Menu
الدوري البرتغالي ينجو من مقصلة «كورونا»

قرر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، اليوم الأربعاء إلغاء جميع المسابقات الكروية في البلد الأوروبي، باستثناء بطولة الدوري الممتاز، ومسابقة الكأس المحلية، في ظل استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

واتخذ الاتحاد البرتغالي القرار الصعب، عقب مشاورات على مدار الساعات القليلة الماضية مع الجهات الحكومية، من أجل الوقوف على تطورات الوباء الوافد من الصين، للخروج بأقل الخسائر من الأزمة الخانقة.

وخصص اتحاد الكرة البرتغالي 1.52 مليون يورو لدعم أندية دوري الدرجة الثانية بعد إلغاء مسابقة الدوري الخاصة بها، من أجل مساعدة الأندية على تجاوز الخسائر المالية المترتبة على إلغاء المسابقة؛ حيث سيتم صرف النصف الأول من هذا الدعم بحلول 15 مايو الجاري.

وفي وقت سابق، قرر اتحاد الكرة البرتغالي، تخصيص صندوق مالي بقيمة 2.52 مليون يورو، بواقع 180 ألف يورو لكل من الأندية الـ14 المنافسة بدوري الدرجة الثانية، للتخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية التي خلفها تعليق النشاط منذ مارس الماضي.

وكان رئيس الحكومة البرتغالية أنطونيو كوستا، أعلن أنه سيسمح باستئناف مباريات الدوري المحلي لكرة القدم، خلف أبواب موصدة في أواخر مايو المقبل، ضمن إطار خطة تخفيف إجراءات الإغلاق التام المفروض بسبب «كوفيد-19».

واستأنف ثنائي الصراع على لقب الدوري البرتغالي، بورتو وبنفيكا، التدريبات الاثنين الماضي، مع تزايد احتمالية عودة الحياة إلى المسابقة مع نهاية الشهر الجاري، بعد أن توقفت نتيجة لتفشي الفيروس.

وقال برونو لاجي المدير الفني لفريق بنفيكا، في تصريحات لموقع النادي: «نحاول العثور على أفضل الحلول وأفضل الطرق للبقاء على اتصال حتى ونحن على مسافة بعيدة من بعضنا.. انتظرنا عودة التدريبات منذ فترة طويلة والرجوع إلى الملعب والاستعداد لاستكمال الموسم».

وتم تعليق الدوري البرتغالي، منذ 12 مارس الماضي، على خلفية الانتشار المتسارع لفيروس كورونا في مختلف عواصم القارة العجوز، فيما كان بورتو يتصدر المسابقة بفارق نقطة واحدة عن بنفيكا حامل اللقب، بعد 24 جولة في صراع مثير على اللقب.

وتبدو الأمور أكثر أريحيةً في كأس البرتغال الذي بات على بُعد خطوة واحدة من إنهاء المسابقة؛ حيث يفرض بورتو موعدًا مع بنفيكا لحساب نهائي البطولة المتوقع إرجاؤه إلى موعد جديد بعد أن تم تأجيله من موعده المحدد في 24 مايو.

اقرأ أيضًا:

أندية برتغالية تستأنف التدريبات تمهيدًا لعودة المسابقات

رونالدو يمنح والدته هدية ثمينة في يوم الأم البرتغالية

2020-09-17T13:30:22+03:00 قرر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، اليوم الأربعاء إلغاء جميع المسابقات الكروية في البلد الأوروبي، باستثناء بطولة الدوري الممتاز، ومسابقة الكأس المحلية، في ظل است
الدوري البرتغالي ينجو من مقصلة «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الدوري البرتغالي ينجو من مقصلة «كورونا»

إلغاء جميع المسابقات الكروية في البرتغال

الدوري البرتغالي ينجو من مقصلة «كورونا»
  • 24
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 رمضان 1441 /  06  مايو  2020   12:56 م

قرر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، اليوم الأربعاء إلغاء جميع المسابقات الكروية في البلد الأوروبي، باستثناء بطولة الدوري الممتاز، ومسابقة الكأس المحلية، في ظل استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

واتخذ الاتحاد البرتغالي القرار الصعب، عقب مشاورات على مدار الساعات القليلة الماضية مع الجهات الحكومية، من أجل الوقوف على تطورات الوباء الوافد من الصين، للخروج بأقل الخسائر من الأزمة الخانقة.

وخصص اتحاد الكرة البرتغالي 1.52 مليون يورو لدعم أندية دوري الدرجة الثانية بعد إلغاء مسابقة الدوري الخاصة بها، من أجل مساعدة الأندية على تجاوز الخسائر المالية المترتبة على إلغاء المسابقة؛ حيث سيتم صرف النصف الأول من هذا الدعم بحلول 15 مايو الجاري.

وفي وقت سابق، قرر اتحاد الكرة البرتغالي، تخصيص صندوق مالي بقيمة 2.52 مليون يورو، بواقع 180 ألف يورو لكل من الأندية الـ14 المنافسة بدوري الدرجة الثانية، للتخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية التي خلفها تعليق النشاط منذ مارس الماضي.

وكان رئيس الحكومة البرتغالية أنطونيو كوستا، أعلن أنه سيسمح باستئناف مباريات الدوري المحلي لكرة القدم، خلف أبواب موصدة في أواخر مايو المقبل، ضمن إطار خطة تخفيف إجراءات الإغلاق التام المفروض بسبب «كوفيد-19».

واستأنف ثنائي الصراع على لقب الدوري البرتغالي، بورتو وبنفيكا، التدريبات الاثنين الماضي، مع تزايد احتمالية عودة الحياة إلى المسابقة مع نهاية الشهر الجاري، بعد أن توقفت نتيجة لتفشي الفيروس.

وقال برونو لاجي المدير الفني لفريق بنفيكا، في تصريحات لموقع النادي: «نحاول العثور على أفضل الحلول وأفضل الطرق للبقاء على اتصال حتى ونحن على مسافة بعيدة من بعضنا.. انتظرنا عودة التدريبات منذ فترة طويلة والرجوع إلى الملعب والاستعداد لاستكمال الموسم».

وتم تعليق الدوري البرتغالي، منذ 12 مارس الماضي، على خلفية الانتشار المتسارع لفيروس كورونا في مختلف عواصم القارة العجوز، فيما كان بورتو يتصدر المسابقة بفارق نقطة واحدة عن بنفيكا حامل اللقب، بعد 24 جولة في صراع مثير على اللقب.

وتبدو الأمور أكثر أريحيةً في كأس البرتغال الذي بات على بُعد خطوة واحدة من إنهاء المسابقة؛ حيث يفرض بورتو موعدًا مع بنفيكا لحساب نهائي البطولة المتوقع إرجاؤه إلى موعد جديد بعد أن تم تأجيله من موعده المحدد في 24 مايو.

اقرأ أيضًا:

أندية برتغالية تستأنف التدريبات تمهيدًا لعودة المسابقات

رونالدو يمنح والدته هدية ثمينة في يوم الأم البرتغالية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك