Menu
معارك في ميانمار بين المجلس العسكري ومعارضين للانقلاب

خاض المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، معارك مع مجموعة من مقاتلي المقاومة المسلحة في ولاية تشين الغربية في البلاد.

وقال أحد قادة «قوة دفاع تشينلاند» في بلدة ميندات بولاية تشين الغربية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) في اتصال هاتفي اليوم السبت: إنهم (أي المجلس العسكري) يجلبون جنودا في طائرات مروحية لمهاجمة بلدتنا.

وبحسب تقارير إعلامية محلية استخدم الجيش هناك أسلحة ثقيلة ضد معارضي الانقلاب.

وبعد عدة أيام من القتال ترك المدنيون المسلحون البلدة إلى المجلس العسكري، وورد أن ما لا يقل عن 15 شخصا أصيبوا اليوم السبت.

ولم تتوافر حتى الآن بيانات عن القتلى.

وقام الجيش بانقلاب في الدولة الواقعة جنوب شرقي آسيا في الأول من فبراير الماضي وأطاح برئيسة الحكومة أونج سان سو كي ومنذ ذلك الحين، غرقت ميانمار في الفوضى والعنف.

ويحاول الجيش قمع أي مقاومة بوحشية.

ووفقًا لتقديرات منظمة مساعدة السجناء فإن ما لا يقل عن 788 شخصا قتلوا منذ الانقلاب إلى اليوم.

وتم اعتقال أكثر من 5000 شخص كذلك.

وفي نهاية أبريل الماضي كانت هناك بالفعل معارك عنيفة بين الجيش وخصوم المجلس العسكري في ولاية تشين.

وتأسست قوة الدفاع عن تشينلاند في الرابع من أبريل الماضي للدفاع عن المنطقة في مواجهة الجيش.

وتحمل هذه القوة فقط البنادق اليدوية الصنع ولكن لديها مزايا واضحة لأنهم يعرفون المنطقة الجبلية على الحدود مع الهند وبنجلاديش جيدًا.

2021-11-19T08:52:35+03:00 خاض المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، معارك مع مجموعة من مقاتلي المقاومة المسلحة في ولاية تشين الغربية في البلاد. وقال أحد قادة «قوة دفاع تشينلاند» في بلدة م
معارك في ميانمار بين المجلس العسكري ومعارضين للانقلاب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

معارك في ميانمار بين المجلس العسكري ومعارضين للانقلاب

الجيش اعتقل أكثر من 5000 شخص..

معارك في ميانمار بين المجلس العسكري ومعارضين للانقلاب
  • 266
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
3 شوّال 1442 /  15  مايو  2021   11:22 م

خاض المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، معارك مع مجموعة من مقاتلي المقاومة المسلحة في ولاية تشين الغربية في البلاد.

وقال أحد قادة «قوة دفاع تشينلاند» في بلدة ميندات بولاية تشين الغربية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) في اتصال هاتفي اليوم السبت: إنهم (أي المجلس العسكري) يجلبون جنودا في طائرات مروحية لمهاجمة بلدتنا.

وبحسب تقارير إعلامية محلية استخدم الجيش هناك أسلحة ثقيلة ضد معارضي الانقلاب.

وبعد عدة أيام من القتال ترك المدنيون المسلحون البلدة إلى المجلس العسكري، وورد أن ما لا يقل عن 15 شخصا أصيبوا اليوم السبت.

ولم تتوافر حتى الآن بيانات عن القتلى.

وقام الجيش بانقلاب في الدولة الواقعة جنوب شرقي آسيا في الأول من فبراير الماضي وأطاح برئيسة الحكومة أونج سان سو كي ومنذ ذلك الحين، غرقت ميانمار في الفوضى والعنف.

ويحاول الجيش قمع أي مقاومة بوحشية.

ووفقًا لتقديرات منظمة مساعدة السجناء فإن ما لا يقل عن 788 شخصا قتلوا منذ الانقلاب إلى اليوم.

وتم اعتقال أكثر من 5000 شخص كذلك.

وفي نهاية أبريل الماضي كانت هناك بالفعل معارك عنيفة بين الجيش وخصوم المجلس العسكري في ولاية تشين.

وتأسست قوة الدفاع عن تشينلاند في الرابع من أبريل الماضي للدفاع عن المنطقة في مواجهة الجيش.

وتحمل هذه القوة فقط البنادق اليدوية الصنع ولكن لديها مزايا واضحة لأنهم يعرفون المنطقة الجبلية على الحدود مع الهند وبنجلاديش جيدًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك