Menu
الرئيس الأمريكي يُجدّد «حالة الطوارئ الوطنية» ضد السودان.. والخرطوم تعلّق

علّقت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتجديد حالة «الطوارئ الوطنية» بشأن السودان.

وقالت الوزارة في بيان، إنه «لا أثر لهذا التجديد على الخطوات الجارية حاليًّا لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السودانية.

وأوضحت الوزارة، أن «تجديد القرار المعنيّ هو إجراء روتينيّ يتم متى استحق وقته، وهو مرتبط بوجود السودان في القائمة، ويُنتظر أن يتم إلغاؤه مباشرة مع القوانين التي شُرعت ضد السودان طوال السنوات الماضية، وذلك بعد استكمال الإجراءات الجارية لإنهاء التصنيف وإلغاء القوانين المتصلة به كافة".

وفي 23 أكتوبر الجاري، توصلت الخرطوم وواشنطن لاتفاق يقضي بإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مقابل دفع 335 مليون دولار كتعويضات لأسر ضحايا الهجوم على المدمرة «كول» في سواحل اليمن عام 2000، وأُسر ضحايا تفجير السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام في 1998.

كان الرئيس الأمريكي، قد أعلن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، التي وضعته عليها واشنطن في أغسطس 1993 بعد اتهامه بدعم وإيواء مجموعات إرهابية.

اقرأ أيضًا: 

السودان يتجه إلى تصنيف «حزب الله» اللبناني تنظيمًا إرهابيًّا

2020-12-04T11:15:23+03:00 علّقت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتجديد حالة «الطوارئ الوطنية» بشأن السودان. وقالت الوزارة في بيان، إنه «لا
الرئيس الأمريكي يُجدّد «حالة الطوارئ الوطنية» ضد السودان.. والخرطوم تعلّق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الرئيس الأمريكي يُجدّد «حالة الطوارئ الوطنية» ضد السودان.. والخرطوم تعلّق

رغم الاتفاق على رفع اسمها من قوائم الإرهاب..

الرئيس الأمريكي يُجدّد «حالة الطوارئ الوطنية» ضد السودان.. والخرطوم تعلّق
  • 6424
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 ربيع الأول 1442 /  31  أكتوبر  2020   08:36 م

علّقت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتجديد حالة «الطوارئ الوطنية» بشأن السودان.

وقالت الوزارة في بيان، إنه «لا أثر لهذا التجديد على الخطوات الجارية حاليًّا لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السودانية.

وأوضحت الوزارة، أن «تجديد القرار المعنيّ هو إجراء روتينيّ يتم متى استحق وقته، وهو مرتبط بوجود السودان في القائمة، ويُنتظر أن يتم إلغاؤه مباشرة مع القوانين التي شُرعت ضد السودان طوال السنوات الماضية، وذلك بعد استكمال الإجراءات الجارية لإنهاء التصنيف وإلغاء القوانين المتصلة به كافة".

وفي 23 أكتوبر الجاري، توصلت الخرطوم وواشنطن لاتفاق يقضي بإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مقابل دفع 335 مليون دولار كتعويضات لأسر ضحايا الهجوم على المدمرة «كول» في سواحل اليمن عام 2000، وأُسر ضحايا تفجير السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام في 1998.

كان الرئيس الأمريكي، قد أعلن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، التي وضعته عليها واشنطن في أغسطس 1993 بعد اتهامه بدعم وإيواء مجموعات إرهابية.

اقرأ أيضًا: 

السودان يتجه إلى تصنيف «حزب الله» اللبناني تنظيمًا إرهابيًّا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك