Menu
آل الشيخ: الإسهام في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل أولويات التعليم الجامعي

ترأس وزير التعليم، رئيس مجلس شؤون الجامعات الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الأحد, أول اجتماع لمجلس شؤون الجامعات بعد صدور نظام الجامعات الجديد، بحضور أعضاء المجلس.

وفي مستهل الاجتماع نوه بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز, وسمو ولي عهده الأمين من اهتمام ودعم للتعليم الجامعي، مؤكدًا سعي المجلس تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، وإحداث نقلة نوعية في مسيرة الجامعات السعودية؛ لتقوم بمسؤولياتها العلمية والبحثية وتسخيرها لخدمة المجتمع.

وأكد أن ثقة خادم الحرمين الشريفين بأعضاء المجلس كبيرة، وفي تحمّلهم مسؤولية العمل لتطوير منظومة التعليم الجامعي بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030، والإسهام في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل، مشيرًا إلى أن من أهم أولويات عمل المجلس تجويد مخرجات التعليم الجامعي، وحوكمة إجراءاته، ومراجعة أنظمته وسياساته ولوائحه.

بعد ذلك استعرض المجلس جدول الأعمال، واتخذ عددًا من القرارات والتوصيات تضمنت (اعتماد المعايير والمؤشرات في اختيار الجامعات الثلاث التي سيُطبق عليها نظام الجامعات الجديد، التي تتمحور حول مستوى النضج والتكامل المؤسسي للجامعة، واستكمال وتطبيق عمليات وإجراءات المؤسسات ذاتية الحوكمة ومستوى الرشد في عمليات اتخاذ القرار، ووجود خارطة طريق للتحوّل نحو جامعة مستقلة، بما في ذلك تقييم المخاطر وإجراءات التعامل معها, كذلك الموافقة على جواز تعيين المعيدين والمحاضرين والأساتذة المساعدين في الجامعات من خلال التعاقد وفقًا لسلم أعضاء هيئة التدريس في الجامعات, وتفويض رئيس مجلس شؤون الجامعات بعدد من المهام، ومنها تكليف وكلاء الجامعات، أو تجديد التكليف لهم، ودراسة قرارات التمديد لأساتذة الجامعات ممن تجاوز السن النظامي.

كما تضمنت التوصيات الموافقة على تغيير مسمى كلية الدراسات البحرية في جامعة تبوك إلى مسمى كلية السياحة والضيافة، وإنشاء قسمين فيها، هما قسم السياحة والضيافة، وقسم الموارد والتراث، وذلك استشعاراً من رئيس وأعضاء المجلس بالأهمية السياحية التي تتوجه لها خطط وبرامج رؤية 2030 شمال المملكة.

اقرأ أيضًا:

علقت الدراسة ولم يتوقف التعليم.. مناقشة أول رسالة ماجستير عن بعد بجامعة القصيم

وزارة التعليم تعلن زيادة أعداد القنوات التعليمية وتوضح مواعيد بث الدروس

 

2020-03-15T18:58:23+03:00 ترأس وزير التعليم، رئيس مجلس شؤون الجامعات الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الأحد, أول اجتماع لمجلس شؤون الجامعات بعد صدور نظام الجامعات الجديد، بحضور أعضاء ا
آل الشيخ: الإسهام في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل أولويات التعليم الجامعي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


آل الشيخ: الإسهام في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل أولويات التعليم الجامعي

خلال ترؤسه اجتماع مجلس شؤون الجامعات

آل الشيخ: الإسهام في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل أولويات التعليم الجامعي
  • 462
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
20 رجب 1441 /  15  مارس  2020   06:58 م

ترأس وزير التعليم، رئيس مجلس شؤون الجامعات الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الأحد, أول اجتماع لمجلس شؤون الجامعات بعد صدور نظام الجامعات الجديد، بحضور أعضاء المجلس.

وفي مستهل الاجتماع نوه بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز, وسمو ولي عهده الأمين من اهتمام ودعم للتعليم الجامعي، مؤكدًا سعي المجلس تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، وإحداث نقلة نوعية في مسيرة الجامعات السعودية؛ لتقوم بمسؤولياتها العلمية والبحثية وتسخيرها لخدمة المجتمع.

وأكد أن ثقة خادم الحرمين الشريفين بأعضاء المجلس كبيرة، وفي تحمّلهم مسؤولية العمل لتطوير منظومة التعليم الجامعي بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030، والإسهام في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل، مشيرًا إلى أن من أهم أولويات عمل المجلس تجويد مخرجات التعليم الجامعي، وحوكمة إجراءاته، ومراجعة أنظمته وسياساته ولوائحه.

بعد ذلك استعرض المجلس جدول الأعمال، واتخذ عددًا من القرارات والتوصيات تضمنت (اعتماد المعايير والمؤشرات في اختيار الجامعات الثلاث التي سيُطبق عليها نظام الجامعات الجديد، التي تتمحور حول مستوى النضج والتكامل المؤسسي للجامعة، واستكمال وتطبيق عمليات وإجراءات المؤسسات ذاتية الحوكمة ومستوى الرشد في عمليات اتخاذ القرار، ووجود خارطة طريق للتحوّل نحو جامعة مستقلة، بما في ذلك تقييم المخاطر وإجراءات التعامل معها, كذلك الموافقة على جواز تعيين المعيدين والمحاضرين والأساتذة المساعدين في الجامعات من خلال التعاقد وفقًا لسلم أعضاء هيئة التدريس في الجامعات, وتفويض رئيس مجلس شؤون الجامعات بعدد من المهام، ومنها تكليف وكلاء الجامعات، أو تجديد التكليف لهم، ودراسة قرارات التمديد لأساتذة الجامعات ممن تجاوز السن النظامي.

كما تضمنت التوصيات الموافقة على تغيير مسمى كلية الدراسات البحرية في جامعة تبوك إلى مسمى كلية السياحة والضيافة، وإنشاء قسمين فيها، هما قسم السياحة والضيافة، وقسم الموارد والتراث، وذلك استشعاراً من رئيس وأعضاء المجلس بالأهمية السياحية التي تتوجه لها خطط وبرامج رؤية 2030 شمال المملكة.

اقرأ أيضًا:

علقت الدراسة ولم يتوقف التعليم.. مناقشة أول رسالة ماجستير عن بعد بجامعة القصيم

وزارة التعليم تعلن زيادة أعداد القنوات التعليمية وتوضح مواعيد بث الدروس

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك