Menu


أمين «الشمالية»: اليوم الوطني صفحة مضيئة في سجل حافل بالإنجاز والسلام

قال إن مسيرة الخير تطرق كل أبواب التقدم في عهد الملك سلمان

أكد أمين منطقة الحدود الشمالية المهندس شمام بن سعيدان الشمري، أن اليوم الوطني يشكل مناسبة مهمة وعظيمة لدى كل مواطن، ونحن نرى وطننا الغالي يرتقي يومًا بعد يوم إل
أمين «الشمالية»: اليوم الوطني صفحة مضيئة في سجل حافل بالإنجاز والسلام
  • 26
  • 0
  • 0
ماجد الرويلي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد أمين منطقة الحدود الشمالية المهندس شمام بن سعيدان الشمري، أن اليوم الوطني يشكل مناسبة مهمة وعظيمة لدى كل مواطن، ونحن نرى وطننا الغالي يرتقي يومًا بعد يوم إلى مزيد من التطور والنمو والازدهار في كل المجالات، وما حققه من مستويات قياسية من التقدم، ومن قيم إنسانية وحضارية غرست روح الانتماء للوطن في نفوس أبنائه.

وأشار الشمري إلى أن اليوم الوطني 89 لبلادنا الغالية، يُضاف إلى التاريخ المجيد للوطن، وصفحة مضيئة تضاف إلى سجل حافل بالإنجاز والخير والسلام، وذكرى مجيدة لتوحيد هذا الكيان العظيم على يد المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز- طيب الله ثراه، تعيد إلى الأذهان عظمة الإنجاز، الذي تم بفضل الله وقوته على يد المؤسس البطل ورجاله المخلصين، ويجسد نعمة لم شمل هذه البلاد تحت راية التوحيد في الأرض التي انبثق منها نور الإسلام وحملت رسالته الخالدة إلى البشرية.

وأضاف الشمري أنه بعد توحيد المملكة بدأت على أرض هذه البلاد قصة مسيرة تنموية شاملة لنهضة شملت جميع القطاعات والمجالات جعلت المواطن السعودي هدفًا رئيسًا لهذه التنمية، ببصيرة نافذة تستشرف الآفاق وتستنير الطريق.

وتابع الشمري أنه في العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وبدعم ومؤازرة ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز-حفظهما الله- استمرت المسيرة الخيرة تطرق كل أبواب التقدم والتطور النمو على الأسس الثابتة التي قامت عليها هذه البلاد المباركة من التمسك بكتاب الله وهدي نبيه محمد، صلى الله عليه وسلم، وحفاظًا على وحدة البلاد وتثبيت أمنها واستقرارها، وعملًا على مواصلة البناء وسعيًّا متواصلًا نحو التنمية الشاملة وتوظيف إمكانات بلادنا وطاقاتها؛ لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه وإتاحة المجال لهم لتحقيق تطلعاتهم وأمانيهم عبر رؤية 2030، والتي تعبر عن طموحات المواطن وقدرات الوطن، وتحمل أهدافًا طموحة ستتحقق بفضل الله ثم بفضل ارتكازها على مكامن القوة في بلدنا الغالي، وأهمها العمق العربي والإسلامي وقدراته الاستثمارية الضخمة وموقعه الجغرافي الاستراتيجي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك