Menu

بعد الخسارة أمام مونتيري.. مدرب السد: كان في الإمكان أفضل مما كان

تشافي يسقط في اختبار المونديال

عبر الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني لفريق السد القطري، عن أسفه الشديد لخسارة فريقه أمام مونتيري المكسيكي، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أمس السبت، على ملعب ج
بعد الخسارة أمام مونتيري.. مدرب السد: كان في الإمكان أفضل مما كان
  • 96
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عبر الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني لفريق السد القطري، عن أسفه الشديد لخسارة فريقه أمام مونتيري المكسيكي، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أمس السبت، على ملعب جاسم بن حمد، لحساب ربع نهائي كأس العالم للأندية.

واعترف تشافي، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: نشعر بخيبة أمل كبيرة عقب الخروج المخيب من البطولة، والخسارة المريرة أمام بطل كونكاكاف، نعم كان في الإمكان أفضل مما كان، لعبنا بشكل جيد طوال المباراة، ولولا الوقوع في بعض الهفوات الساذجة؛ لكان الفريق في مكان أفضل بكثير.

وأكد المدرب الإسباني: فخور جدا رغم الهزيمة بكل ما قدمه اللاعبون، كنا في الموعد أمام فريق كبير، ونجحنا في تقديم هذا العرض الراقي، كنا نريد الذهاب للوقت الإضافي، ونستحق أكثر من هذا، نافسنا بقوة وكنا ندا لفريق مونتيري.

وأضاف مدرب السد: تراجعنا بهدفين في نصف المباراة الأول؛ لكننا أعدنا ترتيب الأوراق في الشوط الثاني، وحاولنا حتى آخر لحظة، وقدمنا أداء قويا، خاصة في نصف الساعة الأخير من اللقاء؛ لكن لم ننجح في تعديل النتيجة.

واختتم تشافي تصريحاته: المباراة الترتيبية أمام الترجي التونسي ستكون قوية للغاية، خاصة أنها أمام منافس عنيد، أعرف مدربه جيدا، وسيكون الفوز هدفنا الوحيد، من أجل الحصول على المركز الخامس.

وحجز فريق مونتيري المكسيكي، ثاني بطاقات الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم للأندية، بعد تغلبه على مضيفه السد القطري، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جرت السبت، على ملعب جاسم بن حمد، في ربع نهائي البطولة.

من جانبه، أكد مواطنه جابي فيرنانديز، لاعب الفريق القطري، أن الأخطاء الفردية التي وقع فيها فريقه في لقاء مونتيري، هي التي أدت إلى الخسارة، مشددا على أن الفريق لعب من البداية من أجل الفوز، وأهدر العديد الفرص؛ لكن في النهاية من يرتكب الأخطاء يدفع الثمن غاليا.

وأكمل الإسباني: تدارك السد الأمور وسجل هدفًا، وقلص النتيجة، وحاول بعدها العودة في اللقاء من خلال الفرص التي سنحت له، وكان من الممكن أن نسجل التعادل في اللحظات الأخيرة؛ ولكن في النهاية السد خسر اللقاء.

وفرض فريق مونتيري سيطرته على مجريات المباراة، وكان الطرف الأفضل مستغلا حالة الارتباك التي سيطرت على عناصر السد، رغم المؤازرة الجماهيرية، ليضرب موعدًا صعبًا مع بطل أوروبا فريق ليفربول، يوم الأربعاء المقبل، في نصف النهائي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك