Menu

«التقشف» يهدّد بايرن ميونخ في رحلة البحث عن اللقب الثامن

الإدارة تقاعست عن تدعيم صفوف الفريق

على الرغم من الترشيحات القوية، التي ترافقه في الموسم الجديد للفوز بلقب الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، يحيط ببايرن ميونخ العديد من علامات الاستفهام؛ بشأ
«التقشف» يهدّد بايرن ميونخ في رحلة البحث عن اللقب الثامن
  • 52
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

على الرغم من الترشيحات القوية، التي ترافقه في الموسم الجديد للفوز بلقب الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، يحيط ببايرن ميونخ العديد من علامات الاستفهام؛ بشأن سياسة الفريق في سوق انتقالات اللاعبين هذا الصيف.

واحتكر بايرن لقب الدوري الألماني في آخر سبعة مواسم، وما زال هو المرشح الأقوى للفوز باللقب في الموسم الجديد؛ ليكون الثامن له على التوالي.

لكن علامات الاستفهام تحاصر الفريق حاليًا أكثر من أي وقت في المواسم السبعة الماضية؛ بسبب سياسته هذا الصيف في سوق انتقالات اللاعبين، التي شهدت إنفاق منافسه بروسيا دورتموند بشكل أفضل.

وطغت الأنباء عن نشاط بايرن في سوق الانتقالات هذا الصيف، أو بالأحرى افتقاد بايرن للنشاط في سوق الانتقالات على الفترة التي سبقت الموسم الجديد؛ حيث دعا أكثر من لاعب بالفريق إلى ضرورة تدعيم صفوف البافاري، وكان في مقدمة هؤلاء اللاعبين المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وكان من المفترض أن تشهد سوق الانتقالات هذا الصيف نشاطًا هائلًا لبايرن في مرحلة إعادة بناء الفريق، بعد خروج بعض العناصر كبيرة السن من قائمة الفريق بنهاية الموسم الماضي، وعلى رأس اللاعبين المغادرين للنادي، الفرنسي فرانك ريبيري، والهولندي آرين روبن.

وقد ألمح أولي هونيس رئيس النادي في فبراير الماضي، إلى أن النادي ضمن بعض الصفقات.

ومع انتهاء الموسم الماضي وبدء فترة الانتقالات هذا الصيف، كان بايرن بحاجة إلى تدعيم صفوفه لتعويض ابتعاد اللاعبين المخضرمين فرانك ريبيري وآريين روبن ورافينيا، وكذلك انتقال لاعبه ماتس هوملز عائدًا إلى فريقه السابق بروسيا دورتموند.

وخرجت تصريحات من مسؤولي النادي الألماني تنتقد الأسعار غير المعقولة لانتقالات اللاعبين؛ حيث أكدوا أنه من غير المعقول دفع مئات الملايين من أجل التعاقد مع لاعب، مؤكدين أنه من الأفضل لبايرن ميونخ ضم عددٍ من اللاعبين صغار السن بمبالغ زهيدة، مع منحهم رواتب منخفضة، عن التعاقد مع لاعب واحد يكلّف النادي مئات الملايين.

لكن بايرن لم يتعاقد حتى الآن إلا مع المدافعين الفرنسيين لوكاس هيرنانديز من أتلتيكو مدريد الإسباني، وبنيامين بافار من شتوتجارت الألماني، والمهاجم الشاب فيتي آرب من هامبورج الألماني، واللاعب إيفان بيرسيتش على سبيل الإعارة من إنتر ميلان الإيطالي.

وأعلن بايرن صفقة بيرسيتش، أمس الأول الثلاثاء، ليكون النشاط الوحيد الحقيقي للفريق خلال فترة الانتقالات، التي بدأت في أول يوليو الماضي، فيما حسم النادي البافاري الصفقات الثلاث الأخرى، هيرنانيدز وبافار وآرب، في وقت سابق قبل بدء فترة الانتقالات.

وتعاقد بايرن مع بيرسيتش، بعدما أصيب الألماني الدولي ليروي ساني نجم مانشستر سيتي الإنجليزي بقطع في الرباط الصليبي، والذي كان الهدف الأساسي للنادي البافاري في سوق الانتقالات.

وكان البرازيلي فيليب كوتينيو ضمن الأسماء المطروحة أيضًا للانتقال إلى بايرن؛ لكن مصير اللاعب يظل معلقًا بمدى رغبة برشلونة في استعادة مواطنه نيمار دا سيلفا من باريس سان جيرمان الفرنسي.

ويبدو أن رغبة بايرن في ضم كالوم هودسون أودوي لاعب تشيلسي الواعد، لم تعد محل اهتمام مسؤولي النادي الألماني.

كما قال المغربي الدولي حكيم زياش، إنه لم يكن على استعداد لمزيد من الانتظار حتى يتقدم بايرن ميونخ بعرض مناسب لخطفه من أياكس الهولندي، وما زال الموقف غامضًا بالنسبة لتيمو فيرنر مهاجم لايبزج.

وذكرت مجلة «دير شبيجل» الألمانية في موقعها على الإنترنت، أن استراتيجية بايرن في سوق الانتقالات يصعب فهمها.

كما أشارت صحيفة «سودويتشه تسايتونج» الألمانية، إلى أنه إذا أعلن نادٍ مثل بايرن ميونخ رغبته في إعادة بناء فريقه؛ دون أن يدرك ما يحتاجه، فسيكون هذا السيناريو خطيرًا.

ومع نجاح الأندية الأخرى، وفي مقدمتها دورتموند في تعزيز صفوفها بشكل أفضل، قد يجد بايرن نفسه في ورطة بالموسم الجديد.

وتحفل صفوف بايرن بالعديد من اللاعبين المميزين، مثل ليفاندوفسكي وجوشوا كيميتش وتياجو ألكانتارا وكينجسلي كومان وسيرج نابري؛ لكن الفريق يحتاج إلى عمق أكبر في صفوفه، من أجل المنافسة بقوة في البطولات الثلاث التي يخوضها هذا الموسم، وهي الدوري الألماني «بوندسليجا»، وكأس ألمانيا، ودوري أبطال أوروبا.

وينتظر أن يقع الكثير من الضغوط على كوفاتش؛ مثلما كان الحال لدى توليه مسؤولية الفريق في صيف العام الماضي، كما ينتظر أن يصبح مصيره مع الفريق أكثر ارتباكًا في حال قرر أولي هونيس بالفعل التنحي عن رئاسة النادي، بعد أربعة قرون من العمل مع النادي، وعدم توليه رئاسة النادي لفترة جديدة في نوفمبر المقبل.

وتردد أن هونيس أيَّد التعاقد مع كوفاتش العام الماضي، بينما كان رومينيجه معارضًا لذلك. وكان توبيخ رومينيجه لكوفاتش بشأن ساني، دليلًا على العلاقة المتوترة بينهما.

وأكد رومينيجه، أن بايرن لديه فريق رائع؛ لكن الفريق تلقى إنذارًا شديدًا عندما خسر صفر / 2 أمام دورتموند في مباراة كأس السوبر الألماني مطلع الشهر الحالي.

ويواجه بايرن الاختبار الأول في رحلة الدفاع عن لقب الدوري، عندما يستضيف هيرتا برلين غدًا الجمعة.

وسيفتقد بايرن جهود بيرسيتش في هذه المباراة؛ بسبب الإيقاف نتيجة الإنذارات، وهو الإيقاف الذي يحمله معه من الدوري الإيطالي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك