Menu
الشوط الأول.. الدوسري يمنح الهلال التقدم بهدف ثمين على التعاون

حسم فريق الهلال الشوط الأول من القمة المثيرة أمام مضيفه التعاون، بالتقدم بهدف دون رد، في المباراة التي تجري بينهما حاليًّا، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، ضمن منافسات الجولة العشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويدين الزعيم بالفضل في التقدم على السكري، إلى الجناح المتألق سالم الدوسري، الذي استفاد من تمريرة رائعة من كاريللو ضرب بها مصيدة التسلل، ليمنح الضيوف هدفًا ثمينًا في شوط أول مثير وسريع، حبس الأنفاس حتى صافرة الحكم سلافكو فينتشيتش.

وإذا حافظ الهلال على التقدم حتى نهاية المباراة، سيعزز مقعده في المركز الأول برصيد 47 نقطة، بفارق 6 نقاط مؤقتًا عن أقرب ملاحقيه النصر صاحب المركز الثاني بـ41 نقطة، الذي يصطدم اليوم بالأهلي في الرياض، فيما سيتجمد رصيد التعاون المتألق آسيويًّا، في المركز السادس عند 29 نقطة.

دخل رازفان لوشيسكو مدرب أزرق العاصمة، المباراة بتشكيل مكون من عبدالله المعيوف في حراسة المرمى، خلف الرباعي محمد جحفلي، وجانج هيون سو، ومدالله العليان، ومحمد البريك، وثنائي الارتكاز محمد كنو، وسلمان الفرج، وصانع الألعاب البرازيلي كارلوس إدورادو، وفي الأمام ثالوث الهجوم البيروفي أندري كاريللو، وسالم الدوسري، وصالح الشهري.

وفي المقابل، اعتمد البرتغالي فيتور كامبيلوس مدرب التعاون، على كاسيو أنجوس في حراسة المرمى، خلف ريكاردو ماتشادو، والقائد طلال عبسي، وفهد الرشيدي، ونيلدو بترولينا، وسيدريك أميسي، والمخضرم محمد السهلاوي، وفيصل درويش، وأحمد عسيري، ومحمد أبو سبعان، وعبدالمجيد السواط.

وجاء التهديد الأول للضيوف عبر مكمن الخطورة البيروفي كاريللو، بعد مرور ست دقائق، بمراوغة على حدود منطقة الجزاء من ناحية اليسار، قبل أن يطلق تسديدة مقوسة على طريقة «R2»، أنقذها الحارس المخضرم كاسيو ببراعة.

رد سكري القصيم جاء في الدقيقة 13، من ضربة حرة حولها نيلدو عرضية داخل منطقة الجزاء، استقبلها ماتشادو رأسية خطيرة، مرت فوق عارضة عبدالله المعيوف بسنتيمترات قليلة، لتعبر بردًا وسلامًا على الضيوف.

وسيطر التحفظ على أداء الفريقين، باستحواذ من جانب أصحاب الأرض على منطقة المناورات دون خطورة حقيقية على مرمى المعيوف، في مقابل انطلاقات سريعة وخاطفة لرفاق سلمان الفرج، في محاولات لم تكتمل.

وقص الزعيم شريط أهداف المباراة، في الدقيقة 16، من هجوم مباغت، لتصل الكرة إلى الثعبان البيروفي، الذي مرر كرة من خلف دفاع السكري إلى محمد كنو، الذي سدد الكرة في جسد الحارس كاسيو، لترتد إلى سالم الدوسري، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة في المرمى الخالي.

توقف اللعب قرابة 3 دقائق من أجل حسم صحة هدف الدوسري، في ظل الشكوك التي أحاطت بشرعية موقف ثالوث الهلال المشارك في الكرة، في ظل اعتماد دفاع التعاون على نصب فخاخ التسلل، إلا أن الحكم السلوفيني أطلق الفرحة في المدرج الأزرق معلنًا تقدم الضيوف.

ولم يتأخر التعاون في الرد بعد إقرار هدف الهلال، لينطلق بهجوم سريع على مرمى المعيوف، لتصل الكرة إلى نيلدو في الدقيقة 22، ليطلق تسديدة قوية أبعدها المعيوف بصعوبة إلى ركنية، بعد اصطدام الكرة بيد جحفلي؛ ما أجبر الحكم من جديد إلى العودة إلى تقنية الفار.

وانطلق الحال تمامًا في المباراة إلى إيقاع سريع، فانطلق الهلال بهجوم مرتد خاطف في الدقيقة 24، ليمرر كاريللو الكرة إلى الشهري في مواجهة المرمى، إلا أن الأخير حولها ضعيفة إلى يد كاسيو.

وفتح التعاون الخطوط من أجل إدراك التعادل، وكاد يعيد السهلاوي المباراة إلى المربع صفر، في الدقيقة 25، بتسديدة مميزة من داخل منطقة الجزاء، أنقذها المعيوف بصعوبة، قبل أن تعود مرتدة من جانب الضيوف، إلا أن دفاع السكري أنقذ الموقف.

ومن هجمة مركبة، أنقذت العارضة فريق الهلال من استقبال هدف رائع، بعدما أطلق عسيري رأسية قوية لتنوب العارضة عن المعيوف، قبل أن تسقط أمام نيلدو الذي سدد كرة قوية أخطأت المرمى بقليل.

وعاد التعاون للبحث عن هدف التعديل في الدقيقة 31، من هجمة منظمة بدأت عند السهلاوي، في موقف ثلاثة على ثلاثة، ليمرر الكرة إلى عبدالمجيد السواط في مواجهة المعيوف، إلا أن مهاجم السكري تباطأ تمامًا، ليبعد دفاعات الهلال الكرة.

وفي الدقيقة 36، حاول محمد أبو سبعان كسر الإيقاع بالتحايل على الحكم السلوفيني من أجل الحصول على ضربة جزاء، بعد تدخل مع جحفلي، إلا أن الحكم عاقب متوسط ميدان السكري ببطاقة صفراء.

واحتسب الحكم السلوفيني 6 دقائق كاملة وقتًا بدلًا من الضائع، كاد خلالها الهلال يعزز التقدم من ركلة جزاء، بعدما ضرب الدوسري الدفاع من جديد بتمريرة إلى الشهري، إلا أن حامل الراية أنقذ التعاون باحتساب تسلل أجبر الحكم على العودة إلى الفار للتأكد من صحته، ليطلق بعدها صافرة نهاية شوط أول مثير للغاية.

اقرأ أيضًا:

تعرف على حكام مواجهتي التعاون مع الهلال والنصر ضد الأهلي

الهلال يخشى تكرار سيناريو الموسم الماضي أمام التعاون

الهلال يسعى لتأمين الصدارة.. والتعاون يبحث عن علاج لنزيف النقاط

2020-02-27T19:44:24+03:00 حسم فريق الهلال الشوط الأول من القمة المثيرة أمام مضيفه التعاون، بالتقدم بهدف دون رد، في المباراة التي تجري بينهما حاليًّا، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياض
الشوط الأول.. الدوسري يمنح الهلال التقدم بهدف ثمين على التعاون
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الشوط الأول.. الدوسري يمنح الهلال التقدم بهدف ثمين على التعاون

إيقاع سريع وفرص بالجملة

الشوط الأول.. الدوسري يمنح الهلال التقدم بهدف ثمين على التعاون
  • 85
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 رجب 1441 /  27  فبراير  2020   07:44 م

حسم فريق الهلال الشوط الأول من القمة المثيرة أمام مضيفه التعاون، بالتقدم بهدف دون رد، في المباراة التي تجري بينهما حاليًّا، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، ضمن منافسات الجولة العشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويدين الزعيم بالفضل في التقدم على السكري، إلى الجناح المتألق سالم الدوسري، الذي استفاد من تمريرة رائعة من كاريللو ضرب بها مصيدة التسلل، ليمنح الضيوف هدفًا ثمينًا في شوط أول مثير وسريع، حبس الأنفاس حتى صافرة الحكم سلافكو فينتشيتش.

وإذا حافظ الهلال على التقدم حتى نهاية المباراة، سيعزز مقعده في المركز الأول برصيد 47 نقطة، بفارق 6 نقاط مؤقتًا عن أقرب ملاحقيه النصر صاحب المركز الثاني بـ41 نقطة، الذي يصطدم اليوم بالأهلي في الرياض، فيما سيتجمد رصيد التعاون المتألق آسيويًّا، في المركز السادس عند 29 نقطة.

دخل رازفان لوشيسكو مدرب أزرق العاصمة، المباراة بتشكيل مكون من عبدالله المعيوف في حراسة المرمى، خلف الرباعي محمد جحفلي، وجانج هيون سو، ومدالله العليان، ومحمد البريك، وثنائي الارتكاز محمد كنو، وسلمان الفرج، وصانع الألعاب البرازيلي كارلوس إدورادو، وفي الأمام ثالوث الهجوم البيروفي أندري كاريللو، وسالم الدوسري، وصالح الشهري.

وفي المقابل، اعتمد البرتغالي فيتور كامبيلوس مدرب التعاون، على كاسيو أنجوس في حراسة المرمى، خلف ريكاردو ماتشادو، والقائد طلال عبسي، وفهد الرشيدي، ونيلدو بترولينا، وسيدريك أميسي، والمخضرم محمد السهلاوي، وفيصل درويش، وأحمد عسيري، ومحمد أبو سبعان، وعبدالمجيد السواط.

وجاء التهديد الأول للضيوف عبر مكمن الخطورة البيروفي كاريللو، بعد مرور ست دقائق، بمراوغة على حدود منطقة الجزاء من ناحية اليسار، قبل أن يطلق تسديدة مقوسة على طريقة «R2»، أنقذها الحارس المخضرم كاسيو ببراعة.

رد سكري القصيم جاء في الدقيقة 13، من ضربة حرة حولها نيلدو عرضية داخل منطقة الجزاء، استقبلها ماتشادو رأسية خطيرة، مرت فوق عارضة عبدالله المعيوف بسنتيمترات قليلة، لتعبر بردًا وسلامًا على الضيوف.

وسيطر التحفظ على أداء الفريقين، باستحواذ من جانب أصحاب الأرض على منطقة المناورات دون خطورة حقيقية على مرمى المعيوف، في مقابل انطلاقات سريعة وخاطفة لرفاق سلمان الفرج، في محاولات لم تكتمل.

وقص الزعيم شريط أهداف المباراة، في الدقيقة 16، من هجوم مباغت، لتصل الكرة إلى الثعبان البيروفي، الذي مرر كرة من خلف دفاع السكري إلى محمد كنو، الذي سدد الكرة في جسد الحارس كاسيو، لترتد إلى سالم الدوسري، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة في المرمى الخالي.

توقف اللعب قرابة 3 دقائق من أجل حسم صحة هدف الدوسري، في ظل الشكوك التي أحاطت بشرعية موقف ثالوث الهلال المشارك في الكرة، في ظل اعتماد دفاع التعاون على نصب فخاخ التسلل، إلا أن الحكم السلوفيني أطلق الفرحة في المدرج الأزرق معلنًا تقدم الضيوف.

ولم يتأخر التعاون في الرد بعد إقرار هدف الهلال، لينطلق بهجوم سريع على مرمى المعيوف، لتصل الكرة إلى نيلدو في الدقيقة 22، ليطلق تسديدة قوية أبعدها المعيوف بصعوبة إلى ركنية، بعد اصطدام الكرة بيد جحفلي؛ ما أجبر الحكم من جديد إلى العودة إلى تقنية الفار.

وانطلق الحال تمامًا في المباراة إلى إيقاع سريع، فانطلق الهلال بهجوم مرتد خاطف في الدقيقة 24، ليمرر كاريللو الكرة إلى الشهري في مواجهة المرمى، إلا أن الأخير حولها ضعيفة إلى يد كاسيو.

وفتح التعاون الخطوط من أجل إدراك التعادل، وكاد يعيد السهلاوي المباراة إلى المربع صفر، في الدقيقة 25، بتسديدة مميزة من داخل منطقة الجزاء، أنقذها المعيوف بصعوبة، قبل أن تعود مرتدة من جانب الضيوف، إلا أن دفاع السكري أنقذ الموقف.

ومن هجمة مركبة، أنقذت العارضة فريق الهلال من استقبال هدف رائع، بعدما أطلق عسيري رأسية قوية لتنوب العارضة عن المعيوف، قبل أن تسقط أمام نيلدو الذي سدد كرة قوية أخطأت المرمى بقليل.

وعاد التعاون للبحث عن هدف التعديل في الدقيقة 31، من هجمة منظمة بدأت عند السهلاوي، في موقف ثلاثة على ثلاثة، ليمرر الكرة إلى عبدالمجيد السواط في مواجهة المعيوف، إلا أن مهاجم السكري تباطأ تمامًا، ليبعد دفاعات الهلال الكرة.

وفي الدقيقة 36، حاول محمد أبو سبعان كسر الإيقاع بالتحايل على الحكم السلوفيني من أجل الحصول على ضربة جزاء، بعد تدخل مع جحفلي، إلا أن الحكم عاقب متوسط ميدان السكري ببطاقة صفراء.

واحتسب الحكم السلوفيني 6 دقائق كاملة وقتًا بدلًا من الضائع، كاد خلالها الهلال يعزز التقدم من ركلة جزاء، بعدما ضرب الدوسري الدفاع من جديد بتمريرة إلى الشهري، إلا أن حامل الراية أنقذ التعاون باحتساب تسلل أجبر الحكم على العودة إلى الفار للتأكد من صحته، ليطلق بعدها صافرة نهاية شوط أول مثير للغاية.

اقرأ أيضًا:

تعرف على حكام مواجهتي التعاون مع الهلال والنصر ضد الأهلي

الهلال يخشى تكرار سيناريو الموسم الماضي أمام التعاون

الهلال يسعى لتأمين الصدارة.. والتعاون يبحث عن علاج لنزيف النقاط

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك