Menu
«الدرعية» تستهدف ملايين السياح بحلول 2030 بمشاريع متنوعة في الترفيه والثقافة والتراث

شارك جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، في اليوم الثاني لمنتدى صناعة الترفيه المقام في فندق الريتز كارلتون في الرياض بالمملكة العربية السعودية.

ويُقام المنتدى ضمن إطار رؤية المملكة 2030، وبتنظيم من الهيئة العامة للترفيه؛ حيث يجتمع على مدار يومين عمالقة قطاع الترفيه في العالم لمناقشة بناء ثقافة المرح والترفيه وتعزيز حيوية المجتمع، مع بناء جسور التواصل بين القطاع العام والخاص والمستثمرين من داخل وخارج المملكة.

 ويتميَّز إنزيريلو، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للهيئة المسؤولة عن واحد من أهم المشاريع الثقافية والسياحية في المملكة، بوابة الدرعية، بقدرةٍ فائقةٍ على جذب المستمعين، خصوصًا وأنَّه يتمتع بخبرة تزيد عن نصف قرن في تطوير مشاريع الضيافة والترفيه المتقدمة، وقدم إنزيريلو عرضًا ركز خلاله على الجمع بين الثقافة والترفيه، كما نوَّه بالخطوات التي اتخذتها الهيئة بتوجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، لفتح أبواب الدرعية أمام العالم أجمع.

وكشف جيري خلال العرض عن تفاصيل هامة حول الخطة الرئيسية لتطوير الدرعية، والتي تتمحوَّر حول ثلاثة أهداف، هي الصون والتطوير والاحتفاء بهذا الموقع الذي يلعب دورًا هامًا في التاريخ السعودي.

كما يهتم مشروع تطوير بوابة الدرعية بالجوانب الثقافية والتراثية، إلا أنَّ جيري نوَّه بالتركيز الكبير على الجانب الترفيهي في رؤية المشروع، الذي سيتضمن مشروعات كبيرة في مجالات الرياضة والضيافة والترفيه والتراث.

ومن أبرز مكونات مشروع تطوير بوابة الدرعية إنشاء أكبر متحف إسلامي في العالم، وترميم وادي حنيفة التاريخي، وتعزيز الغطاء النباتي بزراعة أكثر من مليون من الأشجار المحلية على ضفاف الوادي والمنطقة، إلى جانب تحويل وادي صفار إلى مشروع سكني وفندقي ضخم.

 وتعليقًا على مشاركته في المنتدى، قال جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية: كان من دواعي الشرف والسعادة أن أتحدث في منتدى صناعة الترفيه؛ حيث وقفنا على أهمية مشاريع الترفيه في بناء مجتمع صحي ومتفاعل. ومن الطبيعي في بلد مثل المملكة العربية السعودية أن بناء المستقبل لا يكون إلا باستشعار الماضي، وهو ما يزيد من أهمية مشروع الدرعية، أرض الملوك والأبطال، وموقع الاحتفال بالتراث السعودي الأصيل. ونحن مقتنعون تمامًا بأن إضافة عناصر الترفيه والضيافة إلى مشروعنا سيسهم في أن يقع زوَّارنا في حب هذه المنطقة وأصالتها، فهنالك مكان واحد فقط في العالم اسمه الدرعية ونستعد لاستقبال الملايين بحلول 2030.

وحضر الفعالية عدد من أبرز قادة صناعة الترفيه في العالم، إلى جانب العديد من المشاهير والمتحدثين العالميين والوزراء والخبراء؛ حيث خاض المجتمعون نقاشات مُعَمَّقة حول العديد من المواضيع التي تهم القطاع، مثل سبل تعزيز جودة الحياة وتنويع الموارد الاقتصادية وتأثير التكنولوجيا على قطاع الترفيه، إلى جانب مستقبل الألعاب الرقمية والترفيه الافتراضي وتعزيز التواصل بين المصممين والمدن الترفيهية، والرياضات التنافسية.

وتأسَّست هيئة تطوير بوابة الدرعية في يوليو من عام 2017، بهدف صون التراث الثقافي في الدرعية والاحتفاء بمجتمعها وبناء سمعة عالمية لها بوصفها علامة فارقة في التراث الإنساني والتاريخ السعودي. وتمثّل الدرعية تجسيدًا حقيقيًا للفن المعماري والتراث الفني السعوديين، إلى جانب دورها السياسي في تاريخ المملكة.

وتعدّ الدرعية واحدة من أبرز المواقع الأثرية في المملكة، وتضمّ موقع الطريف الذي أدرجته منظمة اليونسكو على لائحة التراث العالمي.

2020-09-23T00:31:38+03:00 شارك جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، في اليوم الثاني لمنتدى صناعة الترفيه المقام في فندق الريتز كارلتون في الرياض بالمملكة العربية الس
«الدرعية» تستهدف ملايين السياح بحلول 2030 بمشاريع متنوعة في الترفيه والثقافة والتراث
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الدرعية» تستهدف ملايين السياح بحلول 2030 بمشاريع متنوعة في الترفيه والثقافة والتراث

الرئيس التنفيذي إنزيريلو كشف عن مشروعات كبيرة بالبوابة

«الدرعية» تستهدف ملايين السياح بحلول 2030 بمشاريع متنوعة في الترفيه والثقافة والتراث
  • 473
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 صفر 1441 /  16  أكتوبر  2019   02:32 ص

شارك جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، في اليوم الثاني لمنتدى صناعة الترفيه المقام في فندق الريتز كارلتون في الرياض بالمملكة العربية السعودية.

ويُقام المنتدى ضمن إطار رؤية المملكة 2030، وبتنظيم من الهيئة العامة للترفيه؛ حيث يجتمع على مدار يومين عمالقة قطاع الترفيه في العالم لمناقشة بناء ثقافة المرح والترفيه وتعزيز حيوية المجتمع، مع بناء جسور التواصل بين القطاع العام والخاص والمستثمرين من داخل وخارج المملكة.

 ويتميَّز إنزيريلو، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للهيئة المسؤولة عن واحد من أهم المشاريع الثقافية والسياحية في المملكة، بوابة الدرعية، بقدرةٍ فائقةٍ على جذب المستمعين، خصوصًا وأنَّه يتمتع بخبرة تزيد عن نصف قرن في تطوير مشاريع الضيافة والترفيه المتقدمة، وقدم إنزيريلو عرضًا ركز خلاله على الجمع بين الثقافة والترفيه، كما نوَّه بالخطوات التي اتخذتها الهيئة بتوجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، لفتح أبواب الدرعية أمام العالم أجمع.

وكشف جيري خلال العرض عن تفاصيل هامة حول الخطة الرئيسية لتطوير الدرعية، والتي تتمحوَّر حول ثلاثة أهداف، هي الصون والتطوير والاحتفاء بهذا الموقع الذي يلعب دورًا هامًا في التاريخ السعودي.

كما يهتم مشروع تطوير بوابة الدرعية بالجوانب الثقافية والتراثية، إلا أنَّ جيري نوَّه بالتركيز الكبير على الجانب الترفيهي في رؤية المشروع، الذي سيتضمن مشروعات كبيرة في مجالات الرياضة والضيافة والترفيه والتراث.

ومن أبرز مكونات مشروع تطوير بوابة الدرعية إنشاء أكبر متحف إسلامي في العالم، وترميم وادي حنيفة التاريخي، وتعزيز الغطاء النباتي بزراعة أكثر من مليون من الأشجار المحلية على ضفاف الوادي والمنطقة، إلى جانب تحويل وادي صفار إلى مشروع سكني وفندقي ضخم.

 وتعليقًا على مشاركته في المنتدى، قال جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية: كان من دواعي الشرف والسعادة أن أتحدث في منتدى صناعة الترفيه؛ حيث وقفنا على أهمية مشاريع الترفيه في بناء مجتمع صحي ومتفاعل. ومن الطبيعي في بلد مثل المملكة العربية السعودية أن بناء المستقبل لا يكون إلا باستشعار الماضي، وهو ما يزيد من أهمية مشروع الدرعية، أرض الملوك والأبطال، وموقع الاحتفال بالتراث السعودي الأصيل. ونحن مقتنعون تمامًا بأن إضافة عناصر الترفيه والضيافة إلى مشروعنا سيسهم في أن يقع زوَّارنا في حب هذه المنطقة وأصالتها، فهنالك مكان واحد فقط في العالم اسمه الدرعية ونستعد لاستقبال الملايين بحلول 2030.

وحضر الفعالية عدد من أبرز قادة صناعة الترفيه في العالم، إلى جانب العديد من المشاهير والمتحدثين العالميين والوزراء والخبراء؛ حيث خاض المجتمعون نقاشات مُعَمَّقة حول العديد من المواضيع التي تهم القطاع، مثل سبل تعزيز جودة الحياة وتنويع الموارد الاقتصادية وتأثير التكنولوجيا على قطاع الترفيه، إلى جانب مستقبل الألعاب الرقمية والترفيه الافتراضي وتعزيز التواصل بين المصممين والمدن الترفيهية، والرياضات التنافسية.

وتأسَّست هيئة تطوير بوابة الدرعية في يوليو من عام 2017، بهدف صون التراث الثقافي في الدرعية والاحتفاء بمجتمعها وبناء سمعة عالمية لها بوصفها علامة فارقة في التراث الإنساني والتاريخ السعودي. وتمثّل الدرعية تجسيدًا حقيقيًا للفن المعماري والتراث الفني السعوديين، إلى جانب دورها السياسي في تاريخ المملكة.

وتعدّ الدرعية واحدة من أبرز المواقع الأثرية في المملكة، وتضمّ موقع الطريف الذي أدرجته منظمة اليونسكو على لائحة التراث العالمي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك