Menu
رالي داكار يدخل مرحلته الثانية باتجاه نيوم.. والراجحي يتمسَّك بالمنافسة

تنطلق اليوم الإثنين المرحلة الثانية من رالي داكار 2020 الذي يُقام للمرة الأولى في السعودية، وذلك بعدما كان الرالي قد انطلق أمس بإقامة المرحلة الأولى.

ومن المقرر أن يقود المتسابقون سياراتهم ومركباتهم اليوم لمسافة تصل إلى 393 كيلومترًا من منطقة الوجه إلى مدينة نيوم المستقبلية، في تحدٍ جديد لقدرات البشر والآلات على قهر الصعاب والتضاريس من أجل قطع خطوة نحو الفوز بلقب أصعب رالي في العالم.

ومن المتوقع بقوة أن ينافس البطل السعودي يزيد الراجحي في مرحلة اليوم على احتلال أحد المراكز المتقدمة، بعدما أنهى المرحلة الأولى أمس في المركز التاسع بسبب البداية البطيئة نسبيا، وهي البداية التي كلفته دقائق غالية وأثرت على ترتيبه في نهاية المرحلة.

وشدد يزيد الراجحي على أن نتيجته في اليوم الأول للرالي لن تثنيه عن مواصلة المنافسة على لقب الرالي الذي يعد الفوز به هو الهدف الذي حدده من البداية.

ومن المعروف أن المتسابقين في مثل هذه الراليات الكبيرة والطويلة لا يحرصون على احتلال المراكز الأولى في الأيام الأولى، بهدف ادخار الجهد للمراحل التالية، حيث ستتواصل منافسات رالي داكار حتى يوم 17 يناير الجاري، ما يعني أنه من الضروري توزيع الجهد حتى يتمكن المتسابقون من الوصول إلى خط النهاية والمنافسة على اللقب، ذلك فإن احتلال يزيد الراجحي المركز التاسع في المرحلة الأولى لا يعني تأثر فرصه في المنافسة سلبيا، بل يمكن أن يكون دافعًا أقوى له لكي يحقق مراكز أفضل فيما تبقى من جولات بالرالي.

2020-10-20T15:59:46+03:00 تنطلق اليوم الإثنين المرحلة الثانية من رالي داكار 2020 الذي يُقام للمرة الأولى في السعودية، وذلك بعدما كان الرالي قد انطلق أمس بإقامة المرحلة الأولى. ومن المقر
رالي داكار يدخل مرحلته الثانية باتجاه نيوم.. والراجحي يتمسَّك بالمنافسة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رالي داكار يدخل مرحلته الثانية باتجاه نيوم.. والراجحي يتمسَّك بالمنافسة

لمسافة 393 كيلومترًا

رالي داكار يدخل مرحلته الثانية باتجاه نيوم.. والراجحي يتمسَّك بالمنافسة
  • 221
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 جمادى الأول 1441 /  06  يناير  2020   11:16 ص

تنطلق اليوم الإثنين المرحلة الثانية من رالي داكار 2020 الذي يُقام للمرة الأولى في السعودية، وذلك بعدما كان الرالي قد انطلق أمس بإقامة المرحلة الأولى.

ومن المقرر أن يقود المتسابقون سياراتهم ومركباتهم اليوم لمسافة تصل إلى 393 كيلومترًا من منطقة الوجه إلى مدينة نيوم المستقبلية، في تحدٍ جديد لقدرات البشر والآلات على قهر الصعاب والتضاريس من أجل قطع خطوة نحو الفوز بلقب أصعب رالي في العالم.

ومن المتوقع بقوة أن ينافس البطل السعودي يزيد الراجحي في مرحلة اليوم على احتلال أحد المراكز المتقدمة، بعدما أنهى المرحلة الأولى أمس في المركز التاسع بسبب البداية البطيئة نسبيا، وهي البداية التي كلفته دقائق غالية وأثرت على ترتيبه في نهاية المرحلة.

وشدد يزيد الراجحي على أن نتيجته في اليوم الأول للرالي لن تثنيه عن مواصلة المنافسة على لقب الرالي الذي يعد الفوز به هو الهدف الذي حدده من البداية.

ومن المعروف أن المتسابقين في مثل هذه الراليات الكبيرة والطويلة لا يحرصون على احتلال المراكز الأولى في الأيام الأولى، بهدف ادخار الجهد للمراحل التالية، حيث ستتواصل منافسات رالي داكار حتى يوم 17 يناير الجاري، ما يعني أنه من الضروري توزيع الجهد حتى يتمكن المتسابقون من الوصول إلى خط النهاية والمنافسة على اللقب، ذلك فإن احتلال يزيد الراجحي المركز التاسع في المرحلة الأولى لا يعني تأثر فرصه في المنافسة سلبيا، بل يمكن أن يكون دافعًا أقوى له لكي يحقق مراكز أفضل فيما تبقى من جولات بالرالي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك