Menu
رونالدينيو في سجون باراجواي بسبب الجوازات المزورة

أعلنت شرطة باراجواي، اليوم السبت، أنها اعتقلت رونالدينيو جاوتشو، مهاجم فريق برشلونة الإسباني ومنتخب البرازيل السابق لكرة القدم، بسبب دخوله أراضي البلاد بجواز سفر مزيف.

وقال رئيس وحدة التحقيقات في شرطة باراجواي، جيلبرتو فليتاس، إن رونالدينيو وشقيقه تم التحفظ عليهما بعد ساعات فقط من رفض القاضي الموافقة على اقتراح بفرض عقوبة بديلة على اللاعب المعتزل بعد اعترافه بالذنب، وأكد فليتاس أنه تم تنفيذ أمر الاعتقال.

وكان رونالدينيو -البالغ من العمر 39 عامًا- قد وصل إلى باراجواي الأربعاء الماضي، بدعوة من رجل الأعمال نيلسون بيلوتي، وذلك من أجل المشاركة في حفل خيري، غير أن شرطة باراجواي لاحقته في الفندق الذي يقيم فيه مع شقيقه وقامت باستجوابهما لساعات على خلفية دخوله باراجواي بطريقة غير مشروعة وحيازة جوازات سفر مزورة.

وتمكّنت شرطة باراجواي من إثبات أن رونالدينيو دخل إلى باراجواي بجواز سفر مزور، بعدما تبين أن جوازي السفر اللذين دخل رونالدينيو وشقيقه يخصان شخصين آخرين.

وعقب مواجهته بالأدلة، قام رونالدينيو بالاعتراف بجريمته، وقام بالتعاون مع رجال الشرطة بهدف الحصول على اتفاق، بعدم توجيه اتهامات جنائية ضده والإفلات من العقاب، مقابل الموافقة على تلقي عقوبات بديلة، غير أن القاضي رفض هذا الاتفاق وأصرّ على توجيه اتهامات لرونالدينيو، ما يزيد من محنة النجم البرازيلي ويضع مستقبله في خطر داهم.

اقرأ أيضًا:

باراجواي تكتب فصلًا جديدًا في مسلسل سقوط رونالدينيو
 

2020-10-13T21:05:37+03:00 أعلنت شرطة باراجواي، اليوم السبت، أنها اعتقلت رونالدينيو جاوتشو، مهاجم فريق برشلونة الإسباني ومنتخب البرازيل السابق لكرة القدم، بسبب دخوله أراضي البلاد بجواز سف
رونالدينيو في سجون باراجواي بسبب الجوازات المزورة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رونالدينيو في سجون باراجواي بسبب الجوازات المزورة

القاضي رفض السماح له بالإفلات من العقوبة

رونالدينيو في سجون باراجواي بسبب الجوازات المزورة
  • 1021
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رجب 1441 /  07  مارس  2020   09:57 ص

أعلنت شرطة باراجواي، اليوم السبت، أنها اعتقلت رونالدينيو جاوتشو، مهاجم فريق برشلونة الإسباني ومنتخب البرازيل السابق لكرة القدم، بسبب دخوله أراضي البلاد بجواز سفر مزيف.

وقال رئيس وحدة التحقيقات في شرطة باراجواي، جيلبرتو فليتاس، إن رونالدينيو وشقيقه تم التحفظ عليهما بعد ساعات فقط من رفض القاضي الموافقة على اقتراح بفرض عقوبة بديلة على اللاعب المعتزل بعد اعترافه بالذنب، وأكد فليتاس أنه تم تنفيذ أمر الاعتقال.

وكان رونالدينيو -البالغ من العمر 39 عامًا- قد وصل إلى باراجواي الأربعاء الماضي، بدعوة من رجل الأعمال نيلسون بيلوتي، وذلك من أجل المشاركة في حفل خيري، غير أن شرطة باراجواي لاحقته في الفندق الذي يقيم فيه مع شقيقه وقامت باستجوابهما لساعات على خلفية دخوله باراجواي بطريقة غير مشروعة وحيازة جوازات سفر مزورة.

وتمكّنت شرطة باراجواي من إثبات أن رونالدينيو دخل إلى باراجواي بجواز سفر مزور، بعدما تبين أن جوازي السفر اللذين دخل رونالدينيو وشقيقه يخصان شخصين آخرين.

وعقب مواجهته بالأدلة، قام رونالدينيو بالاعتراف بجريمته، وقام بالتعاون مع رجال الشرطة بهدف الحصول على اتفاق، بعدم توجيه اتهامات جنائية ضده والإفلات من العقاب، مقابل الموافقة على تلقي عقوبات بديلة، غير أن القاضي رفض هذا الاتفاق وأصرّ على توجيه اتهامات لرونالدينيو، ما يزيد من محنة النجم البرازيلي ويضع مستقبله في خطر داهم.

اقرأ أيضًا:

باراجواي تكتب فصلًا جديدًا في مسلسل سقوط رونالدينيو
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك