Menu
أمريكي يدفع فواتير الغاز والكهرباء لـ36 عائلة

أقدم الأمريكي مايك إزموند البالغ من العمر 73 عامًا على دفع فواتير الكهرباء لـ36 عائلة؛ خوفًا من انقطاع الخدمات عنها لتأخرها في الدفع.

وعن سبب إقدامه على تلك الخطوة، قال إزموند لصحيفة بينساكولا نيوز، إنه عاش موقفًا مماثلًا ولا يريد تكراره مع غيره، مشيرًا إلى أنه في عام 1983، انقطعت الكهرباء والمياه والغاز عن منزله خلال عيد الميلاد؛ لأنه لم يستطع دفع فواتيره.

واضطر إزموند الذي كان يعيش وقتها في فلوريدا مع بناته الثلاثة، إلى قضاء عيد الميلاد دون كهرباء أو تدفئة، في درجات حرارة سجلت -12 درجة.

وقال: «في ذلك العام، لم يكن لدينا تدفئة، وكانت أدنى درجة حرارة مسجلة في بينساكولا.. كانت لدينا تكتلات ثلجية على النوافذ».

وأضاف: «عندما تلقيت الفاتورة لهذا الشهر، وأدركت أن 26 ديسمبر هو الموعد المحدد لقطع الخدمات عن العملاء الذين لم يدفعوا؛ قررت أن أفعل شيئًا لتجنب ذلك».

وطلب إزموند في بداية الشهر، قائمة بجميع الذين تأخروا في سداد فواتيرهم، وأصبحوا عرضة لخطر قطع خدمات الماء أو الغاز، ودفع 4600 دولار، حتى لا تكون تلك المنازل مضطرة إلى قضاء عيد ميلاد مثل الذي قضاه قبل 36 عامًا.

وأوضح إزموند الذي يمتلك إحدى الشركات في المدينة: «أردت أن أفعل شيئًا يمكن أن يساعد الأشخاص حقًّا خلال عيد الميلاد، في وقت يتعين فيه على العديد من العائلات أن تقرر ما إذا كانت تدفع فواتيرها أو تشتري هدايا لأطفالها».

ولإخبار تلك الأسر، أرسل إزموند بطاقة عيد ميلاد إلى منازلهم، يبلغهم فيها بسداد فواتيرهم، جاء فيها: «قد دفعت فاتورتك.. يمكنك أن تستريح بشكل أفضل خلال عطلة عيد الميلاد».

2019-12-21T20:29:10+03:00 أقدم الأمريكي مايك إزموند البالغ من العمر 73 عامًا على دفع فواتير الكهرباء لـ36 عائلة؛ خوفًا من انقطاع الخدمات عنها لتأخرها في الدفع. وعن سبب إقدامه على تلك ال
أمريكي يدفع فواتير الغاز والكهرباء لـ36 عائلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمريكي يدفع فواتير الغاز والكهرباء لـ36 عائلة

خوفًا من تكرار موقف عاشه قبل 36 عامًا

أمريكي يدفع فواتير الغاز والكهرباء لـ36 عائلة
  • 396
  • 0
  • 1
فريق التحرير
24 ربيع الآخر 1441 /  21  ديسمبر  2019   08:29 م

أقدم الأمريكي مايك إزموند البالغ من العمر 73 عامًا على دفع فواتير الكهرباء لـ36 عائلة؛ خوفًا من انقطاع الخدمات عنها لتأخرها في الدفع.

وعن سبب إقدامه على تلك الخطوة، قال إزموند لصحيفة بينساكولا نيوز، إنه عاش موقفًا مماثلًا ولا يريد تكراره مع غيره، مشيرًا إلى أنه في عام 1983، انقطعت الكهرباء والمياه والغاز عن منزله خلال عيد الميلاد؛ لأنه لم يستطع دفع فواتيره.

واضطر إزموند الذي كان يعيش وقتها في فلوريدا مع بناته الثلاثة، إلى قضاء عيد الميلاد دون كهرباء أو تدفئة، في درجات حرارة سجلت -12 درجة.

وقال: «في ذلك العام، لم يكن لدينا تدفئة، وكانت أدنى درجة حرارة مسجلة في بينساكولا.. كانت لدينا تكتلات ثلجية على النوافذ».

وأضاف: «عندما تلقيت الفاتورة لهذا الشهر، وأدركت أن 26 ديسمبر هو الموعد المحدد لقطع الخدمات عن العملاء الذين لم يدفعوا؛ قررت أن أفعل شيئًا لتجنب ذلك».

وطلب إزموند في بداية الشهر، قائمة بجميع الذين تأخروا في سداد فواتيرهم، وأصبحوا عرضة لخطر قطع خدمات الماء أو الغاز، ودفع 4600 دولار، حتى لا تكون تلك المنازل مضطرة إلى قضاء عيد ميلاد مثل الذي قضاه قبل 36 عامًا.

وأوضح إزموند الذي يمتلك إحدى الشركات في المدينة: «أردت أن أفعل شيئًا يمكن أن يساعد الأشخاص حقًّا خلال عيد الميلاد، في وقت يتعين فيه على العديد من العائلات أن تقرر ما إذا كانت تدفع فواتيرها أو تشتري هدايا لأطفالها».

ولإخبار تلك الأسر، أرسل إزموند بطاقة عيد ميلاد إلى منازلهم، يبلغهم فيها بسداد فواتيرهم، جاء فيها: «قد دفعت فاتورتك.. يمكنك أن تستريح بشكل أفضل خلال عطلة عيد الميلاد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك