T17:19:38+03:00 زعمت وزارة الداخلية التركية أنه وسعت دائرة التحقيقات حول قيام مواطنين «شباب» باستخدام جوازات سفر حكومية خاصة للسفر إلى ألمانيا، قبل اختفائهم، وفق تقارير محلية،
43 شابًّا تركيًّا يهربون بـ«جوازات خاصة».. و«داخلية أردوغان» تزعم التحقيق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

43 شابًّا تركيًّا يهربون بـ«جوازات خاصة».. و«داخلية أردوغان» تزعم التحقيق

كل شخص دفع حوالي 8 آلاف يورو..

43 شابًّا تركيًّا يهربون بـ«جوازات خاصة».. و«داخلية أردوغان» تزعم التحقيق
  • 230
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
7 رمضان 1442 /  19  أبريل  2021   07:14 م

زعمت وزارة الداخلية التركية أنه وسعت دائرة التحقيقات حول قيام مواطنين «شباب» باستخدام جوازات سفر حكومية خاصة للسفر إلى ألمانيا، قبل اختفائهم، وفق تقارير محلية، اليوم الاثنين.

كانت ست بلديات على الأقل قيد التحقيق بعد أن وقعت اتفاقيات مع منظمات غير حكومية مختلفة لتنظيم رحلات خارجية تم تصميمها كبرامج ثقافية وشبابية، يأتي هذا فيما تصدر تركيا جوازات سفر «خدمية، رمادية»، تتيح السفر بدون تأشيرة إلى العديد من البلدان في المهام الرسمية.

وتفجرت الفضيحة تقارير محلية تشير إلى أن 43 فردًا من مجموعة مكونة من 45 شخصًا سافروا إلى ألمانيا من محافظة ملطية شرقي تركيا لم يعودوا أبدًا، وكانت رحلتهم تهدف إلى دراسة القضايا البيئية.

أكد المدعي العام في هانوفر «لوكالة الأنباء الألمانية»، أن شخصًا واحدًا، يُدعى إرسين ك، متهم بإرسال دعوات مزيفة إلى عدة أشخاص من تركيا، ما مكنهم من دخول ألمانيا بدون تأشيرة.

وقال المدعي العام إنه تم العثور على خمسة أشخاص منذ ذلك الحين، عندما تقدموا فيما بعد بطلبات للجوء. وبحسب لائحة الاتهام، دخل 46 من أصل 53 مدعوين البلاد.

وقالت تركيا إنها أوقفت مؤقتًا إصدار جوازات السفر الرمادية «لتجنب سوء الاستخدام»، وأن أربعة مسؤولين على الأقل من ملطية تم إيقافهم عن العمل، وذكرت وسائل إعلام تركية أن كل شخص دفع ما بين 6 إلى 8 آلاف يورو «7200 إلى 9600 دولار» للحصول على جواز السفر الخاص.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك