Menu

وثائق حوثية تُثبت نقض الميليشيا لاتفاق ستوكهولم

عُثر على كميات كبيرة من الألغام المموهة

نجح الجيش الوطني اليمني، في الحصول على وثائق سرية تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، بعد سيطرته على مركز قيادة الميليشيا بمديرية كتاف بمحافظة
وثائق حوثية تُثبت نقض الميليشيا لاتفاق ستوكهولم
  • 293
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نجح الجيش الوطني اليمني، في الحصول على وثائق سرية تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، بعد سيطرته على مركز قيادة الميليشيا بمديرية كتاف بمحافظة صعدة.

وكشفت الوثائق، عن نقل كميات كبيرة من الأسلحة من ميناء الحديدة باتجاه الجبهات بصعدة، وذلك أثناء فترة الهدنة، في مخالفة صريحة لاتفاق ستوكهولم.

كما عثر الجيش الوطني، على وثائق توضح حوالات بنكية تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار خلال شهر مارس الماضي، وفق «العربية».

وأشار مراسل «العربية»، إلى أنه تم العثور على كميات كبيرة من الألغام المُموَّهة، التي زرعتها ميليشيات الحوثي داخل المزارع والمنازل؛ لإيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية في صفوف العائدين إلى القرى المحررة في مديرية كتاف.

يأتي هذا في الوقت الذي استطاعت قوات الجيش الوطني اليمني، خلال الأسبوع الماضي، أسر عددٍ كبير من عناصر ميليشيات الحوثي، خلال المواجهات التي دارت في جبهات محافظة الضالع.

ووصل عدد الأسرى لـ300 أسير، من بينهم قيادات ميدانية؛ وذلك خلال المعارك التي جرت في مريس والعود، والحشا شمالي وغربي محافظة الضالع، وفق «العربية».
وجاء ضمن الأسرى قيادات ميدانية بارزة، وضباط عسكريون كانوا ينتمون لما كان يُعرف بالحرس الجمهوري، قبل أن تحوله جماعة الحوثي الانقلابية إلى ميليشيات، وكذلك هناك عدد من الأطفال الذين

تزج بهم الميليشيات الانقلابية في جبهات القتال، بعد عمليات استقطاب واسعة تنفذها في المدارس والحارات في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، عبر ما يسمى بالمشرفين التابعين لها وعقال الحارات ومديري المدارس الموالين لها.

وتخوض قوات الجيش الوطني؛ مدعومة بمقاومة شعبية وبمساندة من قوات التحالف العربي، معارك ضارية في عديد من المناطق الواقعة في المناطق الشمالية من محافظة الضالع؛ حيث تحاول ميليشيات الحوثي إحراز تقدمات ميدانية في مناطق مريس والعود.

وتتصدى قوات الجيش الوطني للعديد من محاولات الميليشيات الحوثية، التي تتكبد خلالها خسائر فادحة في صفوف مقاتليها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك