Menu

مقطع مصوّر يبرّئ محاميًا تعرّض لـ«علقة موت» من حرس أردوغان

الموكب الرئاسي تسبّب في شلل مروري بإسطنبول..

ظهر مقطع مصوّر يبرّئ ساحة محام تعرّض لضرب مبرح من قبل حرس الرئيس التركي، ويدحض الادّعاء بأنه أساء إلى رجب طيب أردوغان، بسبب اعتراضه على الشلل المروري الذي سببه
مقطع مصوّر يبرّئ محاميًا تعرّض لـ«علقة موت» من حرس أردوغان
  • 1771
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ظهر مقطع مصوّر يبرّئ ساحة محام تعرّض لضرب مبرح من قبل حرس الرئيس التركي، ويدحض الادّعاء بأنه أساء إلى رجب طيب أردوغان، بسبب اعتراضه على الشلل المروري الذي سببه الموكب الرئاسيّ قرب أحد القصور التاريخية في مدينة إسطنبول، لمناسبة حضور الرئيس التركي حفل زفاف.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن أردوغان كان يحضر حفل زفاف يخص يلدريم دميرأورن، صاحب مجموعة «دميرأوران» القابضة، وأكبر مالك للمؤسسات الإعلامية في تركيا، المعروف بولائه للرئيس التركيّ. ويظهر في الفيديو، الذي نشره موقع «آي بي إيه»، مواطنين ترجّلوا من الحافلات العامة، وآخرون ركنوا سيارتهم إلى جانبي الطريق، بعد الشلل المروري الذي سببه أردوغان، إثر إغلاق حرسه الطرق قرب القصر المقام به الحفل، حسبما ذكرت سكاي نيوز.

وفي الفيديو -الذي يعود تاريخه إلى منتصف شهر إبريل الجاري- يظهر أحد الأتراك الذي اتّضح في ما بعد أنه محامٍ، وهو يقترب من أفراد الشرطة ليسألهم عن سبب غلق الشارع، فاقترب منه حرس أردوغان، وقالوا له: «هل تعرف من هنا؟.. هل تعرف حفل زفاف من هذا؟"». واقتاد أفراد الحرس المحامي إلى داخل إحدى سيارات الحراسة في حديقة القصر، وظلّوا لنحو ساعتين يوسعونه ضربًا وهو معصوب العينين ومكبّل اليدين.

وبعد الضرب المبرح، الذي ظهرت آثاره جلية على وجه المحامي في إحد الصور، اقتاده الحرس إلى الشرطة، وهناك تعرّض لاعتداءات بدنية أخرى، بعد اتّهامه بـ«إهانة رئيس الدولة»، وإجباره على توقيع مذكرة يقرّ فيها بذلك، وفق سكاي نيوز.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك