Menu
«هيئة المدن» تطلق حملة «معكم» لمكافحة التبعات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا

أطلقت هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصّة، حملة «معكم» الخيرية في القرى والمناطق المحيطة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ بمشاركة إعمار المدينة الاقتصادية، المطوّر الرئيسي للمدينة، وعدد من المستثمرين فيها. واشتملت الحملة على عدة مبادرات؛ حيث تم تسليم سلال غذائية لجمعية البر الخيرية بصعبر والقضيمة لتوزيعها في المنطقة.

ويأتي ذلك، في إطار مسؤوليتها الاجتماعية ودورها في مكافحة التبعات المعيشية لجائحة فيروس كورونا، ومساهمةً منها في تحقيق أهداف حملة «برّاً بمكّة»، التي أطلقها الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

وفي إطار توحيد جهود مكافحة فيروس كورونا، ومن أجل إنجاح الحملة في تحقيق أهدافها المجتمعية، تواصل الهيئة تنفيذ جملة من المبادرات بالتنسيق مع العديد من الشركات داخل وخارج المدن الاقتصادية. وتم في هذا الخصوص توزيع حقائب تحتوي على معدات وقاية شخصية مثل القفازات، والكمامات، ومعقمات اليدين، وتم توزيعها على العاملين بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية والمناطق حولها، كما تم استقبال وتوزيع مئات كراتين مياه الشرب ومطهّرات للمنازل. وجرى من خلال الحملة توزيع منشورات توعوية عن الفيروس من وزارة الصحة، وكيفية اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية منه.

2020-10-22T22:48:31+03:00 أطلقت هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصّة، حملة «معكم» الخيرية في القرى والمناطق المحيطة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ بمشاركة إعمار المدينة الاقتصادية، ا
«هيئة المدن» تطلق حملة «معكم» لمكافحة التبعات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«هيئة المدن» تطلق حملة «معكم» لمكافحة التبعات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا

بالمناطق المجاورة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية

«هيئة المدن» تطلق حملة «معكم» لمكافحة التبعات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   02:35 م

أطلقت هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصّة، حملة «معكم» الخيرية في القرى والمناطق المحيطة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ بمشاركة إعمار المدينة الاقتصادية، المطوّر الرئيسي للمدينة، وعدد من المستثمرين فيها. واشتملت الحملة على عدة مبادرات؛ حيث تم تسليم سلال غذائية لجمعية البر الخيرية بصعبر والقضيمة لتوزيعها في المنطقة.

ويأتي ذلك، في إطار مسؤوليتها الاجتماعية ودورها في مكافحة التبعات المعيشية لجائحة فيروس كورونا، ومساهمةً منها في تحقيق أهداف حملة «برّاً بمكّة»، التي أطلقها الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

وفي إطار توحيد جهود مكافحة فيروس كورونا، ومن أجل إنجاح الحملة في تحقيق أهدافها المجتمعية، تواصل الهيئة تنفيذ جملة من المبادرات بالتنسيق مع العديد من الشركات داخل وخارج المدن الاقتصادية. وتم في هذا الخصوص توزيع حقائب تحتوي على معدات وقاية شخصية مثل القفازات، والكمامات، ومعقمات اليدين، وتم توزيعها على العاملين بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية والمناطق حولها، كما تم استقبال وتوزيع مئات كراتين مياه الشرب ومطهّرات للمنازل. وجرى من خلال الحملة توزيع منشورات توعوية عن الفيروس من وزارة الصحة، وكيفية اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية منه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك