Menu


الأمير فيصل بن محمد يكرم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

أثناء افتتاحه معرض «المملكة في قلب العالم»

كرَّم الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبد العزيز، الرئيس الفخري للجمعية السعودية للفنون التشكيلية «جسفت»، رئيس مجلس الأمناء بمركز الملك عبد العزيز للحوار
الأمير فيصل بن محمد يكرم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني
  • 158
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كرَّم الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبد العزيز، الرئيس الفخري للجمعية السعودية للفنون التشكيلية «جسفت»، رئيس مجلس الأمناء بمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، الدكتور عبدالعزيز السبيل، ومنحه العضوية الفخرية للجمعية.

كما قدَّم درعًا تكريميًا للمركز تسلّمه الدكتور عبدالله بن محمد الفوزان، نائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام، وذلك خلال افتتاحه معرض «المملكة قلب العالم» الذي نظمته الجمعية بالشراكة مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، احتفاء باليوم الوطني 89 للمملكة، في مقر المركز بالرياض.

وأكَّد الدكتور عبد العزيز السبيل، أن المعرض الذي يقام بالشراكة مع الجمعية السعودية للفنون التشكيلية يأتي كإحدى المبادرات الراعية للفنون والتي يهدف المركز من ورائها لنشر الحوار الوطني من خلال الأعمال الفنية والثقافية، ومناقشة موضوعات الحوار التي تعزّز الوحدة الوطنية في المجتمع مثل التسامح والتعايش ونبذ التعصّب وتعزيز اللحمة الوطنية ونشر ثقافة الحوار وتعزيزها في المجتمع، إضافة الى تأصيل الانتماء الوطني.

وقدَّم شكره للرئيس الفخري للجمعية، والدكتورة منال الرويشد رئيسة الجمعية، على الجهود التي بذلوها لتنظيم هذا الملتقى.

وأوضحت الدكتورة منال الرويشد رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية للفنون التشكيلية أنَّ الجمعية تحرص على رعاية الحركة التشكيلية في المملكة والعمل على ازدهارها والمساهمة في تنمية الوعي الفني لدى المجتمع من خلال إطلاق العديد من المبادرات التي أثّرت الثقافة السعودية في مجال الفن التشكيلي.

وتابعت: كما حرصت على تعريف المجتمع برواد الحركة التشكيلية في المملكة وعلى دعم الشباب وإبراز ورعاية إبداعات الشباب وإبداع ذوي الإعاقة وإبراز العلاقة بين أنواع الفنون والموسيقى والمسرح والشعر وغيرها وتأثيرها وتأثرها بالفن التشكيلي من خلال المعارض والعروض التفاعلية والورش والأمسيات الثقافية .

وأشارت لتميّز المعرض بلوحات من الفن التشكيلي من بينها (لوحة 2030) للفنانة التشكيلة زينة عبدالله العمري، تضمنت ثلاث شرائح شفافة 3D، وتناولت فكرتها رؤية المحور الحقيقي لمفهوم التخطيط والتنظيم المبني على الفكرة الواقعية التي يُنظّمها سير الخطة بوقت الإنجاز.

وشارك نحو 80 فنانًا تشكيليا في المعرض بأكثر من 100 لوحة فنية، وصاحب المعرض فعاليات ثقافية وورش عمل، قدَّمها عدد من الفنانين التشكيلين من مدارس فنية متنوعة الرسم الحر، التشكيل بالمعادن والصلصال والورق والخرز، والرسم بالخيط والمسامير والخط العربي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك