Menu
بحيلة ذكية.. «يوتيوبر» شهيرة تعترف بالتزوير وتوجه نصيحة لـ314 ألف متابع

كشفت إحدى مشاهير موقع «يوتيوب» أنها تمكنت من تزوير رحلة بأكملها إلى مدينة بالي السياحية الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر مشاركة صور التقطتها داخل متجر «أيكيا»، حسب ما نقلته صحيفة «ميرور» البريطانية، التي قالت دائمًا ما تمطرنا حسابات مواقع التواصل الاجتماعي بصور لرحلات فارهة قضاها نجوم ومشاهير هذه المواقع إلى مناطق يتوق الكثير منا لزيارتها، لكن هل يجب أن نصدق كل ما نراه على الإنترنت؟.

الإجابة هي لا، وهو ما كشفته «اليوتيوبر» الشهيرة، ناتالي تايلور، عندما أثبتت مدى سهولة خداع المتابعين على «إنستجرام» وجعلهم يعتقدون أنها قضت الرحلة الأروع على الإطلاق؛ حيث شاركت تايلور صور مع متابعيها على «إنتسجرام»، البالغ عددهم 314 ألف متابع، صورة زعمت أنها من رحلتها الرائعة في بالي، لكنها حقيقة لم تبتعد سوى بضعة كيلومترات عن منزلها، وقضت رحلتها داخل متجر «أيكيا» وليس بالي.

وتوجهت فتايلور إلى متجر «أيكيا» صحبة مصور يدعى آلي أموديو، والتقطت صور عدة إلى جانب المنتجات المعروضة بدت كأنها من داخل فندق فاره في بالي، كما ارتدت تايلور ثيابًا مختلفة والتقطت صورًا داخل حوض استحمام وأمام مرآة وأمام حائط ذي ألوان باهرة. ثم قامت بتعديل الصور قبل نشرها، وكتبت معلقة على الصورة الأولى: «الملكة تصل بالي».

وحظت الصورة بإعجاب الآلاف من متابعيها، مع آلاف أخرى من تعليقات المتابعين الذين التقطوا الطعم.

لكنها كشفت في مقطع مصور نشرته على موقع «يوتيوب» كيف قامت بتزوير الرحلة، وقالت إنها كانت سعيدة بالتعليقات اللطيفة على صورها، وتابعت: «لم يدرِ أحد بالحقيقة. الأمر حقيقي سيداتي ساداتي لقد خدعتكم جميعًا للاعتقاد بأنني سافرت إلى بلد مختلف، في حين أنني توجهت إلى متجر الأثاث المفضل لي».

وأضافت: «ما أريد قوله هو أنه لا يجب تصديق كل ما ترونه على الإنترنت، في بعض الأحيان يرغب الناس في الكذب بشأن هويتهم وليس من الصعب القيام بذلك».

2020-09-09T22:07:34+03:00 كشفت إحدى مشاهير موقع «يوتيوب» أنها تمكنت من تزوير رحلة بأكملها إلى مدينة بالي السياحية الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر مشاركة صور التقطتها داخل متجر «أ
بحيلة ذكية.. «يوتيوبر» شهيرة تعترف بالتزوير وتوجه نصيحة لـ314 ألف متابع
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بحيلة ذكية.. «يوتيوبر» شهيرة تعترف بالتزوير وتوجه نصيحة لـ314 ألف متابع

«ميرور» البريطانية: مصور شارك في العملية

بحيلة ذكية.. «يوتيوبر» شهيرة تعترف بالتزوير وتوجه نصيحة لـ314 ألف متابع
  • 1156
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   01:41 م

كشفت إحدى مشاهير موقع «يوتيوب» أنها تمكنت من تزوير رحلة بأكملها إلى مدينة بالي السياحية الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر مشاركة صور التقطتها داخل متجر «أيكيا»، حسب ما نقلته صحيفة «ميرور» البريطانية، التي قالت دائمًا ما تمطرنا حسابات مواقع التواصل الاجتماعي بصور لرحلات فارهة قضاها نجوم ومشاهير هذه المواقع إلى مناطق يتوق الكثير منا لزيارتها، لكن هل يجب أن نصدق كل ما نراه على الإنترنت؟.

الإجابة هي لا، وهو ما كشفته «اليوتيوبر» الشهيرة، ناتالي تايلور، عندما أثبتت مدى سهولة خداع المتابعين على «إنستجرام» وجعلهم يعتقدون أنها قضت الرحلة الأروع على الإطلاق؛ حيث شاركت تايلور صور مع متابعيها على «إنتسجرام»، البالغ عددهم 314 ألف متابع، صورة زعمت أنها من رحلتها الرائعة في بالي، لكنها حقيقة لم تبتعد سوى بضعة كيلومترات عن منزلها، وقضت رحلتها داخل متجر «أيكيا» وليس بالي.

وتوجهت فتايلور إلى متجر «أيكيا» صحبة مصور يدعى آلي أموديو، والتقطت صور عدة إلى جانب المنتجات المعروضة بدت كأنها من داخل فندق فاره في بالي، كما ارتدت تايلور ثيابًا مختلفة والتقطت صورًا داخل حوض استحمام وأمام مرآة وأمام حائط ذي ألوان باهرة. ثم قامت بتعديل الصور قبل نشرها، وكتبت معلقة على الصورة الأولى: «الملكة تصل بالي».

وحظت الصورة بإعجاب الآلاف من متابعيها، مع آلاف أخرى من تعليقات المتابعين الذين التقطوا الطعم.

لكنها كشفت في مقطع مصور نشرته على موقع «يوتيوب» كيف قامت بتزوير الرحلة، وقالت إنها كانت سعيدة بالتعليقات اللطيفة على صورها، وتابعت: «لم يدرِ أحد بالحقيقة. الأمر حقيقي سيداتي ساداتي لقد خدعتكم جميعًا للاعتقاد بأنني سافرت إلى بلد مختلف، في حين أنني توجهت إلى متجر الأثاث المفضل لي».

وأضافت: «ما أريد قوله هو أنه لا يجب تصديق كل ما ترونه على الإنترنت، في بعض الأحيان يرغب الناس في الكذب بشأن هويتهم وليس من الصعب القيام بذلك».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك