Menu
كابوس قضية الاغتصاب يواصل مطاردة رونالدو في أمريكا

تعود الدعوى القانونية التي رفعتها امرأة ضد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، تتهمه فيها باغتصابها في منتجع بمدينة لاس فيجاس الأمريكية منذ أكثر من عشرة أعوام إلى المحكمة مجدداً، أمام قاض فيدرالي في ولاية نيفادا.

وقالت قاضية المقاطعة الأمريكية جينيفر دورسي، إنها ستستمع إلى الحجج، وتقرر ما إذا كانت كاثرين مايورجا كانت تتمتع بقدرات عقلية تسمح لها بتوقيع اتفاقية للحصول على أموال من ممثلي رونالدو، الذي دفع للمرأة 375 ألف دولار في عام 2010، مقابل الحفاظ على سرية الأمر، إلا أن محامي رونالدو، بيتر كريستيانسن، رفض التعليق على هذا القرار.

كما لم يرغب فريق مايورجا القانوني، بقيادة ليزلي مارك ستوفال، في التعليق على قرار القاضية الذي لصدر في 30 سبتمبر الماضي.

وقالت دورسي إن المحكمة يجب أن تقرر ما إذا كانت مايورجا تفتقر إلى القدرة العقلية للتوقيع على اتفاقية سرية مع ممثلي رونالدو، وما إذا كان قد تم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

ورغم عدم الإفصاح عن أسماء ضحايا الاعتداء الجنسي في العادة، إلا أن مايورجا بعد رفع دعوى قضائية ضد رونالدو في أكتوبر 2018، أعطت موافقتها من خلال محاميها على تحديد هويتها.

وأمهلت القاضية الطرفين حتى نهاية نوفمبر إلى اتفاق على خطة لمتابعة المحاكمة.
ويمثل الحكم انتكاسة لممثلي رونالدو القانونيين، الذين أبقوا تفاصيل صفقة 2010 سرية حتى الآن.

اقرأ أيضًا

للموسم الـ19 تواليًّا.. رونالدو يقص شريط الموسم الجديد برقم لافت

2020-11-17T12:18:05+03:00 تعود الدعوى القانونية التي رفعتها امرأة ضد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، تتهمه فيها باغتصابها في منتجع بمدينة لاس فيجاس الأمريكية منذ أكثر من عشرة أعوام إل
كابوس قضية الاغتصاب يواصل مطاردة رونالدو في أمريكا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كابوس قضية الاغتصاب يواصل مطاردة رونالدو في أمريكا

برغم دفع 375 ألف دولار ثمنا لسكوت الضحية

كابوس قضية الاغتصاب يواصل مطاردة رونالدو في أمريكا
  • 186
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 صفر 1442 /  07  أكتوبر  2020   06:15 م

تعود الدعوى القانونية التي رفعتها امرأة ضد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، تتهمه فيها باغتصابها في منتجع بمدينة لاس فيجاس الأمريكية منذ أكثر من عشرة أعوام إلى المحكمة مجدداً، أمام قاض فيدرالي في ولاية نيفادا.

وقالت قاضية المقاطعة الأمريكية جينيفر دورسي، إنها ستستمع إلى الحجج، وتقرر ما إذا كانت كاثرين مايورجا كانت تتمتع بقدرات عقلية تسمح لها بتوقيع اتفاقية للحصول على أموال من ممثلي رونالدو، الذي دفع للمرأة 375 ألف دولار في عام 2010، مقابل الحفاظ على سرية الأمر، إلا أن محامي رونالدو، بيتر كريستيانسن، رفض التعليق على هذا القرار.

كما لم يرغب فريق مايورجا القانوني، بقيادة ليزلي مارك ستوفال، في التعليق على قرار القاضية الذي لصدر في 30 سبتمبر الماضي.

وقالت دورسي إن المحكمة يجب أن تقرر ما إذا كانت مايورجا تفتقر إلى القدرة العقلية للتوقيع على اتفاقية سرية مع ممثلي رونالدو، وما إذا كان قد تم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

ورغم عدم الإفصاح عن أسماء ضحايا الاعتداء الجنسي في العادة، إلا أن مايورجا بعد رفع دعوى قضائية ضد رونالدو في أكتوبر 2018، أعطت موافقتها من خلال محاميها على تحديد هويتها.

وأمهلت القاضية الطرفين حتى نهاية نوفمبر إلى اتفاق على خطة لمتابعة المحاكمة.
ويمثل الحكم انتكاسة لممثلي رونالدو القانونيين، الذين أبقوا تفاصيل صفقة 2010 سرية حتى الآن.

اقرأ أيضًا

للموسم الـ19 تواليًّا.. رونالدو يقص شريط الموسم الجديد برقم لافت

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك