Menu
بالكلاب المفترسة..  أمن أردوغان يعذب مواطنًا كرديًّا أمام أطفاله

شهدت مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا ثاني واقعة تعذيب لمشتبه به في قضية قتل أحد رجال الشرطة. وداهمت شرطة ديار بكر منزل مواطن كردي بتهمة قتل أحد رجال الشرطة؛ حيث كسرت باب منزله واقتحمته وبدأت تعذبه أمام زوجته وأبنائه باستخدام الكلاب الشرسة؛ وذلك وفق ما نشرت صحيفة «زمان» التركية.

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من المشتبه بهم، بعد واقعة مقتل أحد ضباط الشرطة في المدينة؛ حيث أصدرت المحكمة المختصة قرارًا بإصدار مذكرة اعتقال في حقه بتهمة قتل مواطن خلال تنفيذه مهامه في الدولة، كما ألقت القبض على ثلاثة آخرين من المشتبه بهم.

وتعود الواقعة إلى 30 مايو الماضي؛ حين قتل شرطي يدعى «أتاكان أرسلان»، لتبدأ بعدها مديرية الأمن حملة أمنية مكبرة لإلقاء القبض على الفاعلين، شنت خلالها العديد من المداهمات على المنازل، ومنها منزل المواطن الكردي، وقامت قوات الأمن التركية بتكسير شقة المجني عليه، وأطلقت الكلاب الشرسة بغرض البحث والتفتيش داخل المنزل.

وقالت زوجة المواطن بعد تقديمها بلاغًا في أحد مراكز الشرطة ضد رجال الأمن، بعدما حصلت على تقرير طبي: «الشرطة داهمت منزلنا وسلطت الكلب على زوجي أمام سمع وبصر أطفالي الثلاثة البالغين من العمر 7 و9 و11 عامًا، وتحطمت نفسيتهم منذ ذلك الحين، وعندما أرسلهم للنوم ليلًا يسألونني عما إذا كانت الشرطة والكلاب ستأتي مرة أخرى».

وتقدَّم البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي عمر فاروق أوغلو، بطلب إحاطة لوزير الداخلية سليمان صويلو، بسبب واقعة التعذيب التي تعرض لها المواطن الكردي.

 

اقرأ أيضًا:

حصيلة كورونا في تركيا: 164 ألف إصابة.. و4563 حالة وفاة
الحكومة اليونانية تتوعد تركيا: سنردّ على استفزازاتكم في البحر المتوسط
 

2020-07-09T08:43:13+03:00 شهدت مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا ثاني واقعة تعذيب لمشتبه به في قضية قتل أحد رجال الشرطة. وداهمت شرطة ديار بكر منزل مواطن كردي بتهمة قتل أحد رجال الشرطة؛ حيث ك
بالكلاب المفترسة..  أمن أردوغان يعذب مواطنًا كرديًّا أمام أطفاله
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالكلاب المفترسة..  أمن أردوغان يعذب مواطنًا كرديًّا أمام أطفاله

على خلفية مقتل أحد ضباط الشرطة

بالكلاب المفترسة..  أمن أردوغان يعذب مواطنًا كرديًّا أمام أطفاله
  • 4575
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 شوّال 1441 /  05  يونيو  2020   08:57 ص

شهدت مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا ثاني واقعة تعذيب لمشتبه به في قضية قتل أحد رجال الشرطة. وداهمت شرطة ديار بكر منزل مواطن كردي بتهمة قتل أحد رجال الشرطة؛ حيث كسرت باب منزله واقتحمته وبدأت تعذبه أمام زوجته وأبنائه باستخدام الكلاب الشرسة؛ وذلك وفق ما نشرت صحيفة «زمان» التركية.

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من المشتبه بهم، بعد واقعة مقتل أحد ضباط الشرطة في المدينة؛ حيث أصدرت المحكمة المختصة قرارًا بإصدار مذكرة اعتقال في حقه بتهمة قتل مواطن خلال تنفيذه مهامه في الدولة، كما ألقت القبض على ثلاثة آخرين من المشتبه بهم.

وتعود الواقعة إلى 30 مايو الماضي؛ حين قتل شرطي يدعى «أتاكان أرسلان»، لتبدأ بعدها مديرية الأمن حملة أمنية مكبرة لإلقاء القبض على الفاعلين، شنت خلالها العديد من المداهمات على المنازل، ومنها منزل المواطن الكردي، وقامت قوات الأمن التركية بتكسير شقة المجني عليه، وأطلقت الكلاب الشرسة بغرض البحث والتفتيش داخل المنزل.

وقالت زوجة المواطن بعد تقديمها بلاغًا في أحد مراكز الشرطة ضد رجال الأمن، بعدما حصلت على تقرير طبي: «الشرطة داهمت منزلنا وسلطت الكلب على زوجي أمام سمع وبصر أطفالي الثلاثة البالغين من العمر 7 و9 و11 عامًا، وتحطمت نفسيتهم منذ ذلك الحين، وعندما أرسلهم للنوم ليلًا يسألونني عما إذا كانت الشرطة والكلاب ستأتي مرة أخرى».

وتقدَّم البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي عمر فاروق أوغلو، بطلب إحاطة لوزير الداخلية سليمان صويلو، بسبب واقعة التعذيب التي تعرض لها المواطن الكردي.

 

اقرأ أيضًا:

حصيلة كورونا في تركيا: 164 ألف إصابة.. و4563 حالة وفاة
الحكومة اليونانية تتوعد تركيا: سنردّ على استفزازاتكم في البحر المتوسط
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك