Menu
استشاري أمراض معدية ينصح بالعزل المنزلي لا الحجر الصحي لمصاب كورونا

قال الدكتور نزار باهبري، استشاري الأمراض المعدية بمستشفى الدكتور سليمان فقية بجدة، إن العزل المنزلي لمصاب كورونا أفضل من الحجر بالمستشفى.

وأضاف في لقاء مع فضائية "العربية"، اليوم الجمعة، إن على المصاب بكورونا إذا كان ذاهبًا للمستشفى الالتزام بالكمامة وخاصة عند مخالطة الآخرين، مشيرَا لأهمية غسيل اليدين "مهم جدًّا" لكل المرضى المصابين بأي أمراض مزمنة، سواء قلب أو سكر أو غيرها.

وأضاف استشاري الأمراض المعدية، إجابة على تكرار سؤال كيف يتم الشفاء من كورونا قائلًا: "بكل بساطة يحجر المريض في المنزل لأننا نريد تقليل فترة احتكاكه بالآخرين، فحقيقة نحن لا نستطيع تقديم الكثير له غير إذا نقص الأكسجين، وبالتالي من يوجد بالمستشفى لا يقدم له علاجات مختلفة أبدًا غير عن الماء".

وتابع: "والحفاظ عليه في غرفة مغلقة لتقليل الانتشار، فلا يتم إعطاء العلاجات أو إدخال العناية المركزي إلا إذا نقص الأكسجين أو الضغط فقط (غير كدة الفيروس حياخد وقته وبعدين المريض يتحسن كأي مرض فيروسي)".

2020-10-02T01:55:51+03:00 قال الدكتور نزار باهبري، استشاري الأمراض المعدية بمستشفى الدكتور سليمان فقية بجدة، إن العزل المنزلي لمصاب كورونا أفضل من الحجر بالمستشفى. وأضاف في لقاء مع فضائ
استشاري أمراض معدية ينصح بالعزل المنزلي لا الحجر الصحي لمصاب كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استشاري أمراض معدية ينصح بالعزل المنزلي لا الحجر الصحي لمصاب كورونا

أكد على ضرورة الالتزام بـ"الكمامة"..

استشاري أمراض معدية ينصح بالعزل المنزلي لا الحجر الصحي لمصاب كورونا
  • 1483
  • 0
  • 1
فريق التحرير
18 رجب 1441 /  13  مارس  2020   01:50 م

قال الدكتور نزار باهبري، استشاري الأمراض المعدية بمستشفى الدكتور سليمان فقية بجدة، إن العزل المنزلي لمصاب كورونا أفضل من الحجر بالمستشفى.

وأضاف في لقاء مع فضائية "العربية"، اليوم الجمعة، إن على المصاب بكورونا إذا كان ذاهبًا للمستشفى الالتزام بالكمامة وخاصة عند مخالطة الآخرين، مشيرَا لأهمية غسيل اليدين "مهم جدًّا" لكل المرضى المصابين بأي أمراض مزمنة، سواء قلب أو سكر أو غيرها.

وأضاف استشاري الأمراض المعدية، إجابة على تكرار سؤال كيف يتم الشفاء من كورونا قائلًا: "بكل بساطة يحجر المريض في المنزل لأننا نريد تقليل فترة احتكاكه بالآخرين، فحقيقة نحن لا نستطيع تقديم الكثير له غير إذا نقص الأكسجين، وبالتالي من يوجد بالمستشفى لا يقدم له علاجات مختلفة أبدًا غير عن الماء".

وتابع: "والحفاظ عليه في غرفة مغلقة لتقليل الانتشار، فلا يتم إعطاء العلاجات أو إدخال العناية المركزي إلا إذا نقص الأكسجين أو الضغط فقط (غير كدة الفيروس حياخد وقته وبعدين المريض يتحسن كأي مرض فيروسي)".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك