Menu
رئيس مجلس الشورى يلتقي نظيره الألباني بالرياض.. ويطلعه على آليات تشريعية

عقد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بمكتبه في مقر المجلس بالرياض، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس برلمان جمهورية ألبانيا جواموز روتشي، والوفد المرافق له في مستهل زيارته التي يقوم بها للمملكة حاليًّا.

وفي بداية جلسة المباحثات رحب رئيس مجلس الشورى برئيس البرلمان الألباني مقدمًا له التعازي في ضحايا الزلزال الذي ضرب البانيا في نوفمبر الماضي، والذي خلف عددًا من الضحايا والمصابين.

وأكد رئيس مجلس الشورى أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية ألبانيا، في كل المجالات لا سيما البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان الألباني.

وقدم رئيس مجلس الشورى شرحًا عن آلية عمل مجلس الشورى والاختصاصات الرقابية والتنظيمية التي يختص بها المجلس، والدبلوماسية البرلمانية التي يقوم بها مجلس الشورى من خلال لجان الصداقة البرلمانية المشتركة.

وأكد أهمية عمل لجنتي الصداقة البرلمانية السعودية-الألبانية في تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين، وزيادة مجالات التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الشورى والبرلمان الألباني.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أهمية دور المجلس والبرلمان الألباني في فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية وفي تذليل الصعوبات التي تواجه سبيل تنمية العلاقات بين الجانبين وتشجيع رجال الأعمال في الاستثمار في كلا البلدين.

من جهته قدم رئيس برلمان جمهورية ألبانيا شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، على مواقف المملكة المشرفة دائمًا مع بلاده، خصوصًا الدعم والمساعدة التي قدمتها المملكة بكل السبل والوسائل؛ لإعادة إعمار الأجزاء المتضررة من الزلزال في ألبانيا .

وأشاد بما تشهده المملكة من قفزات تنموية شاملة مشيدًا بأهداف رؤية المملكة 2030 الطموحة، مُشيرًا إلى أن المملكة حكومةً وشعبًا تعد قريبة جدًا من الحكومة والشعب الألباني، وأن لها مكانة خاصة في قلوب الألبانيين، كما أكد حرص بلاده على العمل المشترك بين البلدين؛ لتذليل الصعوبات ومواجهة التحديات للوصول إلى المستوى المأمول للعلاقات الثنائية بين البلدين، وضمان استمرارها وتطورها.

كما عبر عن تطلع بلاده لفتح خط طيران مباشر بين عاصمتي البلدين؛ لتنشيط السياحة في ألبانيا، لما تملكه جمهورية ألبانيا من أماكن سياحية جاذبة.

وتطرقت جلسة المباحثات إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين؛ حيث أكد الجانبان حرصهما الدائم في مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف في المنطقة والعالم أجمع والحد من محاولات إيران التدخل في شؤون دول المنطقة، كما تطرقت الجلسة إلى الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها في عدد من المجالات بين البلدين.

حضر جلسة المباحثات نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن سالم المعطاني، ومساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، والأمين العام لمجلس الشورى محمد بن داخل المطيري، وعضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الألبانية العضو المرافق له الدكتور صالح الخثلان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية ألبانيا عبدالمؤمن شرف، وعدد من أعضاء المجلس أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الألبانية، وسفير جمهورية ألبانيا لدى المملكة سامي شيبا.

يُذكر أن رئيس جمهورية ألبانيا قد وصل إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض صباح اليوم؛ حيث كان في استقباله لدى وصوله عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الألبانية العضو المرافق لمعاليه الدكتور صالح الخثلان، وسفير جمهورية ألبانيا لدى المملكة سامي شيبا.

اقرأ أيضًا:

«الشورى» يحسم مقر القيادة العسكرية لمجلس التعاون وتفاهم الطاقة المتجددة الهندي

«الشورى» يوافق على تعديل نظامَي «المنشآت والمستحضرات الصيدلانية» و«المقيمين المعتمدين»

رئيس مجلس الشورى: موقفنا تجاه «دولة فلسطين» محسوم.. وهي قضيتنا الأولى

2020-10-16T09:20:41+03:00 عقد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بمكتبه في مقر المجلس بالرياض، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس برلمان جمهورية
رئيس مجلس الشورى يلتقي نظيره الألباني بالرياض.. ويطلعه على آليات تشريعية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس مجلس الشورى يلتقي نظيره الألباني بالرياض.. ويطلعه على آليات تشريعية

الضيف أشاد بدور الملك وولي العهد ومواقف سعودية مشرفة. .

رئيس مجلس الشورى يلتقي نظيره الألباني بالرياض.. ويطلعه على آليات تشريعية
  • 48
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   01:43 ص

عقد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بمكتبه في مقر المجلس بالرياض، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس برلمان جمهورية ألبانيا جواموز روتشي، والوفد المرافق له في مستهل زيارته التي يقوم بها للمملكة حاليًّا.

وفي بداية جلسة المباحثات رحب رئيس مجلس الشورى برئيس البرلمان الألباني مقدمًا له التعازي في ضحايا الزلزال الذي ضرب البانيا في نوفمبر الماضي، والذي خلف عددًا من الضحايا والمصابين.

وأكد رئيس مجلس الشورى أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية ألبانيا، في كل المجالات لا سيما البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان الألباني.

وقدم رئيس مجلس الشورى شرحًا عن آلية عمل مجلس الشورى والاختصاصات الرقابية والتنظيمية التي يختص بها المجلس، والدبلوماسية البرلمانية التي يقوم بها مجلس الشورى من خلال لجان الصداقة البرلمانية المشتركة.

وأكد أهمية عمل لجنتي الصداقة البرلمانية السعودية-الألبانية في تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين، وزيادة مجالات التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الشورى والبرلمان الألباني.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أهمية دور المجلس والبرلمان الألباني في فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية وفي تذليل الصعوبات التي تواجه سبيل تنمية العلاقات بين الجانبين وتشجيع رجال الأعمال في الاستثمار في كلا البلدين.

من جهته قدم رئيس برلمان جمهورية ألبانيا شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، على مواقف المملكة المشرفة دائمًا مع بلاده، خصوصًا الدعم والمساعدة التي قدمتها المملكة بكل السبل والوسائل؛ لإعادة إعمار الأجزاء المتضررة من الزلزال في ألبانيا .

وأشاد بما تشهده المملكة من قفزات تنموية شاملة مشيدًا بأهداف رؤية المملكة 2030 الطموحة، مُشيرًا إلى أن المملكة حكومةً وشعبًا تعد قريبة جدًا من الحكومة والشعب الألباني، وأن لها مكانة خاصة في قلوب الألبانيين، كما أكد حرص بلاده على العمل المشترك بين البلدين؛ لتذليل الصعوبات ومواجهة التحديات للوصول إلى المستوى المأمول للعلاقات الثنائية بين البلدين، وضمان استمرارها وتطورها.

كما عبر عن تطلع بلاده لفتح خط طيران مباشر بين عاصمتي البلدين؛ لتنشيط السياحة في ألبانيا، لما تملكه جمهورية ألبانيا من أماكن سياحية جاذبة.

وتطرقت جلسة المباحثات إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين؛ حيث أكد الجانبان حرصهما الدائم في مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف في المنطقة والعالم أجمع والحد من محاولات إيران التدخل في شؤون دول المنطقة، كما تطرقت الجلسة إلى الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها في عدد من المجالات بين البلدين.

حضر جلسة المباحثات نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن سالم المعطاني، ومساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، والأمين العام لمجلس الشورى محمد بن داخل المطيري، وعضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الألبانية العضو المرافق له الدكتور صالح الخثلان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية ألبانيا عبدالمؤمن شرف، وعدد من أعضاء المجلس أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الألبانية، وسفير جمهورية ألبانيا لدى المملكة سامي شيبا.

يُذكر أن رئيس جمهورية ألبانيا قد وصل إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض صباح اليوم؛ حيث كان في استقباله لدى وصوله عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الألبانية العضو المرافق لمعاليه الدكتور صالح الخثلان، وسفير جمهورية ألبانيا لدى المملكة سامي شيبا.

اقرأ أيضًا:

«الشورى» يحسم مقر القيادة العسكرية لمجلس التعاون وتفاهم الطاقة المتجددة الهندي

«الشورى» يوافق على تعديل نظامَي «المنشآت والمستحضرات الصيدلانية» و«المقيمين المعتمدين»

رئيس مجلس الشورى: موقفنا تجاه «دولة فلسطين» محسوم.. وهي قضيتنا الأولى

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك