alexametrics
Menu


السيناتور إيمي كلوبوشار تعلن عزمها الترشح لسباق انتخابات الرئاسة الأمريكية

دعت إلى السيطرة على الأسلحة وخفض تكاليف الرعاية الصحية

السيناتور  إيمي كلوبوشار تعلن عزمها الترشح لسباق انتخابات الرئاسة الأمريكية
  • 160
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1440 /  11  فبراير  2019   07:35 ص

أعلنت السيناتور الأمريكية إيمي كلوبوشار، يوم أمس الأحد، عزمها الترشح لسباق انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020، لتصبح بذلك أحدث إضافة إلى قائمة طويلة من المرشحين عن الحزب الديمقراطي تضم عددًا قياسيًا من المرشحات.

وينظر إلى كلوبوشار )58 عامًا(، ممثلة ولاية مينيسوتا في مجلس الشيوخ لثلاث فترات متتالية، على أنها ديمقراطية معتدلةن على النقيض من المرشحين الأكثر تقدمية مثل كامالا هاريس واليزابيث وارن.

وقالت كلوبوشار لحشد في مينيسوتا حيث غطى الثلج شعرها: «بصفتي رئيستكم سأنظر إليكم في عيونكم، وسأخبركم بما أعتقد.. بغض النظر عن أي شيء سأقودكم بقلبي».

ودعت في كلمتها يوم الأحد، إلى السيطرة على الأسلحة بصورة أكثر صرامة وخفض تكاليف الرعاية الصحية.

ووضعت كلوبوشار نفسها كشخص يمكنه العمل مع الجمهوريين، وتابعت: «كفاكم ترويجًا للخوف وأوقفوا الكراهية».

وقبل يومين، أعلنت عضو مجلس الشيوخ الأمريكي إليزابيث وارين، أمس السبت، أنها ستترشح لانتخابات الرئاسة، لتضيف بذلك مدافعة شرسة عن الشعبوية الاقتصادية إلى القائمة التي تعجّ بالفعل بالديمقراطيين المتنافسين على الرئاسة في عام 2020.

وتعمل وارين أستاذة في كلية الحقوق بجامعة هارفارد، وأصبحت عضوًا في مجلس الشيوخ، وهي الشخصية الأكثر شهرة بين من أعلنوا الترشح للسباق الرئاسي، ومنذ انتخابها في مجلس الشيوخ في عام 2012، تبنَّت وارين المواقف الأكثر تقدمية في الحزب الديمقراطي؛ حيث تؤيد فرض ضرائب أعلى على الأغنياء وتبني إجراءات أكثر لحماية المستهلكين.

ويتضمن برنامجها فرض ضريبة على أغنى 75 ألف مواطن أمريكي.

ووصفت الرئيس دونالد ترامب بأنّه «نتاج نظام مزور يدعم الأغنياء والأقوياء ويتخلى عن الباقين».

وفي يناير الماضي، أعلنت السيناتور الديمقراطية كامالا هاريس، عزمها الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 2020.

وقالت السيناتور من ولاية كاليفورنيا في مقطع فيديو: «العدالة، اللياقة، المساواة، الحرية، الديمقراطية، هذه ليست مجرد كلمات، إنها القيم التي نعتز بها نحن الأميركيون، وكلها على المحك الآن».

وهاريس هي أول أمريكية سمراء تعلن ترشحها للانتخابات المقبلة، ورابع امرأة ستخوض السباق.

وكان سياسيون أمريكيون آخرون أعلنوا عزمهم خوض سباق الرئاسة، ومن بينهم عضوا مجلس الشيوخ إليزابيث وارين، وكريستن جيليبراند، ورئيس بلدية سان أنتونيو السابق والوزير السابق في حكومة باراك أوباما جوليان كاسترو، وعضو الكونجرس المتقاعد جون ديلاني.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك