Menu
بريطانيا وفرنسا وألمانيا إيران تطور صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية

اتهمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، اليوم الخميس، إيران بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

وقال سفراء الدول الثلاث لدى الأمم المتحدة -في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس- إن أفعال إيران «تتعارض» مع قرار الأمم المتحدة الخاص بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أجنيس فون دير مول، في إفادة يومية على الإنترنت: «عبَّرنا مرارًا عن بواعث قلقنا القوية إزاء أنشطة الصواريخ الباليستية الإيرانية التي لا تتسق مع التزاماتها بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2231، والتي تمثل تهديدًا للأمن الدولي».

وكانت شركة «روس آتوم» الروسية الحكومية للطاقة الذرية، أعلنت أنها أبلغت الجانب الإيراني بتعليق أعمالها على إنتاج النظائر المشعة المستقرة لأغراض طبية بمنشأة «فوردو» الإيرانية؛ لأسباب تقنية.

وقالت الشركة -في بيان أصدرته اليوم الخميس- إن قرار تعليق العمل في «فوردو»، اتُّخذ بعدما بدأت إيران في السادس من نوفمبر تضخ سادس فلوريد اليورانيوم في الموقع نفسه الذي تنتج فيه نظائر التيلوريوم والزينون المشعة المستقرة للأغراض الطبية، تنفيذًا للمرحلة الرابعة من قرار طهران تقليص التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.

2019-12-05T23:13:47+03:00 اتهمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، اليوم الخميس، إيران بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية. وقال سفراء الدول الثلاث لدى الأمم المتحدة -في رسالة إلى ال
بريطانيا وفرنسا وألمانيا إيران تطور صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بريطانيا وفرنسا وألمانيا: إيران تطور صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية

أكدت أن أفعال طهران «تتعارض» مع قرار الأمم المتحدة..

بريطانيا وفرنسا وألمانيا: إيران تطور صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية
  • 366
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الآخر 1441 /  05  ديسمبر  2019   11:13 م

اتهمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، اليوم الخميس، إيران بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

وقال سفراء الدول الثلاث لدى الأمم المتحدة -في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس- إن أفعال إيران «تتعارض» مع قرار الأمم المتحدة الخاص بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أجنيس فون دير مول، في إفادة يومية على الإنترنت: «عبَّرنا مرارًا عن بواعث قلقنا القوية إزاء أنشطة الصواريخ الباليستية الإيرانية التي لا تتسق مع التزاماتها بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2231، والتي تمثل تهديدًا للأمن الدولي».

وكانت شركة «روس آتوم» الروسية الحكومية للطاقة الذرية، أعلنت أنها أبلغت الجانب الإيراني بتعليق أعمالها على إنتاج النظائر المشعة المستقرة لأغراض طبية بمنشأة «فوردو» الإيرانية؛ لأسباب تقنية.

وقالت الشركة -في بيان أصدرته اليوم الخميس- إن قرار تعليق العمل في «فوردو»، اتُّخذ بعدما بدأت إيران في السادس من نوفمبر تضخ سادس فلوريد اليورانيوم في الموقع نفسه الذي تنتج فيه نظائر التيلوريوم والزينون المشعة المستقرة للأغراض الطبية، تنفيذًا للمرحلة الرابعة من قرار طهران تقليص التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك