Menu
بالإنفوجراف.. 8 خطوات للتعامل والتعايش مع مريض ألزهايمر

حدَد مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، مجموعة من الخطوات لتسهيل التعايش والتعامل مع المصاب  بـ«ألزهايمر».

وعبر إنفوجراف نشره مركز التثقيف الصحي، تحت عنوان «التعايش مع مرض ألزهايمر، قال: التكيف مع الوضع المعيشي لاحتياجات الشخص المصاب بمرض ألزهايمر، هو جزء مهم من أية خطة علاجية.

وحدد المركز مجموعة من الخطوات يمكن اتباعها لمساعدة الشخص على التعايش مع المرض، وهي: الاحتفاظ بكل الممتلكات الشخصية (المفاتيح، المحافظ، والهواتف المحمولة) في نفس المكان في المنزل حتى لا تُنسى، إضافة إلى تنظيم مواعيد الأدوية، أو وضع المنبه، ويفضل أن تكون لمرة واحدة، واستخدام برامج تحديد المواقع على الهاتف المحمول؛ لتسهيل العثور على الشخص في حال الضياع ونسيان الاتجاهات.

وأكد المركز استخدام التقويم أو لوحة بيضاء في المنزل لتتبع جداول يومية، مع أهمية وجود العائلة والأصدقاء حول المريض، مشددًا على أهمية المحافظة على الروتين المنتظم، للحد من تشويش المريض، ومساعدته على التواصل.    

2020-11-25T10:42:15+03:00 حدَد مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، مجموعة من الخطوات لتسهيل التعايش والتعامل مع المصاب  بـ«ألزهايمر». وعبر إنفوجراف نشره مركز التثقيف الصحي، ت
بالإنفوجراف.. 8 خطوات للتعامل والتعايش مع مريض ألزهايمر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالإنفوجراف.. 8 خطوات للتعامل والتعايش مع مريض ألزهايمر

بينها استخدام برامج تحديد المواقع على المحمول

بالإنفوجراف.. 8 خطوات للتعامل والتعايش مع مريض ألزهايمر
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 صفر 1441 /  16  أكتوبر  2019   06:51 م

حدَد مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، مجموعة من الخطوات لتسهيل التعايش والتعامل مع المصاب  بـ«ألزهايمر».

وعبر إنفوجراف نشره مركز التثقيف الصحي، تحت عنوان «التعايش مع مرض ألزهايمر، قال: التكيف مع الوضع المعيشي لاحتياجات الشخص المصاب بمرض ألزهايمر، هو جزء مهم من أية خطة علاجية.

وحدد المركز مجموعة من الخطوات يمكن اتباعها لمساعدة الشخص على التعايش مع المرض، وهي: الاحتفاظ بكل الممتلكات الشخصية (المفاتيح، المحافظ، والهواتف المحمولة) في نفس المكان في المنزل حتى لا تُنسى، إضافة إلى تنظيم مواعيد الأدوية، أو وضع المنبه، ويفضل أن تكون لمرة واحدة، واستخدام برامج تحديد المواقع على الهاتف المحمول؛ لتسهيل العثور على الشخص في حال الضياع ونسيان الاتجاهات.

وأكد المركز استخدام التقويم أو لوحة بيضاء في المنزل لتتبع جداول يومية، مع أهمية وجود العائلة والأصدقاء حول المريض، مشددًا على أهمية المحافظة على الروتين المنتظم، للحد من تشويش المريض، ومساعدته على التواصل.    

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك