Menu
ميليشيا عراقية موالية لإيران تهدد السفارة الأمريكية في بغداد بأسلحة دقيقة

بعث زعيم ميليشيا النجباء العراقية الموالية لإيران، اليوم الأحد، برسالة تهديد صريحة للولايات المتحدة الأمريكية.

وفي إشارة إلى استهداف سفارة الولايات المتحدة بغداد، قال زعيم ميليشيا النجباء أكرم الكعبي، إن أسلحة دقيقة دخلت الخدمة.

في تلك الأثناء، تعرض رتل كان ينقل معدات التحالف الدولي المنسحبة مِن العرا، لانفجار عبوة ناسفة، في ناحية البطحاء في محافظة ذي قار؛ ما أدى إلى أضرار بإحدى عجلات الرتل الذي استمر بالحركة نحو وجهته المقصودة.

وكانت قوة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي بدأت حملة تفتيش في أحياء مختلفة من العاصمة العراقية بغداد، بحثًا عن مطلقي الصواريخ على المنطقة الخضراء؛ بهدف استهداف البعثات الدبلوماسية الأجنبية، وتحديدًا السفارتان الأمريكية والبريطانية.

واستهدفت قنبلة منذ نحو أسبوعين مركبات دبلوماسية بريطانية في بغداد.

ولم تقع إصابات، لكن الهجوم أثار مخاوف بشأن خروج الجماعات المسلحة عن سيطرة الدولة.

اقرأ أيضًا: 

سيارات مدنية تطلق النار على المتظاهرين العراقيين.. وترفع شعارات معادية ضد أمريكا

2020-10-01T19:21:35+03:00 بعث زعيم ميليشيا النجباء العراقية الموالية لإيران، اليوم الأحد، برسالة تهديد صريحة للولايات المتحدة الأمريكية. وفي إشارة إلى استهداف سفارة الولايات المتحدة ب
ميليشيا عراقية موالية لإيران تهدد السفارة الأمريكية في بغداد بأسلحة دقيقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميليشيا عراقية موالية لإيران تهدد السفارة الأمريكية في بغداد بأسلحة دقيقة

بالتوازي مع استهداف رتل للتحالف الدولي..

ميليشيا عراقية موالية لإيران تهدد السفارة الأمريكية في بغداد بأسلحة دقيقة
  • 795
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 صفر 1442 /  27  سبتمبر  2020   08:13 م

بعث زعيم ميليشيا النجباء العراقية الموالية لإيران، اليوم الأحد، برسالة تهديد صريحة للولايات المتحدة الأمريكية.

وفي إشارة إلى استهداف سفارة الولايات المتحدة بغداد، قال زعيم ميليشيا النجباء أكرم الكعبي، إن أسلحة دقيقة دخلت الخدمة.

في تلك الأثناء، تعرض رتل كان ينقل معدات التحالف الدولي المنسحبة مِن العرا، لانفجار عبوة ناسفة، في ناحية البطحاء في محافظة ذي قار؛ ما أدى إلى أضرار بإحدى عجلات الرتل الذي استمر بالحركة نحو وجهته المقصودة.

وكانت قوة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي بدأت حملة تفتيش في أحياء مختلفة من العاصمة العراقية بغداد، بحثًا عن مطلقي الصواريخ على المنطقة الخضراء؛ بهدف استهداف البعثات الدبلوماسية الأجنبية، وتحديدًا السفارتان الأمريكية والبريطانية.

واستهدفت قنبلة منذ نحو أسبوعين مركبات دبلوماسية بريطانية في بغداد.

ولم تقع إصابات، لكن الهجوم أثار مخاوف بشأن خروج الجماعات المسلحة عن سيطرة الدولة.

اقرأ أيضًا: 

سيارات مدنية تطلق النار على المتظاهرين العراقيين.. وترفع شعارات معادية ضد أمريكا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك