Menu
اتحاد الكرة الأمريكي يدرس إلغاء قرار منع الجلوس على الركبة

يبحث الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إلغاء قاعدة منع اللاعبين من الجلوس على الركبة أثناء عزف النشيد الوطني، في خطوة للحد من غضب الشارع والاحتجاجات التي اشتعلت بعد مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل أفريقي من قبل أحد رجال الشرطة.

سبق وأصدر الاتحاد قرارًا في عام 2017 يمنع اللاعبين من الجلوس على ركبتهم والوقوف باحترام خلال النشيد الوطني، لكن يبدو أن الأوضاع المشتعلة تفرض عليه التراجع عن ذلك القرار بعد ثلاث سنوات من تطبيقه كون أن تلك الحركة تعد الآن تضامنًا مع فلويد.

وانتقل الجلوس على الركبة إلى الملاعب في أوروبا؛ حيث أظهر العديد من اللاعبين في الدوري الألماني تضامنهم مع فلويد بنزولهم على ركبة واحدة، إضافة إلى فريقي ليفربول وتشيلسي الإنجليزيين خلال الحصص التدريبية.

ويعود الجلوس على الركبة كاعتراض على العنصرية إلى العام 2016 عندما قام بها كولن كوبرنيك، اللاعب السابق لنادي سان فرانسيسكو خلال النشيد الوطني؛ لدعوة بلاده لحماية حقوق الأمريكيين من عنف الشرطة، لا سيما أصحاب البشرة السوداء.

اقرأ أيضًا:

بواتينج يصف مقتل فلويد بـ«قتل منعدم الضمير»

أمر قضائي يمنع شرطة دنفر من استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين

2020-09-29T00:11:55+03:00 يبحث الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إلغاء قاعدة منع اللاعبين من الجلوس على الركبة أثناء عزف النشيد الوطني، في خطوة للحد من غضب الشارع والاحتجاجات التي اشتعلت بعد م
اتحاد الكرة الأمريكي يدرس إلغاء قرار منع الجلوس على الركبة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اتحاد الكرة الأمريكي يدرس إلغاء قرار منع الجلوس على الركبة

أثناء عزف النشيد الوطني

اتحاد الكرة الأمريكي يدرس إلغاء قرار منع الجلوس على الركبة
  • 75
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شوّال 1441 /  09  يونيو  2020   11:13 ص

يبحث الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إلغاء قاعدة منع اللاعبين من الجلوس على الركبة أثناء عزف النشيد الوطني، في خطوة للحد من غضب الشارع والاحتجاجات التي اشتعلت بعد مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل أفريقي من قبل أحد رجال الشرطة.

سبق وأصدر الاتحاد قرارًا في عام 2017 يمنع اللاعبين من الجلوس على ركبتهم والوقوف باحترام خلال النشيد الوطني، لكن يبدو أن الأوضاع المشتعلة تفرض عليه التراجع عن ذلك القرار بعد ثلاث سنوات من تطبيقه كون أن تلك الحركة تعد الآن تضامنًا مع فلويد.

وانتقل الجلوس على الركبة إلى الملاعب في أوروبا؛ حيث أظهر العديد من اللاعبين في الدوري الألماني تضامنهم مع فلويد بنزولهم على ركبة واحدة، إضافة إلى فريقي ليفربول وتشيلسي الإنجليزيين خلال الحصص التدريبية.

ويعود الجلوس على الركبة كاعتراض على العنصرية إلى العام 2016 عندما قام بها كولن كوبرنيك، اللاعب السابق لنادي سان فرانسيسكو خلال النشيد الوطني؛ لدعوة بلاده لحماية حقوق الأمريكيين من عنف الشرطة، لا سيما أصحاب البشرة السوداء.

اقرأ أيضًا:

بواتينج يصف مقتل فلويد بـ«قتل منعدم الضمير»

أمر قضائي يمنع شرطة دنفر من استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك