Menu
أسمنت ينبع ترد على «شائعات» نقل مصنعها برأس بريدي

أصدرت شركة أسمنت ينبع، اليوم الأربعاء، بياناً بشأن نقل مصنعها بمنطقة رأس بريدي بمحافظة ينبع.

ونفت الشركة ما تم تداوله من إشاعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، حول نقل مصنع الشركة الكائن برأس بريدي شمال محافظة ينبع إلى مكان آخر.

وأوضحت الشركة في بيان نشر على «تداول»، عدم صحة هذا الأمر وأنه لم يردها أي طلب من الجهات الحكومية بهذا الشأن، ولا يوجد ضمن استراتيجياتها أي نية لنقل المصنع من موقعه الحالي.

ولفتت الشركة إلى أن مصنع شركة أسمنت ينبع يعد أكبر مصنع أسمنت بالمنطقة الغربية بطاقة إنتاجية أكثر من 7 ملايين طن سنوياً من الكلنكر، ويشغل موقعاً حيوياً على ساحل البحر الأحمر هو الأقرب للمشاريع المستقبلية، وعلى بعد 70 كم شمال ميناء ينبع والذي يعد أحد المقومات الرئيسة لنجاح الشركة على المستويين المحلي والإقليمي.

ودعت الشركة المساهمين وأصحاب المصلحة بعدم الاعتماد على أي أخبار من مصادر غير رسمية واستقاء معلومات الشركة من المصادر المعتمدة لديها سواء ما تقوم بنشره عبر الصحف، أو موقع السوق المالية (تداول)، أو عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها.

2020-10-08T18:38:31+03:00 أصدرت شركة أسمنت ينبع، اليوم الأربعاء، بياناً بشأن نقل مصنعها بمنطقة رأس بريدي بمحافظة ينبع. ونفت الشركة ما تم تداوله من إشاعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وال
أسمنت ينبع ترد على «شائعات» نقل مصنعها برأس بريدي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أسمنت ينبع ترد على «شائعات» نقل مصنعها برأس بريدي

روجتها مواقع إلكترونية وحسابات تواصل اجتماعي

أسمنت ينبع ترد على «شائعات» نقل مصنعها برأس بريدي
  • 28
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الأول 1441 /  23  يناير  2020   10:58 ص

أصدرت شركة أسمنت ينبع، اليوم الأربعاء، بياناً بشأن نقل مصنعها بمنطقة رأس بريدي بمحافظة ينبع.

ونفت الشركة ما تم تداوله من إشاعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، حول نقل مصنع الشركة الكائن برأس بريدي شمال محافظة ينبع إلى مكان آخر.

وأوضحت الشركة في بيان نشر على «تداول»، عدم صحة هذا الأمر وأنه لم يردها أي طلب من الجهات الحكومية بهذا الشأن، ولا يوجد ضمن استراتيجياتها أي نية لنقل المصنع من موقعه الحالي.

ولفتت الشركة إلى أن مصنع شركة أسمنت ينبع يعد أكبر مصنع أسمنت بالمنطقة الغربية بطاقة إنتاجية أكثر من 7 ملايين طن سنوياً من الكلنكر، ويشغل موقعاً حيوياً على ساحل البحر الأحمر هو الأقرب للمشاريع المستقبلية، وعلى بعد 70 كم شمال ميناء ينبع والذي يعد أحد المقومات الرئيسة لنجاح الشركة على المستويين المحلي والإقليمي.

ودعت الشركة المساهمين وأصحاب المصلحة بعدم الاعتماد على أي أخبار من مصادر غير رسمية واستقاء معلومات الشركة من المصادر المعتمدة لديها سواء ما تقوم بنشره عبر الصحف، أو موقع السوق المالية (تداول)، أو عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك