Menu
بايدن يفاضل بين ليزا موناكو وسالي ييتس لتولي منصب النائب العام

يفاضل الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بين متنافستين على منصب النائب العام هما ليزا موناكو، التي شغلت مناصب أمنية وطنية رئيسية في إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما، وسالي ييتس، التي اكتسبت شهرة عندما أقالها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء نقلًا عن مصادر مطلعة.

ومن شأن اختيار أي منهما أن يساعد بايدن على تحقيق هدفه في تمثيل النساء في أعلى المستويات في إدارته.

ومن بين المرشحين الآخرين الذين تتم دراسة تعيينهم في المنصب، دوج جونز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما، الذي خسر محاولة إعادة انتخابه الشهر الجاري، وديفال باتريك حاكم ولاية ماساتشوستس السابق، بحسب أحد المصادر.

وتحظى كل من موناكو وييتس بمسيرة عمل واسعة النطاق داخل وزارة العدل كما شغلتا سابقا مناصب تتطلب مصادقة مجلس الشيوخ؛ لكن تاريخ ييتس في الصراع مع البيت الأبيض في عهد ترامب قد يجعل المصادقة على ييتس أكثر صعوبة إذا استمرت سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ.

2020-11-23T14:26:58+03:00 يفاضل الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بين متنافستين على منصب النائب العام هما ليزا موناكو، التي شغلت مناصب أمنية وطنية رئيسية في إدارة الرئيس
بايدن يفاضل بين ليزا موناكو وسالي ييتس لتولي منصب النائب العام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بايدن يفاضل بين ليزا موناكو وسالي ييتس لتولي منصب النائب العام

شغلتا سابقًا مناصب تتطلب مصادقة مجلس الشيوخ..

بايدن يفاضل بين ليزا موناكو وسالي ييتس لتولي منصب النائب العام
  • 182
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
7 ربيع الآخر 1442 /  22  نوفمبر  2020   04:00 ص

يفاضل الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بين متنافستين على منصب النائب العام هما ليزا موناكو، التي شغلت مناصب أمنية وطنية رئيسية في إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما، وسالي ييتس، التي اكتسبت شهرة عندما أقالها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء نقلًا عن مصادر مطلعة.

ومن شأن اختيار أي منهما أن يساعد بايدن على تحقيق هدفه في تمثيل النساء في أعلى المستويات في إدارته.

ومن بين المرشحين الآخرين الذين تتم دراسة تعيينهم في المنصب، دوج جونز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما، الذي خسر محاولة إعادة انتخابه الشهر الجاري، وديفال باتريك حاكم ولاية ماساتشوستس السابق، بحسب أحد المصادر.

وتحظى كل من موناكو وييتس بمسيرة عمل واسعة النطاق داخل وزارة العدل كما شغلتا سابقا مناصب تتطلب مصادقة مجلس الشيوخ؛ لكن تاريخ ييتس في الصراع مع البيت الأبيض في عهد ترامب قد يجعل المصادقة على ييتس أكثر صعوبة إذا استمرت سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك