Menu
منظمة الصحة العالمية تستبعد تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنه تم استبعاد خطر تحول فيروس كورونا إلى وباء، لكنها أكدت عدم وجود أي علاج أو لقاح لمرض فيروس كورونا الجديد، وأن كل ما يجري، الآن، مجرد تجارب سريرية، على أكثر من 20 لقاحًا لا تزال قيد البحث والتطوير، مشيرة إلى وفاة حوالي 3.4٪ من حالات الإصابة بالفيروس المبلغ عنها على مستوى العالم، بينما يتوفى سنويًّا 1% من حالات الإصابة بالأنفلونزا الموسمية.

وأضافت «الصحة العالمية» -في مؤتمر صحفي بشأن آخر تطورات الفيروس- أن المنظمة لا يمكنها وحدها احتواء الأزمة، بل يتطلب الأمر من الجميع العمل معًا لضمان حماية جميع البلدان. مشيرة إلى قلقها بشأن قدرات البلدان على الاستجابة تتعرض للخطر بسبب الاضطراب الشديد والمتزايد في الإمداد العالمي بمعدات الحماية الشخصية، لتزايد الطلب عليها.

واستكملت المنظمة، أن فيروس كورونا الجديد ليس مثيل فيروس سارس، وليس أنفلونزا، بل هو فيروس فريد من نوعه بخصائص فريدة من نوعها، وينتشر بنفس طريقة انتشار مرض الأنفلونزا ويتسبب في أمراض الجهاز التنفسي عبر قطرات صغيرة من السوائل من الأنف والفم لشخص مريض.

اقرأ أيضًا:

تعميمات عاجلة من الطيران المدني لجميع الناقلات الجوية بخصوص كورونا

التعليم: إجراءات لمواجهة كورونا على مستوى الوزارة والإدارات والمدارس

بقرار وزاريّ.. الشؤون الإسلامية تعلّق نظام البصمة.. وتوضح البديل

2020-10-14T15:14:52+03:00 أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنه تم استبعاد خطر تحول فيروس كورونا إلى وباء، لكنها أكدت عدم وجود أي علاج أو لقاح لمرض فيروس كورونا الجديد، وأن كل
منظمة الصحة العالمية تستبعد تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منظمة الصحة العالمية تستبعد تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي

نفت التوصل إلى أي لقاح للفيروس.. وأعلنت حصيلة الوفيات

منظمة الصحة العالمية تستبعد تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي
  • 5506
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رجب 1441 /  03  مارس  2020   07:55 م

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنه تم استبعاد خطر تحول فيروس كورونا إلى وباء، لكنها أكدت عدم وجود أي علاج أو لقاح لمرض فيروس كورونا الجديد، وأن كل ما يجري، الآن، مجرد تجارب سريرية، على أكثر من 20 لقاحًا لا تزال قيد البحث والتطوير، مشيرة إلى وفاة حوالي 3.4٪ من حالات الإصابة بالفيروس المبلغ عنها على مستوى العالم، بينما يتوفى سنويًّا 1% من حالات الإصابة بالأنفلونزا الموسمية.

وأضافت «الصحة العالمية» -في مؤتمر صحفي بشأن آخر تطورات الفيروس- أن المنظمة لا يمكنها وحدها احتواء الأزمة، بل يتطلب الأمر من الجميع العمل معًا لضمان حماية جميع البلدان. مشيرة إلى قلقها بشأن قدرات البلدان على الاستجابة تتعرض للخطر بسبب الاضطراب الشديد والمتزايد في الإمداد العالمي بمعدات الحماية الشخصية، لتزايد الطلب عليها.

واستكملت المنظمة، أن فيروس كورونا الجديد ليس مثيل فيروس سارس، وليس أنفلونزا، بل هو فيروس فريد من نوعه بخصائص فريدة من نوعها، وينتشر بنفس طريقة انتشار مرض الأنفلونزا ويتسبب في أمراض الجهاز التنفسي عبر قطرات صغيرة من السوائل من الأنف والفم لشخص مريض.

اقرأ أيضًا:

تعميمات عاجلة من الطيران المدني لجميع الناقلات الجوية بخصوص كورونا

التعليم: إجراءات لمواجهة كورونا على مستوى الوزارة والإدارات والمدارس

بقرار وزاريّ.. الشؤون الإسلامية تعلّق نظام البصمة.. وتوضح البديل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك