Menu
شرطة لوس أنجلوس تقبض على تلميذ ابتدائي بتهمة حيازة سلاح.. ووالدته تتهمهم بـ«التنمر»

ألقى ستة من أفراد من رجال شرطة مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، القبض على طفل يبلغ من العمر سبع سنوات؛ بعدما اتهمه تلميذ متنمر المدرسة زورًا بإخفاء مسدس في حقيبته المدرسية التي كانت مليئة بالفعل بكروت المعايدة بعيد الحب.

كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية -في تقرير لها ترجمته «عاجل»- أن إدارة شرطة مقاطعة لوس أنجلوس، ألقت القبض على الطفل «سليمان بيركنز»، وذلك عقب قيام مدير مدرسته بتفتيش حقيبته وتأكده من كذب الاتهام الموجه إليه بحمل سلاح.

وأوضحت الصحيفة البريطانية إنه في الـ13 من فبراير الجاري، بدأت القصة في مدرسة «تيسورو ديل فالي» الابتدائية، بعدما وصل الطفل حاملًا حقيبته المليئة ببطاقات عيد الحب لتوزيعها على زملائه الآخرين في فصله.

وتابعت «ذا صن» القول: «دون أن يدري، تحدث خارج الفصل إلى صبي اشتهر بسوء سلوكه، واتهم بالتنمر على زملائه، ليسرع هذا الأخير إلى أحد المعلمين كان يقف بالقرب منهم ويخبره زورًا عن وجود مسدس في حقيبة زميله. وهنا تم إرسال الطفل -البالغ من العمر سبع سنوات، والذي يعاني من صعوبات في التنفس- إلى مدير المدرسة؛ إثر تصاعد الموقف».

من جانبها قالت والدة التلميذ «ثيا ماريا بيركنز»، التي اشتعلت غضبًا لما حدث، إن الموظفين احتجزوا ابنها دون إخبارها. «لقد انتهكوا بالفعل حقوقي المدنية.. انتهكوا الحقوق المدنية لابني، وحبسوه واستجوبوه بدوني».

وأوضحت «بيركنز» أن ابنها لم يجلب شيئًا أكثر ضررًا من مسدس ماء يطلق الرغاوي على زملائه. وقالت غاضبة: «لا يُسمح لطفلي باللعب بالأسلحة، ولا يُسمح له باللعب بالبنادق لا في المنزل ولا أي مكان آخر».

اتهمت والدة الطفل الموظفين بـ«التنمر الأبيض» على ابنها الأسود. مشيرة إلى أن طفلها سليمان هو أحد الأطفال الأمريكيين من أصول الإفريقية القلائل الموجودين في المدرسة.

اقرأ أيضا:

إصابة 5 أشخاص جراء إطلاق نار في مدرسة بكاليفورنيا

الشرطة الأمريكية تلجأ إلى «الرجل العنكبوت» لمنع هروب المتهمين

2020-08-04T11:20:56+03:00 ألقى ستة من أفراد من رجال شرطة مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، القبض على طفل يبلغ من العمر سبع سنوات؛ بعدما اتهمه تلميذ متنمر المدرسة زورًا بإخفاء
شرطة لوس أنجلوس تقبض على تلميذ ابتدائي بتهمة حيازة سلاح.. ووالدته تتهمهم بـ«التنمر»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شرطة لوس أنجلوس تقبض على تلميذ ابتدائي بتهمة حيازة سلاح.. ووالدته تتهمهم بـ«التنمر»

كانت حقيبته مليئة بكروت معايدة عيد الحب

شرطة لوس أنجلوس تقبض على تلميذ ابتدائي بتهمة حيازة سلاح.. ووالدته تتهمهم بـ«التنمر»
  • 959
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الآخر 1441 /  22  فبراير  2020   11:55 ص

ألقى ستة من أفراد من رجال شرطة مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، القبض على طفل يبلغ من العمر سبع سنوات؛ بعدما اتهمه تلميذ متنمر المدرسة زورًا بإخفاء مسدس في حقيبته المدرسية التي كانت مليئة بالفعل بكروت المعايدة بعيد الحب.

كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية -في تقرير لها ترجمته «عاجل»- أن إدارة شرطة مقاطعة لوس أنجلوس، ألقت القبض على الطفل «سليمان بيركنز»، وذلك عقب قيام مدير مدرسته بتفتيش حقيبته وتأكده من كذب الاتهام الموجه إليه بحمل سلاح.

وأوضحت الصحيفة البريطانية إنه في الـ13 من فبراير الجاري، بدأت القصة في مدرسة «تيسورو ديل فالي» الابتدائية، بعدما وصل الطفل حاملًا حقيبته المليئة ببطاقات عيد الحب لتوزيعها على زملائه الآخرين في فصله.

وتابعت «ذا صن» القول: «دون أن يدري، تحدث خارج الفصل إلى صبي اشتهر بسوء سلوكه، واتهم بالتنمر على زملائه، ليسرع هذا الأخير إلى أحد المعلمين كان يقف بالقرب منهم ويخبره زورًا عن وجود مسدس في حقيبة زميله. وهنا تم إرسال الطفل -البالغ من العمر سبع سنوات، والذي يعاني من صعوبات في التنفس- إلى مدير المدرسة؛ إثر تصاعد الموقف».

من جانبها قالت والدة التلميذ «ثيا ماريا بيركنز»، التي اشتعلت غضبًا لما حدث، إن الموظفين احتجزوا ابنها دون إخبارها. «لقد انتهكوا بالفعل حقوقي المدنية.. انتهكوا الحقوق المدنية لابني، وحبسوه واستجوبوه بدوني».

وأوضحت «بيركنز» أن ابنها لم يجلب شيئًا أكثر ضررًا من مسدس ماء يطلق الرغاوي على زملائه. وقالت غاضبة: «لا يُسمح لطفلي باللعب بالأسلحة، ولا يُسمح له باللعب بالبنادق لا في المنزل ولا أي مكان آخر».

اتهمت والدة الطفل الموظفين بـ«التنمر الأبيض» على ابنها الأسود. مشيرة إلى أن طفلها سليمان هو أحد الأطفال الأمريكيين من أصول الإفريقية القلائل الموجودين في المدرسة.

اقرأ أيضا:

إصابة 5 أشخاص جراء إطلاق نار في مدرسة بكاليفورنيا

الشرطة الأمريكية تلجأ إلى «الرجل العنكبوت» لمنع هروب المتهمين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك