alexametrics
Menu


تقليص مدة بقاء الحاويات في الموانئ إلى 3 أيام.. ومضاعفة حجم المناولة

بدءًا من 2020.. والهدف رفع معدلات الإنتاجية والتنافسية

تقليص مدة بقاء الحاويات في الموانئ إلى 3 أيام.. ومضاعفة حجم المناولة
  • 257
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
6 رجب 1440 /  13  مارس  2019   12:19 م

أكّد رئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، اليوم الأربعاء، أنَّ الهيئة تعمل خلال الفترة المقبلة على إحداث نقلة نوعية في أساليب الإدارة ومستوى الأداء التشغيلي، ورفع معدلات الإنتاجية والتنافسية في الموانئ السعودية عبر تقليص مدة بقاء الحاويات إلى ثلاثة أيام بحلول عام 2020، ومضاعفة حجم مناولة الحاويات بمعدل أكثر من مرتين في عام 2030.

وقال في تصريحات له عقب اختتام أعمال المؤتمر السعودي البحري بدورته الثانية أمس الثلاثاء: إنّه ستتم زيادة حصة الموانئ السعودية من حاويات «المسافنة»، والاستخدام الأمثل للطاقة الإنتاجية داخل المحطات، إلى جانب فتح آفاق جديدة للشراكات الاستثمارية والتجارية الواعدة.

وأضاف أنّ القطاع البحري في المملكة يشهد حاليًّا نموًا متزايدًا نظير الدعم السَّخِيّ الذي يلقاه من قبل الحكومة الرشيدة في المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهما الله».

وأشاد المهندس الخلب بالجهود التي تبذلها جميع القطاعات الحكومية ذات العلاقة، وللشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص، للمساهمة في تحقيق أهداف وركائز رؤية المملكة الطموحة 2030 من خلال الاستغلال الأمثل لموقع المملكة وتحويلها إلى منصة لوجستية عالمية ومحورًا يربط القارات الثلاث ومركزًا رئيسيًّا للتجارة العالمية.

وتابع: «الآمال والتطلعات كبيرة على القطاع البحري بالمملكة في تنفيذ السياسات والبرامج التي رسمتها بلادنا المباركة لدفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة وترجمة الخطط الوطنية؛ بما يُساهم في تعزيز مكانة المملكة كمركز رائد على خارطة التجارة العالمية وبوابة استراتيجية للوصول إلى الأسواق العالمية، وذلك عبر الارتقاء بخدماته وكفاءته وقدراته التشغيلية واللوجستية وتطوير بنيته التحتية، إضافةً إلى إيجاد وتأهيل الكوادر الوطنية المؤهلة به، لتعزيز أدواره التنموية والاقتصادية والتجارية المهمة».

ولفت إلى أنّ الموانئ التسعة التي تشرف عليها الهيئة بدأت تحصد بعضًا من نتائج خدماتها ومبادراتها التي أطلقتها مؤخرًا، وذلك من خلال النمو المتصاعد الذي تشهده على صعيد الأداء والإنتاجية، مؤكدًا أنّ إجمالي ما ناولته الموانئ منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر فبراير الماضي، بلغ أكثر من 44 مليون طن بنسبة زيادة 10,19 % مقارنة بالمدة المماثلة من العام 2018، في حين بلغ إجمالي أعداد الحاويات الصادرة والواردة في الموانئ خلال نفس الفترة مليونًا و131 ألفًا و959 حاوية، بنسبة زيادة 6,18%، مقارنة بالمدة المماثلة من العام 2018.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك