Menu

الصين تتعهد بالرد على تشريع أمريكي يدعم المحتجين في هونج كونج

بكين تعتبر إقرار الكونجرس للقانون تدخلًا خطيرًا

تعهدت الصين اليوم الخميس بالرد على تشريع أمريكي مقترح يدعم المطالبين بالديمقراطية في هونج كونج بزيادة الضغوط على المسؤولين الصينيين. وقال المتحدث باسم الخارجية
الصين تتعهد بالرد على تشريع أمريكي يدعم المحتجين في هونج كونج
  • 127
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تعهدت الصين اليوم الخميس بالرد على تشريع أمريكي مقترح يدعم المطالبين بالديمقراطية في هونج كونج بزيادة الضغوط على المسؤولين الصينيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية جينج شوانج إن قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج 2019، الذي وافقت عليه لجان الكونجرس الأمريكي أمس الأربعاء، يمثل تدخلًا خطيرًا في الشؤون الداخلية للصين، مشيرا إلى أن ذلك يشجع فقط الراديكاليين والنشطاء العنيفين لزعزعة استقرار هونج كونج؛ ما سيعرض مصالح الصين والولايات المتحدة للخطر.

وأوضح شوانج، أن هناك أكثر من 80 ألف مواطن أمريكي و1300 شركة أمريكية يوجدون في هونج كونج، مشيرًا إلى أنه من مصلحة واشنطن أن يبقى المركز المالي الآسيوي مستقرًا ويتمتع بالرخاء، قائلًا: إن أي خطوة أمريكية تقوض مصالح الصين سوف تقابل برد صارم من جانبنا.

يشار إلى أن هونج كونج تشهد مظاهرات منذ يونيو الماضي؛ حيث يطالب المتظاهرون بمزيد من الديمقراطية.و

وافقت لجان الكونجرس الأمريكي بمجلسيه النواب والشيوخ أمس الأربعاء على تشريع يدعم المحتجين المؤيدين للديمقراطية في هونج كونج، في خطوة تمثل تحذيرًا للصين من أي حملة قد تلغي الوضع التجاري الخاص للإقليم مع الولايات المتحدة.

وقدمت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب تشريعًا يتطلب إجراء تقييمات سنوية حول ما إذا كانت هونج كونج تتمتع باستقلالية كافية من بكين لتبرير معاملتها الفريدة بموجب القانون الأمريكي، بحسب وكالة بلومبرج.

ووافقت لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع قانون برعاية السيناتور الجمهوري ماركو روبيو من ولاية فلوريدا، بعد ساعات قليلة من موافقة لجنة مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون آخر برعاية النائب الجمهوري كريس سميث من ولاية نيو جيرسي.

وقال السيناتور الديمقراطي بن كاردان عن ولاية مريلاند، وهو من مقدمي مشروع قانون مجلس الشيوخ: من الضروري للغاية أن نتحدث بصراحة فيما يتعلق بما يحدث في هونج كونج.

وبموجب قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج لعام 2019، فسيتوجب على الرئيس رفع تقرير إلى الكونجرس وفرض عقوبات على الأفراد المسؤولين عن اختطاف وتعذيب نشطاء حقوق الإنسان.

من جانبها، أعربت الصين عن اعتراضها على هذه الخطوة في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية جنج شوانج، وذكرت- في بيان- أن الصين ستقاوم أي تصرفات أمريكية تضر بالمصالح الوطنية للصين.

ويؤكد هذا التقدم السريع في كلا المشروعين على دعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري للمتظاهرين في هونج كونج، في ظل المخاوف بشأن رد فعل الصين على الحركة الاحتجاجية، التي اكتسبت زخمًا منذ أن قدّمت زعيمة الإقليم، كاري لام، تشريعًا يسمح بتسليم المجرمين إلى الصين قبل عدة أشهر، والتي قامت بعد ذلك بإلغائه.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك