Menu
حصيلة «جرائم الحرب بالعراق»: 669 قتيلًا و25 ألف جريح بالاحتجاجات

قال مركز توثيق «جرائم الحرب بالعراق»، إن عدد قتلى التظاهرات بلغ 669 قتيلًا، فيما وصل عدد جرحى الاحتجاجات إلى 25 ألف جريح، وأضاف مركز توثيق جرائم الحرب أنه تم اعتقال 2800 متظاهر حتى الآن منذ بدء الاحتجاجات، بحسب «العربية».

وشهدت الاحتجاجات الشعبية، ضد الحكومة العراقية زخمًا، الأحد، في النجف وذي قار وواسط وغيرها من المحافظات، وسقط عشرات الجرحى أمام جامعة واسط في الكوت، إثر اشتباكات مع قوات الأمن. وأغلقت الجامعة أبوابها وتم تعطيل الدراسة.

يشار إلى أنه منذ أيام عدة، تنتشر دعوات من ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي لاستئناف الحراك في العاشر من الشهر الأول في السنة ليتناسب مع انطلاقته الأولى في الأول من الشهر العاشر.

ويندد العراقيون منذ أكثر من ثلاثة أشهر بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبيات.

كما تعيش البلاد حالة شلل سياسي منذ استقالة حكومة، عادل عبد المهدي، ولا تزال الكتل السياسية غير قادرة على التوافق لإيجاد شخصية بديلة لرئاسة الوزراء رغم انقضاء المهل الدستورية.

2020-01-13T18:57:22+03:00 قال مركز توثيق «جرائم الحرب بالعراق»، إن عدد قتلى التظاهرات بلغ 669 قتيلًا، فيما وصل عدد جرحى الاحتجاجات إلى 25 ألف جريح، وأضاف مركز توثيق جرائم الحرب أنه تم اع
حصيلة «جرائم الحرب بالعراق»: 669 قتيلًا و25 ألف جريح بالاحتجاجات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حصيلة «جرائم الحرب بالعراق»: 669 قتيلًا و25 ألف جريح بالاحتجاجات

بعد ثلاثة أشهر من المظاهرات ضد الطبقة السياسية بالبلاد..

حصيلة «جرائم الحرب بالعراق»: 669 قتيلًا و25 ألف جريح بالاحتجاجات
  • 10
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 جمادى الأول 1441 /  13  يناير  2020   06:57 م

قال مركز توثيق «جرائم الحرب بالعراق»، إن عدد قتلى التظاهرات بلغ 669 قتيلًا، فيما وصل عدد جرحى الاحتجاجات إلى 25 ألف جريح، وأضاف مركز توثيق جرائم الحرب أنه تم اعتقال 2800 متظاهر حتى الآن منذ بدء الاحتجاجات، بحسب «العربية».

وشهدت الاحتجاجات الشعبية، ضد الحكومة العراقية زخمًا، الأحد، في النجف وذي قار وواسط وغيرها من المحافظات، وسقط عشرات الجرحى أمام جامعة واسط في الكوت، إثر اشتباكات مع قوات الأمن. وأغلقت الجامعة أبوابها وتم تعطيل الدراسة.

يشار إلى أنه منذ أيام عدة، تنتشر دعوات من ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي لاستئناف الحراك في العاشر من الشهر الأول في السنة ليتناسب مع انطلاقته الأولى في الأول من الشهر العاشر.

ويندد العراقيون منذ أكثر من ثلاثة أشهر بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبيات.

كما تعيش البلاد حالة شلل سياسي منذ استقالة حكومة، عادل عبد المهدي، ولا تزال الكتل السياسية غير قادرة على التوافق لإيجاد شخصية بديلة لرئاسة الوزراء رغم انقضاء المهل الدستورية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك