Menu

رئيس أبحاث الراجحي: اكتتاب أرامكو سيغير قاعدة الودائع في البنوك

أكد أن الأرباح المتوقعة ستكون في حدود 396 مليون ريال

قال رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال مازن السديري إن البنوك ستستفيد على المدى القريب من طرح أرامكو للاكتتاب.   وأضاف السديري خلال لقائه المذاع على قناة العربية،
رئيس أبحاث الراجحي: اكتتاب أرامكو سيغير قاعدة الودائع في البنوك
  • 3455
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال مازن السديري إن البنوك ستستفيد على المدى القريب من طرح أرامكو للاكتتاب.  

وأضاف السديري خلال لقائه المذاع على قناة العربية، إن الأرباح المتوقعة على المدى القريب هي الأساس في طرح أرامكو، وستكون في حدود 396 مليون ريال وبعد سنة من الآن، ستكون سالبة بنحو 333 مليون ريال، منوّهًا في الوقت نفسه بأن  ذلك المبلغ يشكل 1% من أرباح القطاع.

تغيير قاعدة الودائع

واستكمل السديري، أن عملية الاكتتاب ستغير قاعدة الودائع في البنوك، اعتدادًا بمجموعة تقديرات أبرزها أن الاستثمار الأجنبي يقدر بنحو ستة مليارات ريال من 96 مليار ريال – الحد الأعلى -  وستكون نسبة 60% من الجزء المؤسسي مغطى بذلك الأثر الإيجابي، و40% من أموال المستثمرين، مما سيحدث إعادة توزيع لهذه المبالغ بحدود 90 مليار ريال من أرصدة البنوك وتعود عبر صندوق الاستثمارات العامة على شكل ودائع وقتية بتكاليف معينة.

فرق التكلفة

ونوّه السديري، بأن تلك الجزئية ستغير معادلة الإيداع؛ وذلك لأن الأموال ستدخل وتعود مرة أخرى إلى مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، ولكن بفائدة أقل؛ لذلك قد يحدث فرق بين التكلفة والعائد مستقبلًا بحدود 2.250 مليار ريال وهو الفارق الذي يستدعي البنوك للإقراض لتفادي وقت الايداع بهدف معالجتها.

وأردف السديري، أن الحصة الإضافية الممكن طرحها بحدود 15% هي عبارة عن 450 مليون سهم إضافي، أي ما يعادل 16 مليار ريال إضافي، مشيرًا إلى أن الأثر غير كبير والتحدي الذي سيكون أمام البنوك، هو مدى القدرة على أن تعود بإقراض الودائع مرة أخرى، وحال تركز الطلب بين البنوك ستكون هناك مبادلة بالإقراض بين البنوك وهو ما يرفع تكلفة الودائع مما يضطرهم لطلب قروض أعلى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك