Menu
تجارب سريرية إماراتية على 900 طفل باستخدام لقاح سينوفارم

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، عن بدء دراسة تكميلية للاستجابة المناعية للقاح سينوفارم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات و17 سنة، كخطوة استباقية جديدة في مواجهة جائحة كورونا، وتوفير الحماية لكل أفراد المجتمع من جميع الفئات ضد الإصابة.

وأقرت دائرة صحة أبوظبي، إجراء الدراسة الجديدة تحت إشراف وزارة الصحّة ووقاية المجتمع، وتتولّى الدائرة تطبيق كل البروتوكولات الطبية المعمول بها ووفقًا لأعلى المعايير والممارسات الدولية.

وتهدف الدراسة لمراقبة الاستجابة المناعية للقاح سينوفارم في 900 طفل من جميع الجنسيات، وذلك بهدف تطعيم الأطفال في المستقبل القريب.

وستكون مشاركة كل طفل في هذه الدراسة بعد الموافقة الكاملة من ولي الأمر وسيخضع للمراقبة والمتابعة عن كثب؛ حيث تضع الدراسة سلامة الأطفال المشاركين فيها على قمة أولوياتها، وسيُزوَّد أولياء الأمور والأطفال بالتفاصيل الكاملة حول المشاركة وسيتلقون الدعم اللازم خلال كل خطوة منها، وفقا لجريدة الإماراتي اليوم.

ولا شك أن تطعيم الأطفال سيحميهم ويحافظ على صحة من حولهم، كما سيساهم في تسريع الوصول إلى المناعة الجماعية اللازمة للحد من انتشار الفيروس، ويتماشى ذلك مع خطة التعافي طويلة الأمد التي تنتهجها دولة الإمارات والتي تهدف إلى تطعيم 100% من الفئات المستهدفة بحلول نهاية عام 2021.

2021-06-21T08:34:35+03:00 أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، عن بدء دراسة تكميلية للاستجابة المناعية للقاح سينوفارم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات و17 سنة، كخطوة استباقية جديدة في م
تجارب سريرية إماراتية على 900 طفل باستخدام لقاح سينوفارم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تجارب سريرية إماراتية على 900 طفل باستخدام لقاح سينوفارم

تجارب سريرية إماراتية على 900 طفل باستخدام لقاح سينوفارم
  • 105
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ذو القعدة 1442 /  11  يونيو  2021   10:02 ص

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، عن بدء دراسة تكميلية للاستجابة المناعية للقاح سينوفارم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات و17 سنة، كخطوة استباقية جديدة في مواجهة جائحة كورونا، وتوفير الحماية لكل أفراد المجتمع من جميع الفئات ضد الإصابة.

وأقرت دائرة صحة أبوظبي، إجراء الدراسة الجديدة تحت إشراف وزارة الصحّة ووقاية المجتمع، وتتولّى الدائرة تطبيق كل البروتوكولات الطبية المعمول بها ووفقًا لأعلى المعايير والممارسات الدولية.

وتهدف الدراسة لمراقبة الاستجابة المناعية للقاح سينوفارم في 900 طفل من جميع الجنسيات، وذلك بهدف تطعيم الأطفال في المستقبل القريب.

وستكون مشاركة كل طفل في هذه الدراسة بعد الموافقة الكاملة من ولي الأمر وسيخضع للمراقبة والمتابعة عن كثب؛ حيث تضع الدراسة سلامة الأطفال المشاركين فيها على قمة أولوياتها، وسيُزوَّد أولياء الأمور والأطفال بالتفاصيل الكاملة حول المشاركة وسيتلقون الدعم اللازم خلال كل خطوة منها، وفقا لجريدة الإماراتي اليوم.

ولا شك أن تطعيم الأطفال سيحميهم ويحافظ على صحة من حولهم، كما سيساهم في تسريع الوصول إلى المناعة الجماعية اللازمة للحد من انتشار الفيروس، ويتماشى ذلك مع خطة التعافي طويلة الأمد التي تنتهجها دولة الإمارات والتي تهدف إلى تطعيم 100% من الفئات المستهدفة بحلول نهاية عام 2021.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك