Menu
قلق أمريكي من زيادة تجارة المخدرات بين فنزويلا وكولومبيا

قال قائد القيادة الجنوبية للولايات المتحدة، الأدميرال كريج فالر، إنه قلق بشأن زيادة تهريب المخدرات من كولومبيا إلى فنزويلا، وأن الرئيس نيكولاس مادورو يستخدم تهريب المخدرات لتمويل أنشطته غير المشروعة.

وأوضح القائد الأمريكي خلال مؤتمر صحفي في بنما، أن فنزويلا تشهد وضعًا مروعًا؛ بسبب وجود جيل من المستبدين في السلطة، مما دفع الملايين إلى الفرار من الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، بحسب ما ذكرت وكالة الإنباء الإسبانية.

وأضاف فالر: «إلى جانب الهجرة التي سببتها، تواصل حكومة مادورو تهريب المخدرات لتمويل أنشطته غير المشروعة، أرى زيادة في تهريب المخدرات من كولومبيا إلى فنزويلا ومن دول عبر الكاريبي إلى أمريكا الوسطى، وهذا مصدر قلق».

ووصف فالر الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد الماضي في فنزويلا بأنها «غير شرعية»، والتي أعطت انتصارًا لحلفاء نيكولاس مادورو، ورفضتها منظمة الدول الأمريكية والاتحاد الأوروبي وخمسين دولة.

وقال القائد العسكري الأمريكي إن «وحدة المجتمع الدولي مهمة للغاية»، مضيفًا أن سياسة بلاده تجاه فنزويلا «هي أن يكون هناك انتقال سلمي إلى حكومة شرعية، وممارسة ضغوط اقتصادية ودبلوماسية».

وخلال الانتخابات التشريعية التي أجريت في فنزويلا الأسبوع الماضي، فاز العديد من المحسوبين على نظام نيكولاس مادورو بهامش واسع، وفي سياق مشاركة منخفضة، بينما لم تشارك أحزاب المعارضة التي قادها زعيم المعارضة خوان جوايدو حيث اعتبروها مزورة.

وأوضح فالر أن الولايات المتحدة تشاطر القلق الأمني «لأولئك الخمسة ملايين شخص الذين هاجروا قسرًا» بسبب الأزمة في فنزويلا، «الهجرة مصدر قلق كبير لأمن الحدود».

2021-11-15T08:28:18+03:00 قال قائد القيادة الجنوبية للولايات المتحدة، الأدميرال كريج فالر، إنه قلق بشأن زيادة تهريب المخدرات من كولومبيا إلى فنزويلا، وأن الرئيس نيكولاس مادورو يستخدم تهر
قلق أمريكي من زيادة تجارة المخدرات بين فنزويلا وكولومبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قلق أمريكي من زيادة تجارة المخدرات بين فنزويلا وكولومبيا

تستخدم في تمويل أنشطة غير مشروعة..

قلق أمريكي من زيادة تجارة المخدرات بين فنزويلا وكولومبيا
  • 23
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ربيع الآخر 1442 /  12  ديسمبر  2020   11:58 م

قال قائد القيادة الجنوبية للولايات المتحدة، الأدميرال كريج فالر، إنه قلق بشأن زيادة تهريب المخدرات من كولومبيا إلى فنزويلا، وأن الرئيس نيكولاس مادورو يستخدم تهريب المخدرات لتمويل أنشطته غير المشروعة.

وأوضح القائد الأمريكي خلال مؤتمر صحفي في بنما، أن فنزويلا تشهد وضعًا مروعًا؛ بسبب وجود جيل من المستبدين في السلطة، مما دفع الملايين إلى الفرار من الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، بحسب ما ذكرت وكالة الإنباء الإسبانية.

وأضاف فالر: «إلى جانب الهجرة التي سببتها، تواصل حكومة مادورو تهريب المخدرات لتمويل أنشطته غير المشروعة، أرى زيادة في تهريب المخدرات من كولومبيا إلى فنزويلا ومن دول عبر الكاريبي إلى أمريكا الوسطى، وهذا مصدر قلق».

ووصف فالر الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد الماضي في فنزويلا بأنها «غير شرعية»، والتي أعطت انتصارًا لحلفاء نيكولاس مادورو، ورفضتها منظمة الدول الأمريكية والاتحاد الأوروبي وخمسين دولة.

وقال القائد العسكري الأمريكي إن «وحدة المجتمع الدولي مهمة للغاية»، مضيفًا أن سياسة بلاده تجاه فنزويلا «هي أن يكون هناك انتقال سلمي إلى حكومة شرعية، وممارسة ضغوط اقتصادية ودبلوماسية».

وخلال الانتخابات التشريعية التي أجريت في فنزويلا الأسبوع الماضي، فاز العديد من المحسوبين على نظام نيكولاس مادورو بهامش واسع، وفي سياق مشاركة منخفضة، بينما لم تشارك أحزاب المعارضة التي قادها زعيم المعارضة خوان جوايدو حيث اعتبروها مزورة.

وأوضح فالر أن الولايات المتحدة تشاطر القلق الأمني «لأولئك الخمسة ملايين شخص الذين هاجروا قسرًا» بسبب الأزمة في فنزويلا، «الهجرة مصدر قلق كبير لأمن الحدود».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك