Menu
وزير العمل: تأهيل 1700 امرأة لـ«مناصب قيادية» بالقطاعين العامّ والخاصّ

أكّد وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، اليوم الخميس، أن الوزارة وعن طريق مبادرة التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية، تهدف إلى تدريب وتأهيل ما لا يقل عن 1700 امرأة في القطاعين العام والخاص، لتولي المناصب القيادية في مجالات العمل.

وقال الوزير الراجحي -في كلمته بالدورة الثالثة من منتدى المرأة العربية الصينية، الذي تنظمه الوازرة بالتعاون مع مجلس شؤون الأسرة والمقام في جامعة الأميرة نورة- إن الحكومة الرشيدة أولت المرأة اهتمامًا غير مسبوق في عدة مجالات، لعل أهمها التمكين والقيادة الإدارية، باعتبارها النصف المكمّل للمجتمعات، وذلك للوصول إلى مجتمع مستقرّ، آمن فكريًّا، وواعٍ بقضاياه الاجتماعية، ومدرك لأهمية التكامل بين أفراد المجتمع.

وأضاف الراجحي، أن وزارة العمل عملت على تبني عديد من المبادرات لتحقيق مزيد من التمكين والتدريب للمرأة، وزيادة حصة مشاركتها في سوق العمل، واضطلاعها بأدوار أكثر بروزًا وحيوية في الخطط الاقتصادية.

وقال وزير العمل: «نطمح -من خلال هذا المنتدى- إلى تعزيز بيئة الاستثمار للمرأة، وزيادة الفرص التجارية الواعدة لها، وتعزيز قيمتها في الثقافتين العربية والصينية، ودعمها في المجالات المهنية والاجتماعية والصحية والاقتصادية، وخلق مزيد من رؤى التمكين والتدريب وتنويع آفاق الشراكة بينهما».

2020-08-11T23:37:58+03:00 أكّد وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، اليوم الخميس، أن الوزارة وعن طريق مبادرة التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية، تهدف إلى
وزير العمل: تأهيل 1700 امرأة لـ«مناصب قيادية» بالقطاعين العامّ والخاصّ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزير العمل: تأهيل 1700 امرأة لـ«مناصب قيادية» بالقطاعين العامّ والخاصّ

مبادرات لزيادة حصة مشاركة الكوادر النسائية..

وزير العمل: تأهيل 1700 امرأة لـ«مناصب قيادية» بالقطاعين العامّ والخاصّ
  • 1510
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 ربيع الآخر 1441 /  19  ديسمبر  2019   11:15 ص

أكّد وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، اليوم الخميس، أن الوزارة وعن طريق مبادرة التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية، تهدف إلى تدريب وتأهيل ما لا يقل عن 1700 امرأة في القطاعين العام والخاص، لتولي المناصب القيادية في مجالات العمل.

وقال الوزير الراجحي -في كلمته بالدورة الثالثة من منتدى المرأة العربية الصينية، الذي تنظمه الوازرة بالتعاون مع مجلس شؤون الأسرة والمقام في جامعة الأميرة نورة- إن الحكومة الرشيدة أولت المرأة اهتمامًا غير مسبوق في عدة مجالات، لعل أهمها التمكين والقيادة الإدارية، باعتبارها النصف المكمّل للمجتمعات، وذلك للوصول إلى مجتمع مستقرّ، آمن فكريًّا، وواعٍ بقضاياه الاجتماعية، ومدرك لأهمية التكامل بين أفراد المجتمع.

وأضاف الراجحي، أن وزارة العمل عملت على تبني عديد من المبادرات لتحقيق مزيد من التمكين والتدريب للمرأة، وزيادة حصة مشاركتها في سوق العمل، واضطلاعها بأدوار أكثر بروزًا وحيوية في الخطط الاقتصادية.

وقال وزير العمل: «نطمح -من خلال هذا المنتدى- إلى تعزيز بيئة الاستثمار للمرأة، وزيادة الفرص التجارية الواعدة لها، وتعزيز قيمتها في الثقافتين العربية والصينية، ودعمها في المجالات المهنية والاجتماعية والصحية والاقتصادية، وخلق مزيد من رؤى التمكين والتدريب وتنويع آفاق الشراكة بينهما».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك