Menu
علماء يوجهون إنذارا عاجلا بشأن كورونا: سيكون أكثر قدرة على العدوى

يدرس علماء في تشيلي مدى وجود طفرة محتملة لفيروس كورونا المستجد في جنوب باتاجونيا، قرب أقصى جنوب قارة أمريكا الجنوبية.

ووفقًا لموقع «سبوتنيك»، فقد شهدت المنطقة المشمولة بالدراسة، موجة عدوى ثانية بشكل غير عادي في الأسابيع القليلة الماضية.

ونقلت وكالة «رويترز»، عن الدكتور مارسيلو نافاريتي من جامعة ماجالان (في تشيلي) قوله: «إن الباحثين اكتشفوا تغيرات هيكلية في نتوءات الفيروس التي تميز شكله التاجي، وتتواصل الأبحاث لفهم الطفرة المحتملة وتأثيراتها على البشر بشكل أفضل».

ويقول العلماء، إن الطفرات قد تجعل الفيروس أكثر قدرة على العدوى، لكنها لا تجعله بالضرورة أكثر فتكًا، كما أنها لا تمنع بالضرورة فاعلية أي لقاح محتمل، بحسب «سبوتينك».

واستكمل «نافاريتي»: إن المعلومة الوحيدة التي بحوزتنا الآن، أن هذا يتزامن مع موجة ثانية شديدة الحدة في المنطقة. وتعد منطقة ماجلان في تشيلي منطقة برية نائية مليئة بأنهار جليدية تتخللها بلدات صغيرة ومنطقة بونتا أريناس التي شهدت ارتفاع إصابات كوفيد-19 في سبتمبر وأكتوبر بعد الموجة الأولى هذا العام.

وخلصت نتائج دراسات أخرى خارج تشيلي إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يتطور بينما يتكيف مع مضيفيه من البشر.

2020-10-14T20:21:42+03:00 يدرس علماء في تشيلي مدى وجود طفرة محتملة لفيروس كورونا المستجد في جنوب باتاجونيا، قرب أقصى جنوب قارة أمريكا الجنوبية. ووفقًا لموقع «سبوتنيك»، فقد شهدت المنطق
علماء يوجهون إنذارا عاجلا بشأن كورونا: سيكون أكثر قدرة على العدوى
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

علماء يوجهون إنذارا عاجلا بشأن كورونا: سيكون أكثر قدرة على العدوى

وفق دراسات علمية مؤكدة

علماء يوجهون إنذارا عاجلا بشأن كورونا: سيكون أكثر قدرة على العدوى
  • 3173
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 صفر 1442 /  09  أكتوبر  2020   05:16 ص

يدرس علماء في تشيلي مدى وجود طفرة محتملة لفيروس كورونا المستجد في جنوب باتاجونيا، قرب أقصى جنوب قارة أمريكا الجنوبية.

ووفقًا لموقع «سبوتنيك»، فقد شهدت المنطقة المشمولة بالدراسة، موجة عدوى ثانية بشكل غير عادي في الأسابيع القليلة الماضية.

ونقلت وكالة «رويترز»، عن الدكتور مارسيلو نافاريتي من جامعة ماجالان (في تشيلي) قوله: «إن الباحثين اكتشفوا تغيرات هيكلية في نتوءات الفيروس التي تميز شكله التاجي، وتتواصل الأبحاث لفهم الطفرة المحتملة وتأثيراتها على البشر بشكل أفضل».

ويقول العلماء، إن الطفرات قد تجعل الفيروس أكثر قدرة على العدوى، لكنها لا تجعله بالضرورة أكثر فتكًا، كما أنها لا تمنع بالضرورة فاعلية أي لقاح محتمل، بحسب «سبوتينك».

واستكمل «نافاريتي»: إن المعلومة الوحيدة التي بحوزتنا الآن، أن هذا يتزامن مع موجة ثانية شديدة الحدة في المنطقة. وتعد منطقة ماجلان في تشيلي منطقة برية نائية مليئة بأنهار جليدية تتخللها بلدات صغيرة ومنطقة بونتا أريناس التي شهدت ارتفاع إصابات كوفيد-19 في سبتمبر وأكتوبر بعد الموجة الأولى هذا العام.

وخلصت نتائج دراسات أخرى خارج تشيلي إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يتطور بينما يتكيف مع مضيفيه من البشر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك