Menu
وزارة الصحة: رسائل تصيُّد تستغل تطبيق «صحتي» لا تتجاوبوا معها

حذرت وزارة الصحة من التجاوب مع رسائل التصيُّد التي تستغل المواطنين تزامنًا مع الإقبال على تطبيق صحتي. 

وأضافت الوزارة عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، أن الرسائل التي تطلب من المستفيدين تحديث هويتهم الوطنية عبر تطبيق صحتي، لا يتم إرسالها من قبل الوزارة أو عبر برامجها المعتمدة. 

وكان وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، تقدم بالشكر إلى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع على حرصه ومتابعته المستمرة لتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين، وتوجيهاته الدائمة بتقديم أفضل الخدمات لهم. 

وأوضح وزير الصحة، أن «ما نراه اليوم من مكتسبات تحققت للمملكة منذ بداية الجائحة هو امتداد لأحد أهم السياسات ضمن رؤية 2030 وهي سياسة (الوقاية خير من العلاج)، مشيرًا إلى أن تلك السياسة تمثلت في تكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، وتأكيد أن صحة الإنسان أولًا، وتوفير اللقاح الآمن والمعتمد دوليًّا في وقت قياسي وتوفيره للمواطنين والمقيمين؛ ما جعل المملكة من أفضل دول العالم في مواجهة جائحة كورونا.

2021-11-23T23:25:47+03:00 حذرت وزارة الصحة من التجاوب مع رسائل التصيُّد التي تستغل المواطنين تزامنًا مع الإقبال على تطبيق صحتي.  وأضافت الوزارة عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، أن الرسا
وزارة الصحة: رسائل تصيُّد تستغل تطبيق «صحتي» لا تتجاوبوا معها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزارة الصحة: رسائل تصيُّد تستغل تطبيق «صحتي» لا تتجاوبوا معها

تطلب من المستفيدين تحديث هويتهم الوطنية

وزارة الصحة: رسائل تصيُّد تستغل تطبيق «صحتي» لا تتجاوبوا معها
  • 13343
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 جمادى الأول 1442 /  29  ديسمبر  2020   08:01 م

حذرت وزارة الصحة من التجاوب مع رسائل التصيُّد التي تستغل المواطنين تزامنًا مع الإقبال على تطبيق صحتي. 

وأضافت الوزارة عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، أن الرسائل التي تطلب من المستفيدين تحديث هويتهم الوطنية عبر تطبيق صحتي، لا يتم إرسالها من قبل الوزارة أو عبر برامجها المعتمدة. 

وكان وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، تقدم بالشكر إلى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع على حرصه ومتابعته المستمرة لتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين، وتوجيهاته الدائمة بتقديم أفضل الخدمات لهم. 

وأوضح وزير الصحة، أن «ما نراه اليوم من مكتسبات تحققت للمملكة منذ بداية الجائحة هو امتداد لأحد أهم السياسات ضمن رؤية 2030 وهي سياسة (الوقاية خير من العلاج)، مشيرًا إلى أن تلك السياسة تمثلت في تكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، وتأكيد أن صحة الإنسان أولًا، وتوفير اللقاح الآمن والمعتمد دوليًّا في وقت قياسي وتوفيره للمواطنين والمقيمين؛ ما جعل المملكة من أفضل دول العالم في مواجهة جائحة كورونا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك