Menu
فريق بريطاني يبحث إمكانية المزج بين لقاحات «كورونا»

أفادت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية أن فريق من الباحثين البريطانيين يعكف على دراسة إمكانية المزج بين جرعات لقاحين لفيروس «كوفيد19» بشكل آمن في الجرعتين الأولى والثانية.

وأوضحت، اليوم الأربعاء، أن فريق دراسة « Com-Cov»، التي أنطلقت فبراير الماضي وتشمل جرعات من لقاحي «فايزر» الأمريكي و«أسترازينكا» البريطاني، قرر توسيع نطاق التجربة لتشمل جرعات من لقاحي «موديرنا» و«نوفافاكس».

وتقود جامعة «أوكسفورد» العريقة الدراسة الفريدة من نوعها، والتي تعتزم توسيع نطاق التجربة إلى بالغين تزيد أعمارهم عن الخمسين عامًا، ممن تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح خلال الـ12 أسبوعًا الماضية.

وقال ماثيو سناب، أستاذ مساعد لطب الأطفال واللقاحات بجامعة «أكسفورد»، وقائد الفريق البحثي بالتجربة: «الهدف من التجربة الجديدة ودراسة (Com-Cov) الأصلية هو فحص ما إذا يمكن استخدام اللقاحات المتعددة المتوفرة لفيروس كورونا المستجد بشكل أكثر مرونة، وإمكانية استخدام لقاحات مختلفة في الجرعة الأولى والثانية».

وأضاف: «إذا أظهرت الدراسة أن مزيج الجرعات يولد استجابة مناعية جيدة بنفس درجة المعايير القياسية، وبدون زيادة كبيرة في رد الفعل ضد اللقاحات، سيسمح هذا لمزيد من الأشخاص بتلقي دورة التحصين كاملة في وقت أسرع. كما سيخلق مرونة في النظام في حالة حدوث نقص في توافر أي من اللقاحات المستخدمة».

إقرأ أيضًا:

هل مريض الضغط ممنوع من تناول لقاح فايزر؟.. «الصحة» تجيب

خطوة مهمة من «جونسون آند جونسون» في صفقة لقاحات كورونا الأوروبية

2021-06-11T04:37:38+03:00 أفادت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية أن فريق من الباحثين البريطانيين يعكف على دراسة إمكانية المزج بين جرعات لقاحين لفيروس «كوفيد19» بشكل آمن في الجرعتين الأولى و
فريق بريطاني يبحث إمكانية المزج بين لقاحات «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فريق بريطاني يبحث إمكانية المزج بين لقاحات «كورونا»

في دراسة الأولى من نوعها..

فريق بريطاني يبحث إمكانية المزج بين لقاحات «كورونا»
  • 106
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رمضان 1442 /  14  أبريل  2021   04:34 م

أفادت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية أن فريق من الباحثين البريطانيين يعكف على دراسة إمكانية المزج بين جرعات لقاحين لفيروس «كوفيد19» بشكل آمن في الجرعتين الأولى والثانية.

وأوضحت، اليوم الأربعاء، أن فريق دراسة « Com-Cov»، التي أنطلقت فبراير الماضي وتشمل جرعات من لقاحي «فايزر» الأمريكي و«أسترازينكا» البريطاني، قرر توسيع نطاق التجربة لتشمل جرعات من لقاحي «موديرنا» و«نوفافاكس».

وتقود جامعة «أوكسفورد» العريقة الدراسة الفريدة من نوعها، والتي تعتزم توسيع نطاق التجربة إلى بالغين تزيد أعمارهم عن الخمسين عامًا، ممن تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح خلال الـ12 أسبوعًا الماضية.

وقال ماثيو سناب، أستاذ مساعد لطب الأطفال واللقاحات بجامعة «أكسفورد»، وقائد الفريق البحثي بالتجربة: «الهدف من التجربة الجديدة ودراسة (Com-Cov) الأصلية هو فحص ما إذا يمكن استخدام اللقاحات المتعددة المتوفرة لفيروس كورونا المستجد بشكل أكثر مرونة، وإمكانية استخدام لقاحات مختلفة في الجرعة الأولى والثانية».

وأضاف: «إذا أظهرت الدراسة أن مزيج الجرعات يولد استجابة مناعية جيدة بنفس درجة المعايير القياسية، وبدون زيادة كبيرة في رد الفعل ضد اللقاحات، سيسمح هذا لمزيد من الأشخاص بتلقي دورة التحصين كاملة في وقت أسرع. كما سيخلق مرونة في النظام في حالة حدوث نقص في توافر أي من اللقاحات المستخدمة».

إقرأ أيضًا:

هل مريض الضغط ممنوع من تناول لقاح فايزر؟.. «الصحة» تجيب

خطوة مهمة من «جونسون آند جونسون» في صفقة لقاحات كورونا الأوروبية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك