Menu
لا يمكن التفاهم مع الميليشيات إلا بالحلّ العسكري

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش خالد المحجوب، إنه لا يمكن التفاهم مع الميليشيات المسلحة التابعة لقوات الوفاق التي تقاتل في العاصمة طرابلس إلا بالحلِّ العسكري، بعد رفضها جميع الحلول السياسية والخيارات السلمية.

وأكد أنه «عندما لا يتم الوصول إلى الحل عن طريق السياسية، لا مجال إلا للحل العسكري؛ لأن هذه الميليشيات المسلّحة معروفة بأنه لا يمكن التفاهم معها إلا بالقضاء عليها، مثلها مثل الإخوان لا تستمع إلى صوت السياسة والحوار ولا تفهم إلا بلغة قوة السلاح»، بحسب «العربية».

وتعليقًا على فشل المحادثات بين طرفي النزاع في موسكو وانهيار اتفاق الهدنة، قال محجوب «هم طلبوا الحوار والحلول السياسية بعدما أدركوا أنهم منتهون، بعد كل التعب والانتصارات التي حققناها لن نقبل بشروطهم، المنتصر هو الذي يفرض شروطه وليس الخاسر».

ميدانيًّا، تجددت الاشتباكات، اليوم الثلاثاء، بين قوات الجيش الليبي والميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في عدد من محاور القتال بالعاصمة طرابلس، ساعات بعد انهيار اتفاق وقف إطلاق النار، على خلفية رفض الجنرال خليفة حفتر التوقيع عليه؛ لتجاهله عددًا من مطالبه، وتحفظاته إزاء مشاركة تركيا في الإشراف على هذا الاتفاق.

وقالت «الكتيبة 134 حماية الوطنية» التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، إن مواجهات عنيفة تدور الآن بين قوات الجيش الليبي وميليشيات الوفاق في محوري الساعدية وتوغار جنوب العاصمة طرابلس، في وقت أكدت فيه الوحدات العسكرية للجيش المتمركزة في محاور القتال جاهزيتها لمواصلة عملياتها حتى تحرير العاصمة طرابلس وتحقيق النصر.

اقرأ أيضًا:

الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تركية مسيرة جنوب طرابلس

قائد الجيش الليبي يصل موسكو لبحث مبادرة وقف إطلاق النار

الجيش الليبي: لن نغادر طرابلس.. ومصر والإمارات تراقبان المحادثات الروسية

2020-01-14T17:57:37+03:00 قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش خالد المحجوب، إنه لا يمكن التفاهم مع الميليشيات المسلحة التابعة لقوات الوفاق التي تقاتل في العاصمة طرابلس إ
لا يمكن التفاهم مع الميليشيات إلا بالحلّ العسكري
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الجيش الليبي: لا يمكن التفاهم مع الميليشيات إلا بالحلّ العسكري

قال إنهم طلبوا الحوار بعدما أدركوا نهايتهم..

الجيش الليبي: لا يمكن التفاهم مع الميليشيات إلا بالحلّ العسكري
  • 266
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 جمادى الأول 1441 /  14  يناير  2020   05:57 م

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش خالد المحجوب، إنه لا يمكن التفاهم مع الميليشيات المسلحة التابعة لقوات الوفاق التي تقاتل في العاصمة طرابلس إلا بالحلِّ العسكري، بعد رفضها جميع الحلول السياسية والخيارات السلمية.

وأكد أنه «عندما لا يتم الوصول إلى الحل عن طريق السياسية، لا مجال إلا للحل العسكري؛ لأن هذه الميليشيات المسلّحة معروفة بأنه لا يمكن التفاهم معها إلا بالقضاء عليها، مثلها مثل الإخوان لا تستمع إلى صوت السياسة والحوار ولا تفهم إلا بلغة قوة السلاح»، بحسب «العربية».

وتعليقًا على فشل المحادثات بين طرفي النزاع في موسكو وانهيار اتفاق الهدنة، قال محجوب «هم طلبوا الحوار والحلول السياسية بعدما أدركوا أنهم منتهون، بعد كل التعب والانتصارات التي حققناها لن نقبل بشروطهم، المنتصر هو الذي يفرض شروطه وليس الخاسر».

ميدانيًّا، تجددت الاشتباكات، اليوم الثلاثاء، بين قوات الجيش الليبي والميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في عدد من محاور القتال بالعاصمة طرابلس، ساعات بعد انهيار اتفاق وقف إطلاق النار، على خلفية رفض الجنرال خليفة حفتر التوقيع عليه؛ لتجاهله عددًا من مطالبه، وتحفظاته إزاء مشاركة تركيا في الإشراف على هذا الاتفاق.

وقالت «الكتيبة 134 حماية الوطنية» التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، إن مواجهات عنيفة تدور الآن بين قوات الجيش الليبي وميليشيات الوفاق في محوري الساعدية وتوغار جنوب العاصمة طرابلس، في وقت أكدت فيه الوحدات العسكرية للجيش المتمركزة في محاور القتال جاهزيتها لمواصلة عملياتها حتى تحرير العاصمة طرابلس وتحقيق النصر.

اقرأ أيضًا:

الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تركية مسيرة جنوب طرابلس

قائد الجيش الليبي يصل موسكو لبحث مبادرة وقف إطلاق النار

الجيش الليبي: لن نغادر طرابلس.. ومصر والإمارات تراقبان المحادثات الروسية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك